مستقبل عملة بيتكوين وإعلان جاري جينسلر عن “اختراق” حساب SEC الرسميّ، فما الذي يحدث؟

جويل فرانك
| 2 min read
صورةٌ من ابتكار الذكاء الصنعيّ تمثل مقرّ لجنة الأوراق المالية والبورصات وإلى جانبه عملةٌ ذهبيةٌ ضخمةٌ تحمل شعار بيتكوين
المصدر:  DALL·E

ارتفع سعر بيتكوين (Bitcoin-BTC) بشكلٍ مفاجئٍ ليلامس قمماً سنويةً جديدةً بالقرب من 48,000$ بعد إعلان لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) موافقتها على إنشاء صناديقَ متداولةٍ في البورصة (ETFs) لتداولات بيتكوين الفوريّة عبرَ حسابها الرسميّ في منصة X، إلا أن سعر BTC انخفض بعدها بمقدار 3,000$ ليستقرَّ دون 45,000$ -بشكلٍ مؤقتٍ- بعد تصريح رئيس اللجنة جاري جينسلر (Gary Gensler) عن تعرّض حسابها الرسميّ “للاختراق”.

وأكد جينسلر بكلِّ وضوح أن “SEC لم توافق بعد على إدراج وتداول المنتجات المتداولة في البورصة لتداول بيتكوين الفوريّ”. ليتأرجح سعر بيتكوين بسبب هذه الفوضى حول مستوى 46,000$ عند كتابة المقال، ما يمثل انخفاضاً نسبته 2% خلال اليوم.

Bitcoin (BTC) Price Chart / Source: TradingView

مخطط بيانيٌّ لسعر عملة BTC – المصدر: TradingView

تعرّض حساب SEC الرسميّ “للاختراق”، فما الذي يجري؟


يترقب قطاع الكريبتو بفارغ الصبر موافقة SEC على عدة طلبات إنشاء ETFs لتداولات بيتكوين الفورية يوم الأربعاء، ما يفسّر تأثر سعر بيتكوين -بشكلٍ كبيرٍ- بالأخبار المزيّفة التي تم نشرها عبر الحساب الرسميّ “المُخترق” للجنة الأوراق المالية والبورصات.

وسارع المهتمون بقطاع الكريبتو لمهاجمة جينسلر والـ SEC لعدم قدرتهم على حماية حساب اللجنة من الاختراق في وقتٍ حسّاسٍ للغاية بالنسبة للسوق؛ فقد وجّه @OhHaiAndy انتقاداتٍ حادّةً للجنة بقوله: “من المعيب أن تتذمّر الـ SEC حول قطاع الكريبتو وتواصل تحذيراتها من مخاطره وما إلى ذلك… وتفشل بذات الوقت في حماية حسابها على تويتر!”.

بينما صرّح جوفري ميلر (Geoffrey Miller) بأن الاختراق يعكس “الفشل الذريع للجنة في مجال الأمن السيبراني”، الأمر الذي تسبّب “بخسارة المستثمرين لمليارات الدولارات لسبب تافِه”، كما حثّ هذا المستخدم جاري جينسلر على “القيام بعمله بشكلٍ أفضل”.

في المقابل، طالبَ حسابٌ يحمل اسم Dumb Bitch Capital, LLC -بشكلٍ ساخرٍ- بأن تقوم اللجنة بإجراء تحقيقٍ داخليٍّ مدّته 3 سنواتٍ بتكلفةٍ قدرها مليارات الدولارات لتحديد سبب الاختراق بشكلٍ دقيق.

هل تمت بالفعل الموافقة على إنشاء ETFs لتداولات بيتكوين الفورية؟


تساءل بعض المستخدمين عن سبب قيام المخترقين بنشرِ خبر الموافقة على إنشاء الصناديق بدلاً من رفضها.

ومن الملاحظ أن الأسعار في السوق تشهد ارتفاعاً منذ أسابيع بفضل موجة التفاؤل السائدة حول موافقة اللجنة على إنشاء الصناديق المشار إليها، ولو أفادت الأخبار المزيفة برفض اللجنة إنشاء هذه الصناديق لتسبّبت بتراجع سعر BTC بشكلٍ أكبر.

بالمقابل، أثنى مستخدمون آخرون على اللجنة لنجاحها بإيقاف عملية الاختراق بشكلٍ سريع.

