حيتان بيتكوين يسحبون أصولاً بقيمة مليار دولار من منصة كوينبيس؛ فماذا يحدث؟

| 0 min read

عملات بيتكوين تتقاذفها الحيتان

تراجعت قيمة أرصدة بيتكوين (Bitcoin-BTC) التي تحتفظ بها منصة كوينبيس (Coinbase) بنحو مليار دولار إثرَ قيام مجموعةٍ من الحيتان (كبار المستثمرين) بسحب استثماراتٍ منها وفقاً لبيانات منصة تحليلات بيانات البلوكتشين CryptoQuant، موضّحةً أنه تم سحب أصولٍ بكمياتٍ لافتةٍ من المنصّة، ما دفع بالمحللين لافتراض احتمالاتٍ متنوّعة.

وأوضحت منصّة التحليلات أن حيتان بيتكوين بادروا لسحب أكثرَ من 18,000 عملة BTC من المنصة على مدار الأيام القليلة الماضية، وذلك بقيم تتراوح بين 45 و171 مليون دولار، ما أدى -بطبيعة الحال- إلى تراجع أرصدة منصة كوينبيس من عملات BTC لتسجّل أدنى مستوياتها منذ عام 2017، وهو الأمر الذي اعتبره البعض تطوّراً مثيراً للقلق، في الوقت الذي ترجمه آخرون على أنه أمرٌ إيجابيّ.

وفي الوقت الحالي، تقدّر حيازة منصة كوينبيس الإجمالية من عملات BTC بنحو 394,000 عملة، بقيمةٍ تقدر بقرابة 20.5 مليار دولار وقت كتابة الخبر.

تباين آراء المحللين حول عمليات سحب بيتكوين الأخيرة من منصة كوينبيس


كتب كايل تشاسي (Kyle Chasse) -أحد كبار المتحمّسين لعملة بيتكوين- في حسابه على منصة X (تويتر سابقاً) أن أرصدة منصة كوينبيس من عملة بيتكوين بلغت أدنى مستوياتها منذ عام 2015، وأن غالبية عمليات السحب تم استخدامها لتوفير السيولة عبر موفري خدمات التداول خارج المنصات (OTC).

كما شارك صاحب حساب@DAzaraf  على منصة X رأيه حول هذا التطوّر، مشيراً إلى احتمالية حدوثِ نقص حادٍّ بالمعروض، قائلاً:

“ترقبوا نقصاً حاداً في المعروض، إذ لا يمكن فهم هذه التطوّرات سوى بالرجوع إلى الورقة البيضاء واستيعاب دقة الجدول الزمنيّ لزيادة معروض بيتكوين، وقد قمت -لحسن الحظ- بصياغة وصيّة ساتوشي بشكلٍ مبسطٍ يسهل على الجميع فهمها”.

يُذكر أنه عادةً ما تشير عمليات سحب عملات بيتكوين من منصات التداول المركزية إلى حالةٍ من الثقة في الأسواق ككلّ، فلطالما ارتبطت منصّات التداول المركزية ببيع الأصول الرقمية، لذا فإن عمليات السحب هذه تُعتبر إشارة إيجابية. وفي المقابل، يمكن لنقل أصولٍ رقميةٍ بكمياتٍ معتبرة إلى المنصات المركزية أن يكون مؤشراً لقرب وقوع عمليات بيع مكثفٍ وشيكةٍ لجني الأرباح، وهو ما يشير -ببساطةٍ- إلى سيطرة مشاعرَ عامةٍ سلبيةٍ على المتعاملين بالقطاع.

مع ذلك، يرى بعض المحللين أن قيام عدد من كبار المتداولين بنقل ممتلكاهم من عملات بيتكوين إلى جهة حفظٍ وصائيٍّ أخرى قد يكون مؤشراً على انخفاض الكميات المتاحة للتداول بشكلٍ مؤثر، وسط اعتقاد الثيران (المضاربين على الارتفاع) بأن كبار حائزي العملة يمكنهم التسبّب بنقص حادٍّ للمعروض يمكنه إحداث صدمةٍ مع اقتراب حدث تنصيف بيتكوين المرتقب تحسباً لارتفاع السعر.

تحركاتٌ مماثلة لمعروض بيتكوين عقب إطلاق منتجات ETFs


أظهرت بياناتٌ صادرةٌ عن منصة تحليل بيانات البلوكتشين CryptoQuant الأسبوع الماضي عن ورود كمياتٍ جديدة من احتياطيات معدّني بيتكوين إلى منصات التداول المركزية عقب الموافقة على إنشاء صناديق التداول الفوريّ لبيتكوين في البورصة (Bitcoin Spot ETFs).

وكانت القيمة الإجمالية لعملات بيتكوين الواردة إلى المنصات قد بلغت مليار دولار في أقلِّ من 24 ساعة، مع إشارة العديد من المحللين إلى احتمالية حدوث موجة بيع مكثفٍ وشيكةٍ لجني الأرباح، ولاحظ آخرون أن معدّني بيتكوين عادةً ما يتحوّطون لأصولهم بهدف تحسين قدراتهم التعدينية قبيل حدث تنصيف بيتكوين المنتظر.

جديرٌ بالذكر أن سعر عملة بيتكوين قد تراجَع بعد موافقة لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) على إنشاء ETFs في العاشر من كانون الثاني/يناير بأيام، قبل أن يبدأ مسيرة انتعاشه مجدّداً.

وحالياً، تخطى صافي الاستثمارات الأسبوعية الواردة إلى منتجات بيتكوين الاستثمارية (ETFs) علامة 5 مليارات دولار، لتبلغ قيمة الأصول الخاضعة لإدارة هذه الصناديق 49.7 مليار دولار، ولتحظى بيتكوين بصافي استثماراتٍ ضخم دفعَ قيمتها الإجمالية لمضاهاة أعلى مستوياتها المسجّلة خلال شهر كانون الأول/ديسمبر عام 2021.