بينانس (Binance) تتعاون مع بنوكٍ كبرى لإطلاق عملاتٍ مستقرّة في اليابان

روحلامين حقشناس
| 2 min read
المصدر: Jezael Melgoza/Unsplash

أعلنت شركة بينانس (Binance) عن عزمها إطلاقَ عددٍ من العملات المستقرة المقوَّمة بالدولار واليورو والين في اليابان.

وقال تاكيشي تشينو (Takeshi Chino) -المدير العام لمنصّة بينانس في اليابان- في مقابلةٍ مع وكالة بلومبيرج، إن المبادرة المُقرّر تنفيذها العام المقبل تمّت من خلال الشراكة مع الذراع المصرفية الائتمانية لمجموعة Mitsubishi UFJ المالية (MUFG).

وتتضمّن مبادرة بينانس في اليابان إطلاق ثلاث عملاتٍ مستقرة كخطوةٍ أولى، مع إمكانية إطلاق المزيد من العروض عام 2024. وتأتي هذه الخطوة في إطار التعاون بين بينانس (Binance) ومجموعة MUFG، حيث تقومان بالفعل بدراسة إصدار هذه العملات المستقرة وإطلاقها للتداول.

ويأتي هذا الإعلان في أعقاب إصدار اليابان قانوناً في حزيران/يونيو الماضي يوضّح الوضع القانونيّ للعملات المستقرة في البلاد. ويُنظر إلى العملات المستقرة على أنها تتوفر على عددٍ من المزايا الفريدة مثل تحويل الأموال وإنجاز التسويات المالية بسرعةٍ أكبرَ من نظيراتها التقليدية.

توقعاتٌ بوصول حجم سوق العملات المستقرة في اليابان إلى 34 مليار دولار


قال تاتسويا سايتو (Tatsuya Saito) -نائب رئيس قسم الإنتاج في مجموعة MUFG- إن سوق العملات المستقرة في اليابان مرشّحٌ للوصول إلى 5 تريليون ين ياباني (34 مليار دولار)، أي ما يقرب من ربع السوق العالمية الحالية.

وكانت مجموعة MUFG قد أجرت مناقشاتٍ مع عددٍ من الأطراف فيما يتعلق باستخدام منصة البلوكتشين Progmat الخاصّة بها لإصدار العملات المستقرة المرتبطة بعددٍ من العملات الأجنبية.

وبحسب ما ورد في البيان الصحفي، فإن بينانس ستحتاج للحصول على ترخيصٍ كمزوّد خدمةِ إنجاز المعاملات والتسويات المالية الإلكترونية في اليابان لتتمكن من تنفيذ خططها بإصدار العملات المستقرة الخاصّة بها.

ووفقاً للسيد تشينو، فإنه بمجرّد إطلاق العملات المستقرة في اليابان سيكون لدى المستخدمين القدرة على استخدامها لتداول العملات الرقمية، وربّما في خدمات الدفع أيضاَ.

يُذكر أن شركة بينانس (Binance) كانت قد دخلت رسمياً السوق اليابانية مع إطلاق منصةBinance Japan K.K. في آب/أغسطس الفائت. وقالت المنصة وقتها إنها توفر بالفعل لمتداولي العملات الرقمية اليابانيين إمكانية الوصول إلى 30 عملةً رقميةً متاحةً للتداول الفوريّ، وهو أكثر ممّا تقدّمه أية منصة عملاتٍ رقميةٍ أخرى.

والجدير بالذكر أن Binance Japan هو الاسم المختار للمنصّة كإعادة تسميةٍ لمنصة العملات الرقمية اليابانية Sakura Exchange BitCoin (SEBC)، والتي كانت قد استحوذت عليها بينانس في تشرين الثاني/نوفمبر 2022.

المؤسسات المالية تسارع إلى إطلاق العملات المستقرة في اليابان


لقد شجّع التشريع القاضي بالسماح للشركات المرخّصة في اليابان بإصدار العملات المستقرة العديدَ من الشركات للتفكير في دخول السوق من خلال إطلاق العملات الرقمية الخاصة بها. فعلى سبيل المثال، تواردت أنباءٌ تتحدّث عن مساعٍ لمؤسسة Orix Bank المالية اليابانية لإصدار عملاتٍ مستقرةٍ في البلاد. وتسعى Orix إلى البدء في اختبار العملات المستقرة المقوَّمة بالين الياباني والدولار الأمريكي والعملات الأخرى في تشرين الأول/أكتوبر المقبل، قُبيل تاريخ إطلاقها المُزمع عام 2024.

ومن المقرّر أن يتم استخدام ودائعَ من العملات التقليدية لدعم هذه العملات المستقرة، والتي ستعمل على بلوكتشين Japan Open Chain المُطوَّر بواسطة شركة التكنولوجيا G.U. وشركائِها.

وبالمثل، فقد كشفت شركة Circle المُصدِرة للعملة المستقرة USDC عن خططها لإطلاق عملةٍ مستقرةٍ خاصّةٍ بها في اليابان. وكان جيريمي ألاير (Jeremy Allaire) -الرئيس التنفيذي لشركة Circle- قد أعرب عن اعتقاده بأن اليابان ستصبح سوقاً كبيراً للغاية لشركته في حال حصول تبنٍّ واسعٍ للعملات المستقرة في التداولات والتجارة الدوليتين في المستقبل القريب.