وبسبب الاستجابة السريعة، رأى العديد من مستخدمي منصة X أنه لم يتم اختراق الحساب الرئيسيّ للجنة، بل قام أحد المتدربين التابعين للجنة بالضغط على زرّ “نشر” دون قصد منه بدلاً من زر “جدولة” في المنشور الذي كانت اللجنة تعتزم فيه الإعلان عن موافقتها على إنشاء ETFs لتداولات بيتكوين الفورية بشكلٍ رسميّ.

وسخر المستخدم Sicarious من رئيس اللجنة بقوله: “يحاول جاري حفظ ماء وجهه بادعاء تعرّض حساب اللجنة في تويتر للاختراق بينما يقوم بملاحقة المتدرب الذي ارتكب الخطأ لينال منه”.

وإذا صحّت هذا الافتراضات، فهذا يعني أن اللجنة أصدرت بالفعل موافقتها على إنشاء هذه الصناديق بشكلٍ ضمنيّ، ولم يبق سوى الإعلان عن هذه الموافقة؛ ويبدو أنها ارتكبت خطأ فادحاً قبل القيام بذلك.

مستقبل عملة بيتكوين، ما هو الاتجاه المتوقع لسعر BTC؟


بالرغم من الفوضى التي سبّبها “اختراق” حساب SEC في السوق يوم الثلاثاء الماضي، فمن غير المرجّح أن تنحسر موجة التفاؤل بشأن سعر بيتكوين؛ وعلى فرض أن لجنة الأوراق المالية والبورصات ستوافق في القريب العاجل على العديد من طلبات إنشاء ETFs لتداولات بيتكوين الفورية، فمن المرجّح أن تبقى توقعات سعر BTC متفائلةً على المدى القصير.

ويترقب عددٌ كبيرٌ من المؤسسات الاستثمارية وصغار المستثمرين موافقة اللجنة على إنشاء هذه الصناديق منذ وقتٍ طويلٍ لعدّة أسباب نوجزها فيما يلي:

أولاً، تُعتبر الموافقة بمثابة تقبل الجهات التنظيمية لعملة BTC، ما قد يعزّز موثوقيتها كأصلٍ ماليّ.

ثانياً، يوفر شراء ETFs لتداولات بيتكوين الفوريّة عبرَ شركات الوساطة القائمة للمستثمرين المقيمين في الولايات المتحدة طريقةً سهلةً للاستثمار في عملة BTC.

يُشار إلى أن بنك ستاندرد تشارترد (Standard Chartered) رجَّح يوم الثلاثاء الماضي أن تتسبَّب الموافقة على إنشاء هذه الصناديق في الولايات المتحدة بتدفقاتٍ ماليةٍ تتراوح بين 50 و100 مليار دولار، ما يوفر لعملة BTC رياحاً مواتيةً وداعمةً على المدى الطويل، ما دفع البنك لتوقع بلوغ سعر بيتكوين حاجز الـ 200,000$ في عام 2025.

ومن المتوقع أن تؤدي الموافقة إلى موجةٍ من ارتفاع الطلب على بيتكوين قد تكون كبيرةً ومفاجئةً في وقتٍ يقترب فيه سوق بيتكوين من فترة تراجع المعروض من هذه العملة الرقمية بسبب حدث تنصيف مكافآت إصدار كتل المعاملات المقرّر في نيسان/أبريل القادم، ما سيتسبّب بتراجع ضغوط البيع من قبل معدّني بيتكوين.

ومن المرجّح أيضاً أن يسهم خفض معدلات الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي بخلق ظروفٍ قد تُسهم بتراجع قيمة الأصول المالية الرئيسيّة -مثل بيتكوين والذهب- في السنوات القادمة.

وعليه، يبقى اغتنام انخفاض السعر للقيام بالشراء المبدأ السائد في السوق على الأغلب؛ وإذا ما تراجع سعر بيتكوين بعد موافقة SEC على إنشاء ETFs لتداولات بيتكوين الفورية -بفرض قيام المستثمرين بالبيع بعد وقوع الحدث المُرتقب للاستفادة من ارتفاع السعر- فمن المرجّح أن يترقّب الكثير من المستثمرين بلوغ سعر BTC مستوى 40,000$ ليُسارِعوا لشرائها بكمياتٍ كبيرة.