خافيير ميلي المعروف بتأييده لبيتكوين ونقده للبنك المركزي يفوز بالانتخابات الرئاسية في الأرجنتين

| 0 min read
Source : X / @JMilei

المصدر: X/@JMieli

خلال جولة إعادة الانتخابات الرئاسية في الأرجنتين بتاريخ 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2023، كان الفوز من نصيب خافيير ميلي (Javier Milei) -مرشح اليمين المتطرّف الشعبويّ المؤيد لبيتكوين- بأكثر من 55% من الأصوات، متفوقاً برقم كبيرٍ يقارب 3 ملايين صوتٍ وفقاً لبيانات بلومبيرج.

وعبّرَ ميلي عن موقفه المتشدّد ضد البنك المركزي في البلاد، حيث انتقده ووصفه بأنه “مؤسسةٌ احتياليةٌ” وأداةٌ يستخدمها السياسيون لفرض ضرائب تضخميّةٍ على الشعب.

حالياً، يتم تداول بيتكوين بسعر 37,229$، ما يمثل زيادةً بنسبة 2% تقريباً خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ميلي يريد إغلاق البنك المركزي


تمر البلاد بأزمة تضخّم طويلة الأمد، وبالتالي لاقت معارضة ميلي الصريحة لدور البنك المركزي صدى لدى الناخبين، فقد شهد معدل التضخم السنويّ للبيزو الأرجنتيني ارتفاعاً كبيراً بنسبة 140% خلال آخر 12 شهراً، ويرى ميلي أن عملة بيتكوين تشكل حركةً محوريةً تدعو لعودة الأموال إلى القطاع الخاص.

وبالرغم من موقف ميلي المؤيد لبيتكوين، إلا أنه لا يوجد أيّ دليلٍ على عزمه جعل بيتكوين عملةً قانونيةً في الأرجنتين، مع العلم أن ميلي يستعد لتولي منصبه في 10 كانون الأول/ديسمبر.

في المقابل، تختلف وجهة نظر سيرجيو ماسا -المنافس المهزوم ووزير الاقتصاد الحالي- كلياً بشأن المشهد المالي؛ فقد تعهّد في تشرين الأول/أكتوبر بإطلاق عملةٍ رقميةٍ للبنك المركزي (CBDC) كحلٍّ لأزمة التضخّم المستمرّة في الأرجنتين، ما يدل على اختلاف وجهات النظر داخل المشهد السياسيّ في البلاد.

ورغم فوز ماسا بالجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في أكتوبر/تشرين الأول، إلا أن هذا النصر لم يكن كافياً لتأمين منصب الرئاسة بشكلٍ مباشر، الأمر الذي أدى إلى جولة الإعادة النهائية التي نتجَ عنها انتصار ميلي الذي حقق الفوز سابقاً في الانتخابات التمهيدية في الأرجنتين ضد مرشّحين بارزين آخرين في آب/أغسطس، ما مهّد الطريق لفوزه بالانتخابات الرئاسية.