معدل البحث عن فرص العمل الخاصّة بمجال الذكاء الاصطناعيّ يفوق نظيره لقطاع الكريبتو بأربعة أضعافٍ خلال أعلى المستويات السعريّة المسجلة لعملة بيتكوين

Ruholamin Haqshanas
| 0 min read
مصدر الصورة: Pixabay

أظهرت دراسةٌ جديدةٌ أنّ الاهتمام بقطاع الذكاء الاصطناعيّ (AI) قد تفوّق على نظيره المتعلّق بالكريبتو، والذي شهد ارتفاعاً لافتاً في وقتٍ ما سابقاً.

وقارنت الدراسة -التي تمّ إجراؤها من خلال تحليل بيانات Google Trends- بين مستوى الاهتمام بالبحث عن فرص العمل في مجال الذكاء الاصطناعيّ ومثيله في مجال العملات الرقمية، بهدف تقديم رؤًى حول مستويات الاهتمام الخاصّة بهذين القطاعين، لتخلُص الدراسةُ إلى أنّ الاهتمام بالبحث عن “فرص العمل في مجال الذكاء الاصطناعيّ” فاق بأربعة أضعافٍ نظيره المتعلّق “بقطاع الكريبتو”، وذلك استناداً للبيانات الصادرة عن اتجاهات البحث في متصفّح جوجل (Google Trends).

ويمكن لهذا الاهتمام المتزايد بمجال الذكاء الاصطناعيّ أن يُعزى لأحداثٍ مهمّةٍ شهدها هذا القطاع، مثل الإعلان عن إطلاق تطبيق ChatGPT الخاص بشركة OpenAI في 30 تشرين الثاني/نوفمبرعام 2022، وما أعقبه من إصداراتٍ مدعومةٍ بالذكاء الاصطناعيّ مثل Google Bard، إضافةً إلى دخول شركة مايكروسوفت (Microsoft) على خط الاستثمار في شركة OpenAI.

وكان الاهتمام بالبحث عن “فرص عملٍ في مجال الذكاء الاصطناعيّ” قد بلغ ذروته عند علامة 124 في 30 نيسان/أبريل 2022، أي بعدَ خمسة أشهرٍ فقط من إصدار تطبيق ChatGPT. وعلى الرّغم من أنّ الاهتمام بالبحث عن تلك الفرص قد تضاءل منذ ذلك الحين، إلا أنّه ما يزال أعلى بأربع مرّاتٍ من أرقام البحث عن “فرص العمل في قطاع الكريبتو”.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ قطاع الذكاء الاصطناعيّ قد حظيَ -على الدوام- بشعبيّةٍ تفوق مجال الكريبتو في أوساط الباحثين عن فرص العمل، وذلك حتى قبل موجة الرَّوَاج الكاسح لنُظم الذكاء الاصطناعيّ مؤخّراً؛ فقد جاء معدّل الاهتمام بالبحث عن “فرص العمل الخاصّة بمجال الذكاء الاصطناعيّ” أعلى بثلاثِ مرّاتٍ من “نظيره للعملات الرقمية” عام 2020، وصولاً إلى بداية مرحلة ازدهار العملات الرقمية أوائل عام 2021، عندما بدأ الاهتمام بـ “فرص العمل الخاصّة بمجال الكريبتو” بالتنامي في كانون الثاني/يناير 2021، وذلك بالتزامن مع دخول شركاتٍ كبرى وشخصياتٍ مؤثّرةٍ مجال الكريبتو، كما تزامن ذلك أيضاً مع الدعم الذي قدَّمته منصّات المدفوعات الرئيسيّة لتسهيل الدفع باستخدام العملات الرقمية مثل PayPal وفينمو (Venmo) وماستركارد MasterCard)) لمدفوعات العملات الرقمية.

بالإضافة إلى ذلك، فقد ساهمت الخطوات المهمّة التي اتخذتها شركاتٌ مثل ميكروستراتيجي (MicroStrategy) وسكوير (Square)، وكذلك تبنّي بعض الدول مثل السلفادور لعملة بيتكوين (BTC) كعملةٍ قانونيةٍ، في تزايد الاهتمام “بفرص العمل في مجال الكريبتو”.

