اقتراب موعد اتخاذ القرار بخصوص ETFs التداول الفوريّ لبيتكوين: ما هيَ التوقعات لشهر كانون الثاني/يناير؟

Ruholamin Haqshanas
| 0 min read
صورة مكعباتٍ عليها أحرف ETF وشعار بيتكوين
المصدر: Parradee/ Adobe Stock

يزداد التفاؤل بشأن إطلاق الصناديق المتداولة في البورصة لبيتكوين (Bitcoin ETFs) بعد قيام لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية (SEC) بفتح فترة التعليقات العامّة على تطبيق هذه المنتجات بوقتٍ أبكرَ ممّا كان متوقعاً. ففي 28 تشرين الثاني/نوفمبر، تم نشر وثائق تحدّد إجراءات تلقيها التعليقات العامة على طلبات إنشاء Bitcoin ETF من شركة فرانكلين و ETFلعقود بيتكوين الآجلة من شركة Hashdex.

ويرى المحللون في هذه الخطوة إشارةً إلى إمكانية تسارع الجدول الزمنيّ لـ SEC فيما يخص الموافقة المرتقبة على الـ ETFs للتداول الفوريّ للعملة. فعادةً يكون أمام لجنة الأوراق المالية والبورصات 240 يوماً لاتخاذ قرارٍ -بالموافقة أو الرفض- على طلبات الـ ETF، ويتوجب عليها تقديم مستجدّات قرارها في أوقاتٍ محددة؛ إذ لم يكن من المقرّر -مثلاً- اتخاذ قرارٍ بشأن طلب فرانكلين تمبلتون حتى الأول من كانون الثاني/يناير، إلا أنها قامت بفتح فترة التعليق العام في وقتٍ أبكرَ من المتوقع، ما قد يدل على نيتها تسريع عملية الموافقة على صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة للتداول الفوريّ للعملة (spotcoin ETFs).

وأشار جيمس سيفارت -وهو محللٌ في وكالة بلومبيرج- في حسابه على منصة X (تويتر سابقاً) إلى أن قرار لجنة الأوراق المالية والبورصات ببدء فترة تعليقٍ لـ Hashdex “يُعَد تأكيداً بأن هذه الخطوة كانت تهدف على الأرجح للتجهيز لمنح جميع الطلبات المقدمة الموافقة المحتملة بحلول الموعد النهائي في 10 كانون الثاني/يناير 2024”.

وقد وافقه المحامي الماليّ -سكوت جونسون- الذي يرى أيضاً أن فتح لجنة الأوراق المالية والبورصات لفترة الموافقة تشير إلى استعدادها للموافقة على الصناديق في 10 كانون الثاني/يناير تقريباً، ووصفها في تغريدة له بأنها “الطريقة الوحيدة المنطقية… وأنا شبه متأكّدٍ من الموافقة”.

وقد تقدمت شركة Franklin Templeton -التي تدير أصولاً بقيمةٍ تقارب 1.5 تريليون دولار- بطلب للحصول على ETF لبيتكوين في شهر تشرين الأول/أكتوبر، إلا أن طلبها هذا واجَه عقبةً أخّرت الموافقة عليه في 15 تشرين الثاني/نوفمبر، ومن ثم قامت الشركة بتاريخ 29 تشرين الثاني/نوفمبر بتعديل نشرتها التمهيدية لتعالج أسئلة ومخاوف لجنة الأوراق المالية والبورصات بشأن الطلب.

توقعات بموافقة لجنة الأوراق المالية والبورصات على ETFs التداول الفوريّ لبيتكوين


في السابق، قامت لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) برفض أو تأخير صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة للعملات الفورية إثر مخاوفها المتعلقة بمسألة التلاعب بالسوق وحماية المستثمرين.

ومع ذلك، فبعد خسارتها المفصليّة للدعوى القضائية مع شركة Grayscale Investments في شهر آب/أغسطس، بدأت اللجنة بالتعاون الوثيق مع عشرات الشركات لاستكشاف إمكانية إنشاء هذه الصناديق في سوق الكريبتو.

ويعتقد العديد من المشاركين في هذا القطاع بما في ذلك كاثي وود -المديرة التنفيذية لشركة ARK Invest- أن لجنة الأوراق المالية والبورصات ستوافق على عدة طلباتٍ في وقتٍ واحد بهدف المساواة بين الشركات ومنع استفادة أيٍّ منها من كونها السبّاقة والأولى من نوعها.

ويعتقد المحللون في شركة الخدمات المالية Cantor Fitzgerald أيضاً أن Bitcoin ETFs التي طال انتظارها توشك أن تصبح واقعاً، وقد عبّرت الشركة -المعروفة بخدماتها الرائدة في مجالي الاستثمارات المصرفية والوساطة- عن ثقتها بالموافقة على الطلبات المقدّمة من شركات إدارة الأصول لإطلاق ETFs التداول الفوريّ لبيتكوين.

وتقوم لجنة الأوراق المالية والبورصات حالياً بتقييم 13 طلباً لإنشاء ETFs Bitcoin الفورية، غير أن الطلب الأخير الذي قدمته شركة Pando Asset -ومقرّها سويسرا- قبل يومين فقط، قد لا يتم النظر فيه مع الطلبات السابقة.

تجدر الإشارة إلى أن التفاؤل بشأن إطلاق Bitcoin ETFs الفورية قد عزّز الارتفاع الأخير في أسواق الكريبتو، ما أدى إلى وصول سعر كبرى عملاته -بيتكوين- إلى 38,000$.