موقع CoinDesk: الاتحاد الأوروبيّ يسنّ مشروع قانونٍ لضمان الخصوصيّة عند استخدام اليورو الإلكترونيّ دون الاتصال بالإنترنت

| 0 min read
مصدر الصورة: Adobe

ركّزت مسودّة مشروع قانونٍ حصل عليها موقع CoinDesk المتخصّص بأخبار الكريبتو على وجوب إمكانية استخدام اليورو الرقميّ المقترح إصداره دون حاجةٍ للاتصال بالإنترنت منذ بداية إطلاقه، وذلك بهدف حماية الخصوصيّة.

ووفقاً لنصّ مسوّدة القرار الذي اطّلع موقع CoinDesk على نسخةٍ منها، فإنّ اليورو الرقميّ “سيكون متاحاً لمُعاملات الدفع الرقمية باليورو في كلٍّ من حالتي الاتصال أو عدم الاتصال بالإنترنت، وذلك اعتباراً من بداية إصداره”؛ كما أفاد المصدر ذاته بضرورة أن يكون مستوى الخصوصيّة للاستخدام المباشر وجهاً لوجه في وضع عدم الاتصال “مشابهاً” لسحب الأوراق النقديّة من أجهزة الصرّاف الآليّ (ATM).

وكان الاتحاد الأوروبيّ قد أطلق مرحلةً تجريبيةً لليورو الرقميّ في تشرين الأول/أكتوبر من عام 2021، وهي مرحلةٌ من المتوقع لها أن تنتهي في تشرين الأول/أكتوبر من العام الجاري وفقاً لموقع البنك المركزيّ الأوروبيّ على الإنترنت، وذلك في إطار خطط البنك الرامية لإصدار تلك العملة الرقمية؛ كما أنّه من المُقرّر أن يتمّ اقتراح نسخة المسوّدة ذاتها التي حصل عليها موقع CoinDesk على المفوّضية الأوروبيّة في 28 حزيران/يونيو الجاري.

الحفاظ على الخصوصيّة نقطة أساسيّة في إنشاء العملات الرقمية التابعة للبنوك المركزيّة


أظهرَ مسحٌ أجراه البنك المركزيّ الأوروبيّ في عام 2021 أنّ الخصوصيّة هي أهمّ ميزة ينبغي توفُّرها عند إصدار أية عملةٍ رقميةٍ، كما أنّ الأمر ذاته ينطبق على الولايات المتحدة الأمريكية أيضاً.

فقد قال مسؤولٌ بوزارة الخزانة الأمريكية هذا الأسبوع إنّه يتمّ البحث في تطبيق مستوى خصوصيّةٍ تتجاوز الأعراف المُتّبعة في إصدار البنوك المركزية للعملات الرقمية (CBDC). وقال المسؤول في هذا الصدد: “… من المهمّ أن نأخذ في الاعتبار مدى الحفاظ على الخصوصيّة وإخفاء الهويّة واستكشاف التقنيات والأساليب المتاحة لتعزيز الخصوصية، بما في ذلك تقنيات تحسين الخصوصيّة (PETs)  لتطبيق هذا المستوى من الحماية في تصميم أية عملةٍ رقميةٍ صادرة عن البنك المركزيّ (CBDC) قد تكون مخصّصةً للتداول الفرديّ”. وقال غراهام ستيل، مساعد وزير الخزانة الأمريكية: “يُمكن أن تلعب هذه التقنيات دوراً حاسماً في الحفاظ على خصوصيّة المعاملات مع ضمان الشفافية وإمكانية التتبّع، وبالتالي تعزيز ثقة المستخدمين بالمُعاملات المالية الرقمية”.

تجدر الإشارة -أخيراً- أنّه وفقاً للمجلس الأطلسيّ فقد أطلقت 11 دولة عملاتها الرقميّة الصادرة عن بنوكها المركزيّة حتى الآن، كما أنّ جميع اقتصادات مجموعة السبع الكبرى قد انتقلت حالياً إلى مرحلة تطوير العملات الرقمية التابعة لبنوكها المركزيّة.