الصفحة الرئيسية أخباراخبار البتكوين

المزيد من المؤشرات تظهر إمكانية انعكاس وضع البتكوين

Fredrik Vold الكاتب
المزيد من المؤشرات تظهر إمكانية انعكاس وضع... 101
Source: iStock/Bicho_raro

يبدو أن تحليل مايكل نوفوغراتز لمخطط (BGCI) الجديد ليس المؤشر الوحيد الذي يشير إلى نهاية السوق الهابط في البتكوين.

يظهر أحد المؤشرات المستخدمة من قبل المحللين الفنيين في السوق الآن مستويات "التشبع في البيع"، مما يدل على أن ارتفاعاً قد يتبع ذلك.

المؤشر المشار إليه في مقال بلومبرغ يدعى Williams Percent Range، والذي يشار إليه غالبًا بـ Williams %R، والذي يقيس الدفع في السعر من خلال تحديد مستويات التشبع في الشراء والبيع بقراءات تتراوح بين 0 و -100.

خلال الأسبوع الماضي، أظهر المؤشر قراءات في مناطق ذروة البيع كانت أقل من -80، على الرغم من أنه ارتفع قليلاً إلى حوالي -70 حتى وقت نشر هذا المقال، ولطالما كانت القراءات تحت مستوى -80 تعني فرص شراء جيدة لبتكوين.

آخر مرة أظهر المؤشر قراءات مماثلة كانت في أوائل آب/أغسطس من هذا العام، وكان ردّ فعل البتكوين بأن ارتفعت أكثر من 20٪ خلال الشهر (الدائرة الخضراء في المخطط). ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن المؤشرات الفنية عرضة لإعطاء إشارات خاطئة، وبالتالي يجب تفسيرها بحذر.

المزيد من المؤشرات تظهر إمكانية انعكاس وضع... 102

يوم الجمعة، قال المصرفي السابق في وول ستريت الذي أصبح رجل أعمال عملات رقمية، مايكل نوفوغراتز، أنه يعتقد أن السوق قد عاد الآن إلى نقطة بداية "الارتفاع الكبير/الفقاعة" التي حدثت العام الماضي، في حين أشار إلى أن دفع السوق القوي كان في السابق يميل إلى الارتداد بالشكل المعاكس.

مخطط أسعار البتكوين الأسبوع الماضي:

المزيد من المؤشرات تظهر إمكانية انعكاس وضع... 103

في هذه الأثناء، أشار خوان فيلافيردي، عالم الاقتصاد والرياضيات، وهو يرأس فريق محلليWeiss Ratings ومحللي الكمبيوتر الذين أنشأوا تقييمات Weiss للعملات الرقمية، إلى أن دورة الارتفاع التالية ما زالت قيد النشوء.

وفقاً لفيلافيردي فإن الأشهر القليلة الأولى من دورة الارتفاع القادمة يمكن أن تكون بطيئة ومتقلبة، ومع ذلك "لا بد أن يدمر الانهيار القادم نصف المكاسب على الأقل".

وقدّر المحلل، "سيبقى الأمر كما كان، أي أن المستثمرون الأوائل سيكونون في مقدمة الموجة. حتى أولئك الذين قرروا الاحتفاظ بعملاتهم الرقمية، سيكنزون أرباحاً طائلة."

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات