الصفحة الرئيسية أخبار

مستخدمو Bitfinex يواجهون مشكلات في سحب أموالهم

Sead Fadilpašić الكاتب
مستخدمو Bitfinex يواجهون مشكلات في سحب أموالهم 101
Source: iStock/metamorworks

يُقال إن بيتفينكس (Bitfinex)، منصة تداول العملات الرقمية، تركت زبائنها ساخطين: بعضهم ينتظر منذ أسابيع لسحب قيمة عملاته نقداً، دون وجود حلّ في الأفق. في غضون ذلك، تدعي البورصة بشكل رسمي أن السحوبات تسير بسلاسة "ودون أدنى تدخل".

توجه المستخدمون إلى الشبكات الاجتماعية مثل ريديت ليعبروا عن استيائهم من الخدمة، حيث نشر المستخدمu/krJq333 قصته على مدى أسابيع، وكان آخر التحديثات قبل ستة أيام، "خدمة سحب سريع: ثلاثة أسابيع في وما أزال بدون أموالي". وأضاف المستخدم: "الدعم الذي تلقيته من بيتفينكس هذا الأسبوع (أو على وجه التحديد: لا دعم إطلاقاً) كان الأسوأ. راسلتهم كثيراً كل يوم أطلب تحديثًا، وتم تجاهل كل تلك الرسائل".

هذا المستخدم ليس الوحيد،u/k_stoyanov قدم تفاصيل عملية السحب، وكل المشكلات التي يواجهها المستخدمون، بالإضافة إلى مشاركة بعض الأشياء التي تعلمها عن بيتفينكس في هذه الأثناء. يدعي المستخدم أن بيتفينكس تستخدم طرفاً ثالثًا - في هذه الحالة Crypto Capital، وهو منصة مصرفية - لعمليات سحب الأموال. وفقاً له، عندما اتصل بهم، أجابوا، "لقد عانينا من مشاكل فنية تسببت في تأخير التحويلات الخارجية. تم تعليق المعاملات الخاصة بك حالياً. <...> إذا كنت ترغب، يمكننا إعادة الأموال إلى حسابك في الوقت الحالي." ولا تقدم المنصة أي تقدير للإطار الزمني لحلّ المشكلات.

تواصل بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماع ممن يدّعون أنهم موظفون في بيتفينكس مع أولئك الذين لديهم شكوى يسألونهم عن أرقام شكاويهم، وقالوا إنهم سيكملون معهم بقية المحادثة بشكل خاص. ومع ذلك، تفيد Coindesk أن أحد المستخدمين شارك تجربته معهم. فقد حاول المستخدمu/saloprj سحب مبلغ 99,900 دولار أمريكي في الثامن من أكتوبر، وكان يتواصل مع المنصة منذ ذلك الحين. ويبدو أن الردّ الأخير منهم جاء في السابع من نوفمبر ليبيّن ما حدث من وجهة نظر الشركة: "لقد تم إغراق قسم الشؤون المالية بالطلبات مؤخراً. لم يتم دمج نظام الإيداع الجديد الخاص بنا بشكل كامل حتى الآن، ونتيجة لذلك، يقوم البنك المراسل الخاص بنا بوضع اللمسات الأخيرة على بعض عمليات السحب المتأخرة، ما أدّى إلى تراكم الطلبات."

اختار بعض المستخدمين ببساطة سحب أموالهم بالعملات الرقمية لا التقليدية وتحويلها لاحقاً في بورصة أخرى. فقد سحب المستخدم u/k_stoyanov أمواله بالبيتكوين، وأرسلها إلى منصة كراكين (Kraken) وحولها لليورو من هناك، مضيفاً: "كان هذا هو الخيار الوحيد بالنسبة لي".

وفي الوقت نفسه، فإن بيتفينكس، التي تحتل المرتبة 16 من حيث حجم التداول على مدار 24 ساعة، لا تعترف رسميًا حتى بوجود مشكلة، وبقيت صامتة تمامًا حيث يُزعم أنها ترفض الردّ على زبائنها، ولا تردّ إطلاقاً على طلبات التعليق. وكان آخر اعتراف بهذه المسألة في 15 أكتوبر، عندما نشرت البورصة إعلانًا يقول: "إن جميع عمليات سحب العملات الرقمية والتقليدية تعمل كالمعتاد دون أدنى تدخل". وأضافت: "عمليات سحب جميع العملات النقدية (الدولار الأمريكي، الجنيه الإسترليني، الين الياباني، اليورو) كانت وما تزال تعمل كالمعتاد". وبدأ مستخدمو ريديت منشوراً بعنوان "لا تنسوا النشر عندما تنجح عمليات السحب". ومع ذلك، فقد كانت النتائج قاتمة: كتب العديد من المستخدمين أن عمليات السحب التي بدأت في سبتمبر، لم تكتمل إلا خلال الأيام القليلة الماضية – أيّ أنها استغرقت حوالي 7 أسابيع. البعض الآخر رأى في ذلك بعض الأمل. ومع ذلك، فإن الإجماع العام هو، "مرحبًا بكم في القرن التاسع عشر"، كما صاغها المستخدم u/ImmediateCaptain.

في وقت كتابة هذا التقرير، بلغ حجم التداول على مدار 24 ساعة على بيتفينكس 225 مليون دولار أمريكي، وفقاً لـ CoinMarketCap.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات