توم لي يتوقع وصول سعر عملة BTC إلى 150,000$ بحلول نهاية 2024

| 0 min read

هولوجرام لعملة بيتكوين وسهمٌ صاعدٌ باللون الأرجواني - المصدر: Andrew Throuvalas، DALL-E 3.

يتوقع توم لي (Tom Lee) -المحلل في شركة فندسترات (Fundstrat)- إمكانية وصول سعر عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) إلى 150,000$ بحلول نهاية العام الجاري، أي بزيادة ثلاثةِ أضعافٍ عن قيمتها الحالية.

واستند لي في توقعاته المتفائلة على عاملين رئيسين هما: زيادة الطلب بسبب صناديق التداول الفوريّ لبيتكوين في البورصة (Bitcoin ETFs) وانخفاض المعروض بسبب حدث تنصيف عملة بيتكوين المُقبل.

توقعات توم لي بشأن مستقبل بيتكوين


قال لي في مقابلةٍ له مع برنامج Squawk Box التابع لشبكة CNBC يوم الأربعاء: “يبدو أن هناك زيادةً في الطلب بفضل الـ ETFs، وثمّة انخفاضٌ مرتقبٌ في المعروض مع اقتراب تنصيف بيتكوين، وإذا تم تبني سياسةٍ نقديةٍ متساهلةٍ -وهو ما نتوقعه- فسينعكس ذلك إيجاباً على الأصول الخطيرة”.

ولطالما تم اعتبار عملة بيتكوين “أصلاً خطراً” مثل أسهم شركات التكنولوجيا، حيث ترتفع قيمتها عندما تنخفض معدلات الفائدة (مثلاً في عام 2020) وتنخفض عندما ترتفع معدلات الفائدة (مثلاً في عام 2022). ووفقاً لـ CME Fedwatch، يرى المتداولون احتماليةً بنسبة 53% في أن يبدأ الاحتياطيّ الفيدرالي خفض معدل الفائدة بحلول حزيران/يونيو.

كذلك، تتزامن دورات السيولة هذه مع ” تنصيف” عملة بيتكوين الذي يحدث مرّةً كلَّ أربع سنواتٍ ويقلل من معدل إصدار عملات BTC إلى النصف. ففي هذا العام، سينخفض الإصدار اليوميّ لعملات بيتكوين بمقدار 450 عملة، أي ما يعادل 23 مليون دولار بسعر اليوم.

ومع ذلك، يعتقد العديد من المحللين الآن أن صناديق التداول الفوريّ لبيتكوين في البورصة -التي تم الموافقة عليها حديثاً- ستكون العامل الرئيسيّ للدورة الصاعدة التالية التي ستشهدها عملة BTC، إذ تُشير البيانات إلى أن الصناديق التي أطلقتها شركاتٌ مثل: بلاك روك (BlackRock) وفيدِليتي (Fidelity) وغيرها حصَدت -مجتمعةً- أكثرَ من 5 مليارات دولار منذ إطلاقها في الحادي عشر من كانون الثاني/ يناير، بما في ذلك 136 مليون دولار في يوم الثلاثاء وحده، وفقاً للأبحاث الصادرة عن بيتميكس (BitMEX).

جاذبيّة عملة BTC


أسهمت الاستثمارات الجديدة بدفع سعر عملة بيتكوين فوق حاجز 50,000$ للمرّة الأولى منذ عامين، متجاوزةً توقعات بنك جيه بي مورجان (JPMorgan) بشأن استمرارية إستراتيجية “الشراء على الإشاعة والبيع على الخبر” بعد الموافقة على إنشاء الصناديق سالفة الذكر.

وفي إطار الحديث الذي أجراه لي، أكد قائلاً: “ما تزال بيتكوين متماسكةً، وهذا سببٌ آخر يجعلني لا أتوقع أن تشهد انخفاضاً في وقتٍ قريب، فهي عملةٌ جيدةٌ وثبت أنها مفيدة، وأنها مخزنٌ مثاليٌّ للقيمة وأصلُ مخاطرة جيدٌ، إلى جانب كونها آمنةً بشكلٍ لا يُصدّق … ولم يتم إدخال أيِّ معاملةٍ ماليةٍ غير صحيحةٍ على بلوكتشين بيتكوين منذ انطلاقته ولا أعتقد أن أيَّ بنكٍ يمكنه أن يدّعي أن ذلك ينطبق على بيانات أرباحه وخسائره (PNL) أو حساباته”.

وفي وقتٍ سابقٍ، توقع لي أن يصل سعر عملة BTC إلى 180,000$ عند حدوث التنصيف القادم مستنداً إلى التقديرات بشأن الطلب اليوميّ المتوقع لـ ETFs والبالغ 125 مليون دولار يومياً. وبحلول 21 شباط/فبراير، بلغ متوسط الطلب اليوميّ على هذه الصناديق 185 مليون دولار.

