هل يمثل شراء Microsoft لـ Activision تحوّلاً في سياستها تجاه الميتافيرس وقطاع الكريبتو؟

| 0 min read
Source: Adobe / dvoevnore

أثار الاستحواذ الرسميّ لشركة مايكروسوفت (Microsoft) على شركة تصميم ونشر ألعاب الفيديو “أكتيفيجن” (Activision) تساؤلاتٍ أكثرَ حول كيفية تأثير قطاع الكريبتو والميتافيرس (العوالم الافتراضيّة) على نهج الشركتين ومنتجاتهما.

يُذكر أنه عندما تم الإعلان عن صفقة الاستحواذ خلال شهر كانون الأول/يناير لعام 2022، صرّحت شركة مايكروسوفت بأنها “تسعى لتسريع نموّ أعمال قطاع الألعاب الخاص بها” و”توفير الدعائم الأساسيّة للميتافيرس”. وبعد عدّة فقراتٍ ضمن هذا الإعلان، صرّحت الشركة بأن “الألعاب [.…] ستلعب دوراً جوهرياً في تطوير منصّات الميتافيرس”.

لكنّ الكثيرَ قد تغيّر منذ ذلك الحين؛ فمع اكتمال الصفقة بتاريخ 13 تشرين الأول/أكتوبر، لم تتم الإشارة إلى الميتافيرس في البيان الذي أصدرته Microsoft Gaming؛ وفي مقابلةٍ مع وكالة بلومبرج (Bloomberg) خلال شهر آب/أغسطس، أبدى “فيل سبينسر” (Phil Spencer) -الرئيس التنفيذيّ لشركة مايكروسوفت للألعاب- تشكيكه في المفهوم برمته، حيث صرّح حينها قائلاً:

“وجهة نظري بشأن الميتافيرس هيَ أن اللاعبين متواجدون بالفعل في الميتافيرس منذ قرابة ثلاثين عاماً”، فـ”عندما تقوم بممارسة هذه الألعاب -سواءً كانت لعبة World of Warcraft أو Roblox- فأنت تخوض لعبة سباقاتٍ في عالم افتراضيٍّ مشترك”.

ولاحقاً، نُقل عنه وصفه لفضاء الميتافيرس بأنه “ساحةٌ فقيرةٌ تقنياً لتصميم ألعاب الفيديو”، مؤكداً أن ألعاب الفيديو وضَعَت اللاعبين ضمن عوالمَ افتراضيّةً ثلاثية الأبعاد منذ سنوات، مضيفاً: “وبينما نقوم ببناء ميتافيرسٍ أشبَه بغرفة اجتماعات، فإنني لن أرغبَ بقضاء معظم وقتي ضمنه”.

خطط مايكروسوفت المتعلقة بقطاع الميتافيرس


قد يكون ذلك هو هدف مايكروسوفت من العمل على الميتافيرس؛ ففي شهر شباط/فبراير من عام 2022 وخلال مقابلةٍ مع صحيفة فاينانشال تايمز (Financial Times)، أدرج ساتيا ناديلا (Satya Nadella) -الرئيس التنفيذيّ لشركة مايكروسوفت- “الاجتماعات والألعاب” كتطبيقٍ واحد تم التركيز عليه حينئذٍ.

يُذكر أن منصة Mesh للميتافيرس الخاصّة بالشركة بدأت تجاربها الأولية هذا الشهر، وتتضمّن المنصّة بيئةً للمحادثات التجارية وأخرى للألعاب، حيث ذكرَت أنه:

 “يمكنكم خوض ألعاب تفاعليةٍ ضمن المنصّة لتعزيز الترابط بين أعضاء الفريق في هذا الفضاء، وليصبحَ بإمكانكم -بدايةً- رؤية مناطقَ مخصّصةٍ لشوي المارشميلو والجلوس على كراسٍ منفوخة، والإجابة عن أسئلةٍ مسليّةٍ لتسهيل التعارف، وغيرها”.

وفيما تبقى مكانة الميتافيرس لدى مايكروسوفت موضع شك، أشارت مستنداتٌ داخليةٌ مسرّبةٌ من داخل الشركة الشهرَ الماضي إلى أن الشركة قد تكون بصدد دمج محافظ الكريبتو في أجهزة ألعاب Xbox الخاصة بها، رغم عدم ذكر تفاصيلَ محدّدة حول الخطط المذكورة.

وقد قلل الرئيس التنفيذيّ “سبنسر” من أهميّة هذا التسريب، إلا أنه لم يُنكر محتوياته؛ حيث صرَّحَ عبر تويتر حينها بقوله: “من الصعب رؤية مشاركة جهود فريقنا بهذه الطريقة، إذ تغيّر الكثير منذ ذلك الوقت”، وأردف: “سوف نشارك الخطط الفعليّة عندما تكون جاهزة”.