29 نيسـان 2021 · 0 min read

توصيات بتكثيف تنظيم صرف العملات الرقمية

يقال إن هيئة استشارية ستطلب من الحكومة الأمريكية زيادة مستوى مراقبتها لبورصات العملات الرقمية - مع مجموعة جديدة من تدابير مكافحة غسيل الأموال (AML) التي من المحتمل أن ترد في منصات التداول العاملة في البلاد.

Source: Adobe / blvdone

وفقًا لتقرير صادر عن رويترز، فإن مجموعة العمل، وهي هيئة عامة وخاصة تتألف من مسؤولي الخدمة السرية وخبراء الصناعة والمكلفة بتخفيف البرامج الضارة والجرائم الإلكترونية والمخاطر الإلكترونية الأخرى، تم إعدادها لتقديم المشورة لواشنطن بأنها بحاجة إلى تكثيف عملها في تنظيم صناعة الكريبتو. 

كتبت وكالة الأنباء أن فرقة العمل ستوصي بتغييرات في السياسة، ومن المرجح أن تنصح بتوسيع "لوائح اعرف عميلك (KYC) لتشمل منصات التداول"، بالإضافة إلى "فرض متطلبات ترخيص أكثر صرامة على أولئك الذين يعالجون العملة الرقمية".

تريد فرقة العمل أيضًا أن تنشئ الحكومة "فريقًا خاصًا من الخبراء داخل وزارة العدل" من شأنه أن يسمح للمدعين العامين بالاستيلاء على مقتنيات العملات الرقمية بشكل أكثر فعالية، حيث خلص الخبراء إلى أن العمليات الحالية لمصادرة العملات الرقمية "مشحونة حاليًا باللوجستيات و"التحديات القانونية".

تتألف عضوية فرقة العمل من مسؤولي مكتب التحقيقات الفيدرالي، بالإضافة إلى أفراد من جهاز الخدمة السرية للولايات المتحدة، إلى جانب ممثلين من "كبرى شركات التكنولوجيا والأمن".

وأشارت وكالة الأنباء إلى أن مثل هذه الأفكار قد عُرضت على صانعي السياسات من قبل، حيث طلبت شبكة مكافحة الجرائم المالية من واشنطن أيضًا إنشاء نظام لقواعد الإفصاح عن المعاملات بالعملات الرقمية التي تزيد قيمتها عن 10٬000 دولار أمريكي.

أي متطلبات قانونية من هذا النوع ستخضع لموافقة البرلمان، لكن رويترز نقلت أيضًا عن فيليب راينر، الرئيس التنفيذي لمعهد الأمن والتكنولوجيا، ورئيس فريق العمل:

"هناك الكثير الذي يمكن القيام به لتقييد إساءة استخدام هذه التقنيات المدهشة."

كما نُقل عن "مسؤول" في الأمن الداخلي لم يذكر اسمه قوله إن التغييرات القانونية الموصى بها "ستكون ضخمة"، مضيفًا:

 "العملات الرقمية عالم تم إنشاؤه ليكون مجهول الهوية، ولكن في مرحلة ما، عليك التضحية بشيء ما للتأكد من أن الجميع في أمان."