يتوقع توم لي (Tom Lee) -المحلل في شركة فندسترات (Fundstrat)- إمكانية وصول سعر عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) إلى 150,000$ بحلول نهاية العام الجاري، أي بزيادة ثلاثةِ أضعافٍ عن قيمتها الحالية.

واستند لي في توقعاته المتفائلة على عاملين رئيسين هما: زيادة الطلب بسبب صناديق التداول الفوريّ لبيتكوين في البورصة (Bitcoin ETFs) وانخفاض المعروض بسبب حدث تنصيف عملة بيتكوين المُقبل.

توقعات توم لي بشأن مستقبل بيتكوين


قال لي في مقابلةٍ له مع برنامج Squawk Box التابع لشبكة CNBC يوم الأربعاء: “يبدو أن هناك زيادةً في الطلب بفضل الـ ETFs، وثمّة انخفاضٌ مرتقبٌ في المعروض مع اقتراب تنصيف بيتكوين، وإذا تم تبني سياسةٍ نقديةٍ متساهلةٍ -وهو ما نتوقعه- فسينعكس ذلك إيجاباً على الأصول الخطيرة”.

ولطالما تم اعتبار عملة بيتكوين “أصلاً خطراً” مثل أسهم شركات التكنولوجيا، حيث ترتفع قيمتها عندما تنخفض معدلات الفائدة (مثلاً في عام 2020) وتنخفض عندما ترتفع معدلات الفائدة (مثلاً في عام 2022). ووفقاً لـ CME Fedwatch، يرى المتداولون احتماليةً بنسبة 53% في أن يبدأ الاحتياطيّ الفيدرالي خفض معدل الفائدة بحلول حزيران/يونيو.

كذلك، تتزامن دورات السيولة هذه مع ” تنصيف” عملة بيتكوين الذي يحدث مرّةً كلَّ أربع سنواتٍ ويقلل من معدل إصدار عملات BTC إلى النصف. ففي هذا العام، سينخفض الإصدار اليوميّ لعملات بيتكوين بمقدار 450 عملة، أي ما يعادل 23 مليون دولار بسعر اليوم.

ومع ذلك، يعتقد العديد من المحللين الآن أن صناديق التداول الفوريّ لبيتكوين في البورصة -التي تم الموافقة عليها حديثاً- ستكون العامل الرئيسيّ للدورة الصاعدة التالية التي ستشهدها عملة BTC، إذ تُشير البيانات إلى أن الصناديق التي أطلقتها شركاتٌ مثل: بلاك روك (BlackRock) وفيدِليتي (Fidelity) وغيرها حصَدت -مجتمعةً- أكثرَ من 5 مليارات دولار منذ إطلاقها في الحادي عشر من كانون الثاني/ يناير، بما في ذلك 136 مليون دولار في يوم الثلاثاء وحده، وفقاً للأبحاث الصادرة عن بيتميكس (BitMEX).

جاذبيّة عملة BTC


أسهمت الاستثمارات الجديدة بدفع سعر عملة بيتكوين فوق حاجز 50,000$ للمرّة الأولى منذ عامين، متجاوزةً توقعات بنك جيه بي مورجان (JPMorgan) بشأن استمرارية إستراتيجية “الشراء على الإشاعة والبيع على الخبر” بعد الموافقة على إنشاء الصناديق سالفة الذكر.

وفي إطار الحديث الذي أجراه لي، أكد قائلاً: “ما تزال بيتكوين متماسكةً، وهذا سببٌ آخر يجعلني لا أتوقع أن تشهد انخفاضاً في وقتٍ قريب، فهي عملةٌ جيدةٌ وثبت أنها مفيدة، وأنها مخزنٌ مثاليٌّ للقيمة وأصلُ مخاطرة جيدٌ، إلى جانب كونها آمنةً بشكلٍ لا يُصدّق … ولم يتم إدخال أيِّ معاملةٍ ماليةٍ غير صحيحةٍ على بلوكتشين بيتكوين منذ انطلاقته ولا أعتقد أن أيَّ بنكٍ يمكنه أن يدّعي أن ذلك ينطبق على بيانات أرباحه وخسائره (PNL) أو حساباته”.

وفي وقتٍ سابقٍ، توقع لي أن يصل سعر عملة BTC إلى 180,000$ عند حدوث التنصيف القادم مستنداً إلى التقديرات بشأن الطلب اليوميّ المتوقع لـ ETFs والبالغ 125 مليون دولار يومياً. وبحلول 21 شباط/فبراير، بلغ متوسط الطلب اليوميّ على هذه الصناديق 185 مليون دولار.