إنشاء الألعاب بدعمٍ من شركات ديزني وجوجل وAlibaba وSquare Enix وفق آلية المعرفة الصفريّة لمشروع Immutabl سيجعل من “ألعاب البلوكتشين مرادفة لمعنى الألعاب”

سعيد فادلباشيتش
| 5 min read
لعبة GensoKishi – المصدر: Immutable

أعلنت فرق التطوير التابعة لشركات تطوير الألعاب بأستراليا وآسيا التزامها بإطلاق ثلاثِ ألعاب جديدة وفق خوارزميّة المعرفة الصفرية  (ZK)-إحدى حلول الطبقة الثانية لتوسِعَة مُعاملات آلة إيثيريوم الافتراضية وفق المعرفة الصفريّة (zkEVM) من Immutable.

ففي مقابلةٍ مع موقع Cryptonews، تحدّث مايكل باول (Michael Powell) -مسؤول تسويق المنتجات لدى منصّة ألعاب الويب الثالث Immutable– عن أهمية آليتي ZK وzkEVM لألعاب البلوكتشين، وأوضَحَ أنّ نهجَها يسعى لجذب المزيد من محبّي الألعاب إلى الساحة، كما أوضحَ العوائق التي تحول دون اعتمادها على نطاقٍ واسع وسبل التغلب عليها.

كبار الداعمين


تحظى الألعاب الثلاث –GensoKishi Online وCursed Stone وSailwars– بدعمٍ واستثماراتٍ من قبل شركاتٍ مثل Disney China وAlibaba Cloud وGoogle وSquare Enix، حيث قال أندرو سوروكوفسكي (Andrew Sorokovsky) -وهوَ نائب رئيس تطوير الأعمال العالمية في شركة Immutable:

“توفر هذه التقنية الثورية لمطوّري الألعاب أماناً مؤسساتياً، وتأثيراتٍ هامّةً للتوسّع، مع تكاليفِ تطويرٍ أقل، وقابلية تشغيل بينيٍّ يعمل بسلاسةٍ وفق نظام إيثيريوم التقني، ما يجعل ألعاب الويب الثالث (Web3) على قدم المساواة مع نظيراتها على الويب بشكلِهِ الحاليّ (Web2) “.

يُذكر أن أولى هذه الألعاب Sailwars تُعتبر لعبةً جديدةً قائمةً على الرموز غير قابلة للاستبدال (NFTs)، وتسعى لتمكين المغامرين من التجوّل عبر مجتمعاتٍ حضاريةٍ متنوّعةٍ والبحث عن الكنوز والتنقل في مناطق لم تُكتشف بعد والمشاركة بنزالاتٍ إستراتيجيّة.

وتجمع هذه اللعبة بين تقنية البلوكتشين واللعب المبتكر بما يسمح للاعبين بتحويل الأصول داخل اللعبة إلى رموز NFTs يمكن تداولها في مختلف المتاجر، حيث تلقت اللعبة دعماً من 27 “شريكاً رفيع المستوى” بما في ذلك Disney China وAlibaba Cloud و Wanxiang Blockchain وImmutable.

وتُعد اللعبة الثانية GensoKishi Online “تجسيداً مُطوّراً للعبة Elemental Knights Online ولكن على الميتافيرس (Metaverse)“، حيث تمَّ تحميلها 8 مليون مرّةً عالمياً، وأبرمَ مطوّروها تعاوناً في شهر أيلول/سبتمبر مع مشروع SYMBIOGENESIS أحد مشاريع رموز NFT التقنية التي تم إنشاؤها بواسطة شركة الألعاب اليابانية العملاقة Square Enix التي أطلقت ألعاباً ناجحةً للغاية مثل Final Fantasy.

أمّا اللعبة الثالثة Cursed Stone، فهيَ لعبة تقمّص أدوار ثلاثية الأبعاد ومتعدّدة اللاعبين في أجواء مفتوحةٍ عبر الإنترنت (MMORPG)، وتتيح للاعبين إمكانية الامتلاك الكامل لأصولهم وتداولها بحريةٍ، بحيث يمكنهم تداول شخصياتٍ ومستوياتٍ بأكملها إضافةً لكافة العناصر، وذلك من خلال معاملةٍ واحدة فقط. وقد أعربَ مطوّرو اللعبة عن رغبتهم باستكشاف إمكانيات الجمع بين تقنيات رموز NFTs والاتصالات قريبة المدى (NFC).

 ألعاب البلوكتشين ستصبح مرادفة لقطاع الألعاب


تسعى منصة Immutable -والتي تم إطلاقها عام 2018 وتتّخذ من مدينة سيدني مقراً لها- لتيسير قيام المطوّرين وشركات الألعاب ببناء الألعاب وإطلاقها على بلوكتشين إيثيريوم، إذ تُقدّم هذه الشركة خياراتِ توسّع قائمةً على المعرفة الصفريّة -مثل -Immutable zkEVM حيث يتم توفيرها من بروتوكول بوليجون (Polygon) وImmutable X، وهو تطبيقٌ قائمٌ على حلول StarkWare التشغيلية.

