تداولُ بيتكوين (Bitcoin-BTC) في بدايةِ السنةِ الصينيّةِ الجديدةِ يتّسمُ بالنجاح منذ 8 سنوات

Image Source: Pixabay

استمرَّت بيتكوين (Bitcoin-BTC) في تحقيقِ المكاسبِ خلالَ نهايةِ الأسبوع قبل احتفالات عطلة السنة القمريَّةِ الجديدةِ ومهرجانِ الربيع في جنوب شرقِ آسيا حيث وصلت لأعلى مستوياتها منذ شهرِ آب/أغسطس، وبحسب بياناتٍ من موقعِ CoinMarketCap تجاوزَ سعرُ العملةِ الرائدة عتبة 23,000$ يوم السبت حيث حقّقَ في نقطةٍ مُعيَّنةٍ زيادةً قدرُها 10% مقارنةً باليوم السابق، ووصلَ سعرُ العملةِ إلى مستوىً قياسيّ محليّاً بلغَ 23,282$ وهو مستوًى لم يشهدهُ السّعرُ منذ 5 أشهر؛ ويتمُّ تداول بيتكوين حالياً حول 22,900$ بشكلٍ ثابتٍ تقريباً مقارنةً باليوم السابق.

كما حقّقت إيثيريوم (Ethereum-ETH) -ثاني أقوى عملةٍ رقميّة من حيث القيمةِ السوقيّة- مكاسبَ مهمّة، حيثُ وصلَ سعرها محليّاً إلى 1,674$، وهو مستوًى لم تشهدهُ العملةُ منذ أيلول/سبتمبر العام الماضي وقتَ تحديثِ "الاندماج" الذي طالَ انتظارُه (وهو الانتقالُ إلى اعتمادِ خوارزميّةِ إثباتِ الرهن "PoS" بدلاً من إثبات العمل "PoW")، فيما تجاوزت القيمة السوقيّة لسوقِ الكريبتو -ككُلّ- حاجز التريليون دولار.

وهذا الصعودُ القويُّ متوافقٌ مع تاريخ بيتكوين التّي تمتّعت دائماً بأداءٍ مُمتاز في أغلب منطقةِ آسيا مع بدايةِ عطلةِ السنة القمريّة الجديدة (يُشار لها عادةً باسم رأس السنة الصينيّة)؛ وتُعتبرُ عطلة السنةِ القمريّة وقتاً جيّداً لدخولِ المستثمرين بحسب ماركوس ثيلين (Markus Thielen) رئيسِ قسم الأبحاثِ في منصَّةِ Matrixport، حيث ذكرَ في تصريحٍ له:

"شراءُ بيتكوين في نهايةِ اليوم الأوّل من السنة الصينيّة الجديدة وبيعُها بعدَ 10 أيّام تداوليّة سيأتي بربحٍ يقدّر بـ 9% وسطيّاً، حيث أظهرت السنوات الماضية (2015-2022) مكاسبَ إيجابيّة، وإنَّ بداية السنة الصينيّة الجديدة مدخلٌ جذّاب للمستثمرين على المدى الطويل".

صعدَتْ بيتكوين وإيثيريوم حوالي 38% و35% على التوالي منذ عامٍ مضى وحتى الآن، وقد أثّرت العديدُ من العوامل في البدايةِ القويّةِ للعملاتِ الرقميّة هذا العام، من أهمِّها البياناتُ الجديدة الصادرةُ عن وزارةِ العملِ الأمريكيّة في الأسبوع الماضي، والتي أشارت إلى تباطُؤٍ في معدَّلِ التضخّم، وأعطَتْ بذلك زخَماً قويَّاً للسوق.

هبطَ معدّلُ التضخّم السنوي إلى 6.5% في كانون الأول/ديسمبر مقارنةً بـ 7.1% في تشرين الثاني/نوفمبر، ويُعتبرُ التضخُّمَ الأقلَّ إشارةَ ارتفاعٍ بالنسبةِ للأصولِ الخطرةِ مثل العملات الرقميّة، حيث أنّه يضغط على الاحتياطيِّ الفيدراليّ لخفضِ الزياداتِ في معدّلات الفائدة.

وفيما يتوقّع حيتانُ الكريبتو استمرارَ السّوقِ في الاتجاهِ الصاعد، يتوقَّعُ شون فاريل (Sean Farrell) -رئيسُ قسم إستراتيجياتِ الأصولِ الرقميّة في شركة Fundstrat للأبحاث- وصولَ سعر بيتكوين هذا العام إلى نقطةٍ بينَ 35,000$ و44,000$، وسعر إيثيريوم بين 2,400$ و3,200$، لكنّهُ حذَّر المستثمرين من المخاطر على المدى القريب في تصريحِهِ:

"على الرُّغم من اعتقادِنا بأنَّ فترة الهبوطِ المُستمرَّةَ للعملاتِ الكبيرة قد انتهت، ما زلنا نعتقدُ بوجودِ بعض الخطورة -على المدى القريب- التي يجب أن نبقى متيقّظين لوجودِها، وهذا يشملُ تداعياتٍ جديدة من مجموعة العملات الرقميّة (DCG) وتأثيراتِ اجتماع اللجنة الفيدراليّة للأسواق المفتوحة (FOMC) على الأصول الخطرة؛ وأنّهُ بالرغم من الصعودِ القويِّ الذي حصلَ مؤخراً، ما زلنا نُعتبر بالنسبةِ للتحليلاتِ على البلوكتشين ضمن نطاقِ سوقِ الدُّبِّ الهابطةِ (bear market)".


ننصحك بقراءتها

آخر الأخبار