وعلى الرغم من وصول الاهتمام بالبحث عن “فرص العمل في مجال الكريبتو” إلى ذروته بعد أسابيعَ قليلةٍ من بلوغ عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) أعلى مستوياتها السعريّة المسجّلة على الإطلاق عند 69,044.77$ في 10 تشرين الثاني/نوفمبرلعام 2021، إلا أنّ هذا الاهتمام بقيَ -في ذروته- أقلَّ شدّةً مقارنةً بالاهتمام بالبحث عن “فرص العمل في مجال الذكاء الاصطناعيّ”.

كما كشفت الدراسة أيضاً عن انخفاض معدّل البحث عن “فرص العمل في قطاع الكريبتو” مع اعتبار بدء معنويات السوق بتحوّلها نحو الاتجاه الهابط، وكان هذا التراجع ملحوظاً بشكلٍ خاصٍ مع تسجيل قيمةٍ منخفضةٍ بلغت علامة الـ 9 بحلول 25 كانون الأول/ديسمبر 2022، ما يمثل انخفاضاً كبيراً تصل نسبته إلى -288% قياساً لأعلى مستوياته.

جديرٌ بالذكر أنّ انهيار منصّة العملات الرقمية الشهيرة FTX وتسريح العاملين في منصّات ومتاجر أصول الكريبتو البارزة مثل Crypto.com وكوينبيس (Coinbase) وOpenSea، علاوةً على نهج التدقيق التنظيميّ المتشدّد الذي اتبعته سلطاتٌ رقابيةٌ مثل لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، قد ساهم في تراجع الاهتمام بقطاع الكريبتو وفرص العمل المتاحة فيه.

وعلى الرّغم من هذا التراجع، لا يزال الاهتمام بالبحث عن “فرص العمل في مجال الكريبتو” أعلى قليلاً من مستوياته خلال السوق الصاعدة التي سبقت فترة 2020-2021، ما يشير إلى وجود قَدرٍ من الاهتمام بالقطاع رغم التحديات التي واجهها مؤخراً.

 أكثرُ الدول اهتماماً بفرص عمل الكريبتو والذكاء الاصطناعيّ


ولفهم الاهتمام العالميّ بفرص العمل في كلٍّ من مجالي الذكاء الاصطناعيّ والعملات الرقمية، عملت الدراسة على إلقاء الضوء على البلدان الأكثر اهتماماً بالبحث عن فرص العمل هذه، لتكشف نتائج الدراسة عن احتلال سنغافورة المرتبة الأولى كأكثر الدول اهتماماً بفرص العمل في مجال الكريبتو، تلتها دولة الإمارات العربية المتحدة ثم نيجيريا؛ فقد اجتذب النظام التقنيّ المزدهر والمناخ الملائم للأعمال استثماراتٍ كبيرةً في قطاع الكريبتو في سنغافورة، ما أدى إلى استقرار شركاتٍ ومنصّاتٍ عدّة -مثل منصّتي Crypto.com وGemini- بأعمالها وأنشطتها هناك.

إلى ذلك، أدى انفتاح دولة الإمارات على اتخاذ خطواتٍ متعلقةٍ بتنظيم قطاع الكريبتو إلى جعلها وجهةً جذابةً للشركات العاملة في مجال العملات الرقمية. ومن ناحيتها، ترى نيجيريا العملات الرقمية بديلاً فعالاً غايته خفض تكلفة تحويل الأموال، وطريقةً لتجاوز القيود التي تفرضها التعاملات بالعملات الأجنبية.

أمّا بالنسبة “لفرص العمل المتعلقة بمجال الذكاء الاصطناعيّ”، فتحتل سنغافورة صدارتها مجدّداً، تليها دولتا باكستان وكينيا، حيث تبذل حكومة سنغافورة جهوداً حثيثةً للترويج لتبنّي أدوات الذكاء الاصطناعيّ في القطاع العام، وهو ما يجعلها مركزاً لفرص العمل في هذا المجال.

وفي سياقٍ متّصلٍ، أعلنت وزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الباكستانية عن مبادراتٍ لتأهيل مليون متخرّج من متخصّصي تكنولوجيا المعلومات المدرّبين على الذكاء الاصطناعيّ بحلول عام 2027. وبالمثل، شهدت كينيا زيادةً في عدد الشركات التي تعمل على توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعيّ في قطاعاتٍ خدميةٍ عدّة مثل الزراعة والرعاية الصحيّة والتعليم.