تقرير: إسبانيا تقود قطاع بيع العقاراتِ بالعملات المشفرة

تيم ألبير
| 1 min read
A computer keyboard featuring a key decorated with the Spanish flag next to a key that reads “real estate.”
المصدر: xtock/Adobe

وجدت دراسةٌ حديثةٌ أنّ إسبانيا أصبحت مركزَ الجاذبيّة بالنسبة لقطاع بيع وشراء العقارات بالعملات المشفّرة، ووفقاً للأخبار الصادرة عن Criptonizando، وجدت الدراسة أنّ 289 عقاراً أدرِجَت للبيع في إسبانيا مع قبول مالكِيها بالعملات الرقميّة كخيارٍ للدفع، فقد ذكر التقريرُ أنّ هذه العقاراتِ تقع بشكلٍ رئيسيٍّ في مدينتي لقنت (Alicante) و مربلة (Marbella) الجنوبيّتين، لكنّه أضاف بأنّ هنالك أيضاً عدداً من هذه العقاراتِ يقع في برشلونة (Barcelona)؛ وفي هذا السياق علّق المصدرُ الإعلاميّ: “هذا الرقم يضع [إسبانيا] في مقدّمة جميع الدول الأخرى وبفرقٍ شاسع”.

وحلّت تايلاند في المركزِ الثاني بـ 227 عقاراً معروضاً للبيع بالعملاتِ المشفرة، إلا أنّ دولةً أخرى من شبه الجزيرة الإيبيريّةِ جاءت في المرتبة الثالثة التي احتلتّها البرتغال بـ 130 عقاراً. ووجدَ الاستطلاع أنّ متوسّط سعر العقار المعروض للبيع بعملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) في دولة السلفادور يبلغُ 40 BTC (أي حوالي 900,000$)، علماً بأنّ السلفادور كانت قد منحت بيتكوين تصنيفَ العملة القانونيّة.

لا يقتصر الأمر على إسبانيا: بائعو العقارات يقولون إنّهم سيقبلون المدفوعاتِ المُقدَّمة بعملتي بيتكوين وإيثيريوم

نحن أيضاً في Cryptonews.com وجدنا أيضاً أمثلةً على عقاراتٍ معروضةٍ للبيع في دولٍ مثل ألمانيا تعلنُ منشوراتها أنّ الدفعَ بعملة BTC مقبول، فأحدُ المنازل في ولاية تورينغن (Thuringia) في ألمانيا كان قد أُدرِجَ على المنصة البريطانية Rightmove مع ذِكرِ البائع أنّ الدفع بعملة BTC مقبول.

فضلاً عن ذلك، فهنالك العديد من العقارات المعروضة أيضاً للبيع بالعملات الرقمية في إسبانيا عبرَ منصّة العقارات Idealista، وأحد البائعين في كناريا الكبرى (Gran Canaria) كتب بأنّهم سيقبلون الدفع بعملتي بيتكوين أو إيثيريوم (Ethereum-ETH)، كما أنّ مالك إحدى الشاليهات في منطقة أراغون (Aragon) أعلن عن نيّته قبول الدفع بالـ BTC.

من الجدير بالذّكر أنّ أوّل جزءٍ من عقارٍ ذي ملكيَّةٍ مُقسَّمَةٍ على عملاتٍ رقمية -وهو عبارةٌ عن شقّةٍ في إشبيلية- كان قد بِيعَ لمُستثمرين دوليّين على بلوكتشين إيثيريوم في عام 2021؛ وفي العام الماضي أعلن مالكو أثمنِ بيتٍ في فنزويلا وضعَ عقارهم للبيع بالعملات الرقمية، وقد صرّح بعض الخبراء بأنّ بعض “الشباب الذين يمتلكون معرفةً جيّدةً بالقطاع [الخاص بالعملات الرقمية]” يفضّلون قبول العملاتِ المشفّرةِ بدلاً من العملات المصرفيّة عندما يتعلّق الأمرُ بالصفقاتِ العقارية.