ريبل (Ripple) تتقدم بطلب ترخيصٍ لتأسيس شركة كريبتو في المملكة المتحدة بعد فوزها الجزئيّ في قضيّتها مع هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية

Ruholamin Haqshanas
| 0 min read
المصدر: AdobeStock/Michal Šteflovič

تقدّمت بلوكتشين ريبل (Ripple) المتخصّصة في حلول المدفوعات بطلب للحصول على ترخيص مزاولة العمل في مجال الكريبتو داخل المملكة المتحدة وأيرلندا، وذلك بعد فوزها الجزئيّ في القضية التي رفعتها عليها هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC).

وكشفت سيندي يونغ (Sendi Young) -مديرة شركة Ripple في المملكة المتحدة وأوروبا- أنّ الشركة تقدّمت “منذ فترة وجيزة” بطلب تسجيلٍ لشركة أصولٍ رقميةٍ لدى هيئة السلوك المالي البريطانية (FCA) في المملكة المتحدة، إضافةً إلى ترخيصٍ لمؤسّسة مدفوعاتٍ في أيرلندا.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن حكمت محكمةٌ أمريكية لصالح ريبل في الدعوى القضائية المستمرّة التي رفعتها هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، بدعوى أنّ بيع عملة XRP -العائدة لمشروع ريبل- في منصات التداول لا يشكل عقداً استثمارياً.

ونصَّ الحكم الصادر عن المحكمة المركزية لمقاطعة المنطقة الجنوبية من نيويورك، على أن “عرض عملة XRP وبيعها في منصّات تداول الأصول الرقمية لا يرقى إلى مستوى عروض ومبيعات عقود الاستثمار”. وفي المقابل، فقد جاء في حُكم القاضية الفيدرالية أيضاً أن XRP تُعدُّ ورقةً ماليةً عند بيعها للمؤسسات الاستثماريّة، لأنها تفي بالشروط المنصوص عليها في اختبار Howey المُطبّق لتمييز الأوراق المالية عمّا سواها.

وزعمت “يونغ” أن القرار كان “انتصاراً كبيراً” و”إيجابياً لنموّ [الشركة] في الولايات المتحدة”، وقالت: “لم نفكّر بالتراجع والتوقّف عن التوظيف في المملكة المتحدة، فإستراتيجيتنا وخططنا للنموّ ظلّت كما هيَ وتمضي قُدُماً في الاتجاه الصحيح”، مضيفةً: “نحن بصدد التقدّم بطلب للحصول على تسجيلٍ لشركة أصولٍ رقميةٍ في المملكة المتحدة، وترخيصٍ لشركة مدفوعاتٍ خاصةٍ بنا في أيرلندا، وهذه استثماراتٌ ضخمةٌ تدلّ على عزمنا مواصلة النموّ المميّز في هذه المنطقة”.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن شركة ريبل قد عزّزت بالفعل وجودها القويّ في المملكة المتحدة وأوروبا مؤخراً. فعلى مدار الثمانية عشرَ شهراً الماضية، زادت الشركة عدد موظفيها في المملكة المتحدة وأوروبا بنحو 75%، ليصبح لديها الآن أكثر من 100 موظفٍ يعملون في مكاتبها في لندن ودبلن وريكيافيك بأيسلندا، من أصل 900 من موظفيها المنتشرين حول العالم.

هل فازت ريبل حقاً على هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)؟


رغم ابتهاج العديد من خبراء العملات الرقمية بالنصر الجزئيّ الأخير لشركة ريبل (Ripple) في قضيتها، إلا أنّ هنالك من نوّه إلى أنّ معركة قطاع الكريبتو من أجل الوصول إلى إطارٍ تنظيميٍّ واضح لم تنتهِ بعد.

فقد ذكر بريستون بيرن -الشريك في شركة Brown Rudnick للاستشارات المالية القانونية، وأحد روّاد مشاريع الكريبتو- بأنّ هيئة الأوراق المالية والبورصات تقوم حالياً بمراجعة قرار المحكمة، وأنها قد تتقدم بطعنٍ في الحكم.

وقال بيرن في تغريدةٍ جديدةٍ له: “إن الحكم المستعجل في قضية شركة Ripple لا يُعتبر قراراً نهائياً في هذه القضية”، مشيراً إلى أنه حتى لو اعتبرته الشركة نصراً لها، فإنه ما يزال لديها “مليارات الدولارات من المبيعات المؤسّسية التي ستعرّضها للمقاضاة مجدداً”.

كما رأى آخرون أيضاً أن الحكم المُستعجل قد لا يتمتع بأساسٍ قانونيٍّ صلب، وقد لا يؤدي إلى التغيير المطلوب في طريقة تعامل هيئة الأوراق المالية والبورصات مع صناعة الكريبتو ككلّ. وفي هذا الصدد قال جو كاستيلوتشيو (Joe Castelluccio) -رئيس مجموعة Mayer Brown’s Fintech للاستشارات القانونية- إنّ من المتوقّع أن تسلّط هيئة الأوراق المالية والبورصات الضوء على جزئيات قرار المحكمة التي تدعم وجهات نظر الهيئة فيما يتعلق بالنظر إلى العملات الرقمية كأوراقٍ مالية.