وفي تصريحٍ لموقع Cryptonews، قال مايكل باول (Michael Powell) -وهو مسؤول تسويق المنتجات في Immutable:

“تلعب تقنيات ZK وzkEVM دوراً بالغ الأهمية في ألعاب البلوكتشين بفضل معالجتها لمشاكلَ مهمّةٍ متعلقةٍ بقابلية التوسّع وكفاءة إتمام المعاملات وتجربة الاستخدام”.

وأردف باول بالقول: “تعاني نظم البلوكتشين المنتمية للطبقة الأولى -مثل إيثيريوم- من الآفاق المحدودة لقابلية التوسّع فضلاً عن رسوم معامَلاتها العالية، ما يجعل إقبال جموع المستخدمين على ألعاب البلوكتشين أمراً شبه مستحيل، إلا أن تقنية ZK تقوم بضغط بيانات المُعاملات وتنفيذ معاملات العقود الذكية خارج البلوكتشين إلى جانب ضمان صحّة البيانات على البلوكتشين الأساسيّ”.

“وتوفّر هذه الميزة سرعةً أكبرَ وتكلفةً أقلَّ لمعاملات ألعاب البلوكتشين”.

وأضاف باول: “تمثل آلية zkEVM امتداداً لهذا النهج نظراً لإتاحتها تنفيذ العقود الذكية على بلوكتشين إيثيريوم بأدنى حدٍّ ممكنٍ من التفاعل معها، ما يسهم في تحسين قابلية التوسع وكفاءة أداء ألعاب البلوكتشين، حيث يُرجّح مطوّرو Immutable أن نشهد ‘تطوّراً كبيراً في قطاع ألعاب البلوكتشين’ مع نهاية العقد الحالي”، وأوضحَ باول:

“يمتلك هذا القطاع الإمكاناتِ اللازمة لتخطي العوائق الحالية وتوسيع نطاق الوصول الجماهيريّ؛  وبفضل نموّ آلية zkEVM وظهور نظم البلوكتشين ذات التطبيقات المحدّدة، نرجّح ألا تقل كفاءةُ ورواجُ ألعاب البلوكتشين عن ألعاب الويب الثاني، ليصبحَ بمقدور اللاعبين الاستمتاع بتجربة لعب سلسةٍ ومنخفضة التكلفة إلى جانب الحفاظ على عوامل  الأمان وملكية الأصول وقابلية التشغيل البينيّ”.

تجدر الإشارة إلى قيام شركات ألعاب عديدة ببناء ألعاب الويب الثالث وفق آلية zkEVM الخاصّة بمنصة Immutable -من أمثال: Shardbound وSimWin Sports وSpace Nation وS369 وMoongaming وSandbox وEyeball Games وMagmabyte.

وأكملَ باول حديثه قائلاً:  “من المقرّر أن تقوم العديد من كبريات شركات الألعاب خلال الأشهر القادمة بإطلاق ألعاب قد تحقق نجاحاً كبيراً باستخدام تقنيات Immutable“.

توسيع نطاق الإقبال الجماهيريّ على ألعاب البلوكتشين


يرى باول أن الأوضاع الحالية لقطاع ألعاب البلوكتشين “تدعو للتفاؤل، ولكن بشكلٍ لم يتم إثباته بعد”، وأردف قائلاً:

“بالرغم من انجذاب المستخدمين لألعاب البلوكتشين، إلا أن العديد من شركات الألعاب تترقب تحقيق أولى نجاحاتها الساحقة”.

ويتميز قطاع ألعاب البلوكتشين بامتلاكه لنظام تقنيٍّ سريع النموّ قوامه تطبيقاتٌ لامركزيةٌ (dApps) عديدةٌ توفر تجاربَ لعب فريدة وتتيح ملكية الأصول الرقمية، فضلاً عن تقديم حوافز اللعب من أجل الكسب (play-to-earn)، إلا أنه ما يزال يعاني من مشكلاتٍ متعلقةٍ بتجربة الاستخدام وقابلية التوسّع.

وتُعتبر رسوم المُعاملات المرتفعة وتفكّك نظم القطاع عواملَ سلبيةً إضافيةً تعيق توسيع نطاق الإقبال الجماهيريّ على ألعاب البلوكتشين؛ ومع ذلك، أشارَ باول إلى أنّ “قطاع ألعاب الويب الثالث يمضِي قدماً نحو بلوغ نقطة تحوّلٍ محوريةٍ”، حيث يمكن لحلول الطبقة الثانية (L2) الجديدة وآلية zkEVM تعزيزُ انجذاب جموع المستخدمين لألعاب البلوكتشين بشكلٍ كبير، مضيفاً:

“سيُسهم التعاون بين شركات ألعاب البلوكتشين وشركات الألعاب من فئة AAA (رفيعة المستوى) في توفير ميزات البلوكتشين لجماهير المستخدمين على نطاقٍ واسع، كما سيُساعد الجمعُ بين التقنيات المُحسَّنة وسهولة الاستخدام في تمهيد الطريق لتوسيع نطاق إقبال المستخدمين على ألعاب البلوكتشين”.

واختتمَ باول حديثه بقوله: “ستُسهم عواملُ أخرى بتوسيع نطاق إقبال جموع اللاعبين مثل: سهولة الاستخدام وتوفّر السيولة في القطاع وتضمين منتجات التشغيل الفوريّ، ما يتيح للمستخدمين الوصولَ لألعاب البلوكتشين بسهولةٍ تامة”.