استقالة المدير التنفيذي لبينانس Changpeng Zhao واعترافه بالذنب، ما الذي يحدث؟

| 0 min read

تشينبينج تشاو (Changpeng Zhao)

أقرّ تشينبينج تشاو (Changpeng Zhao) -المؤسّس المشارك والمدير التنفيذيّ لشركة بينانس- بالذنب لانتهاكه الإجراميّ لقوانين مكافحة غسيل الأموال الأمريكية، وسيتنحّى عن منصبه كمديرٍ تنفيذيٍّ في منصة التداول بينانس.

ومن المتوقع أن يمثُل تشاو (المعروف باسم CZ) أمام محكمة سياتل الفيدرالية بعد ظهر الثلاثاء، وسيعترف بالذنب في تهمةٍ جنائيةٍ لم يتم الإفصاح عن تفاصيلها بعد، وسيُجبَر على دفع غراماتٍ تزيد عن 4.3 مليار دولار وفقاً لتقريرٍ صادرٍ عن صحيفة وول ستريت جورنال. لكنّه سيتمكن من الاحتفاظ بملكيتهِ لمعظم شركة بينانس، ومن المتوقع أن تسمح الاتفاقية للمنصّة بمواصلةِ عملها.

مشاكل في النعيم 


واجهت منصة بينانس العديد من المشاكل التنظيميّة منذ تأسيسها عام 2017، بما في ذلك دعوى قضائيةٍ من لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) اتهمت الشركة بانتهاك قانون الأوراق المالية الفيدراليّ وإساءة استخدام أموال المستثمرين والعمل كمنصّةٍ غير منظّمة.

وذكر غاري جينسلر (Gary Gensler) -رئيس لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية- أن تشاو وبينانس بشكلٍ عام “انخرطا في مخططاتٍ احتياليةٍ واسعةٍ وتضارب مصالحٍ وإخفاء حقائقٍ والتهرّب من القوانين بشكلٍ مدروس”.

وعلقت بينانس الأمريكية (Binance US) على الدعوى القضائيةِ بقولها: “إن المحاولات العنيفة التي تقوم بها لجنة الأوراق المالية والبورصات لشلّ عمل قطاع التداول وتأثير ذلك على شركتنا له عواقب حقيقيةٌ على الوظائف الأمريكية والابتكار الأمريكيّ، وهذه الدعوى هي مثالٌ مؤسفٌ على ذلك”.

استقالاتٌ وتسريحٌ من العمل وغير ذلك


ترك عددٌ من كبار المسؤولين التنفيذيين عملهم في الشركة خلال الأشهر الأخيرة بما في ذلك مسؤول إدارة المخاطر سيدني ماجاليا (Sidney Majalya) ومدير الشؤون القانونية كريشنا جوفادي (Krishna Juvvadi) ورئيس الشركة ومديرها التنفيذي برايان شرودر (Brian Shroder)، كما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال قيام منصّة بينانس بتسريح أكثرَ من 1,000 موظفٍ في وقتٍ سابقٍ من هذا العام بعد تشديد التدقيق التنظيميّ.

وستمثل تسوية وزارة العدل مع تشاو نهاية ملحمةٍ قانونيةٍ استمرّت لسنواتٍ عدّة منذ عام 2018، ويُشير تنحي تشاو إلى تغييرٍ هائلٍ في الهيكل التنظيميّ العام للشركة، مع عدم الإعلان عن مديرٍ تنفيذيٍّ مؤقتٍ حالياً.

وعلق جايكوب بيري (Jacob Bury) -خبير الكريبتو والكاتب المساهم- في مقطع فيديو حديثٍ على يوتيوب: “قد يتسبّب تعيين مديرٍ تنفيذيٍّ جديد بتغييراتٍ كبيرة في الجانب التشغيليّ للمنصة”.

انهيار عمالقة الكريبتو SBF وCZ تحت الضغط التنظيميّ


انهارت منصة FTX التي تُعَد المنافس الأول لبينانس في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2022، ويرجع ذلك بشكل كبير إلى تغريدة تشاو التي ذكرَ فيها أنه سيقوم بتصفية ما تبقى من العملات الأساسية للمنصّة -عملات FTT- بعد “الاكتشافات الأخيرة”.

وفي وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر، تمت إدانة مؤسس FTX -سام بانكمان فرايد (SBF)- بسبع تهم احتيالٍ مختلفةٍ كجزء من مخططٍ تسبّب باختلاس المنصة المفلسة الآن لأكثرَ من 8 مليار دولار من أموال العملاء. مع العلم أن المنافسة طويلة الأمد بين تشاو (CZ) وسام بانكمان فرايد (SBF) لا تخفى على أحد.

وستعقد وزارة العدل مؤتمراً صحفياً في الساعة 3:00 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة لمناقشة أخبار التماس تشاو بتفصيلٍ أكبر، ومن غير الواضح حالياً متى سيتم إصدار الحكم على تشاو.