الإمارات العربية المتحدة والصين تنجزان أول معاملةٍ دوليةٍ بقيمة 13.6 مليون دولار باستخدام العملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC) الخاصّة بكلٍّ منهما

| 0 min read

رسمٌ تعبيريٌّ لمتداولين يجلسون أمام شاشاتهم وتحيط بهم رسومٌ لمجموعةٍ كبيرة من رموز العملات والأوراق المالية

أنجزت دولتا الإمارات العربية المتحدة (UAE) والصين  (PRC) أولَ معاملةٍ ماليةٍ دوليةٍ بينهما باستخدام العملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC) الخاصّة بكلٍّ منهما -الدرهم الإماراتي الرقمي واليوان الصينيّ الرقمي- بقيمةٍ بلغت 13.6 مليون دولار.

ووفقاً لموقع People.cn، فقد جرى إتمام المعاملة البالغة قيمتها 50 مليون درهم إماراتيّ (بما يعادل 13.6 مليون دولار) عبرَ منصّة تجسير معاملات العملات الرقمية للبنوك المركزية (CBDCs) المعروفة باسم m-CBDC Bridge، وذلك بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس البنك المركزيّ لدولة الإمارات العربية المتحدة في أبو ظبي، في خطوةٍ مثّلت انطلاقةً لاستخدام العملات الرقمية في المعاملات التجارية عبر منصّاتٍ ماليةٍ متعدّدة الأطراف.

وحضرَ الحفلَ ما يقارب الألف شخص من بينهم كبار المسؤولين في البلدين، كنائب رئيس الدولة ونائب رئيس مجلس الوزراء منصور بن زايد آل نهيّان والسفير الصيني لدى دولة الإمارات تشانج يي مينج.

وخلال الاحتفال، دعا منصور السفيرَ تشانج لمشاركته بإنجاز أولى المعاملات الرقمية بين البلدين وإطلاق منصّة الربط m-CBDC، لتكون أوّل معاملةٍ مباشرة منذ إطلاق المرحلة الأولى التجريبية لمنصّة الربط في عام 2022. كذلك استخدمت مؤسسة بنك الصين في دولة الإمارات العربية المتحدة أيضاً المنصّةَ لإتمام أول معاملةٍ للتحويلات المالية الدولية باستخدام اليوان الرقميّ الصيني (Digital Yuan) بنجاح.

مشروع mBridge لإنجاز المعاملات المالية الدولية عبر ربط تحويلات CBDCs


يمثّل مشروع mBridge منصةَ عملاتٍ رقميةٍ متعدّدة الجنسيات أطلقها بنك التسويات الدولية (BIS)، واشترك في تأسيسها كلٌّ من البنوك المركزية التالية: هيئة النقد في هونج كونج، والبنك المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومعهد العملات الرقمية التابع لبنك الشعب الصيني، وبنك تايلاند.

ويهدف إرساء تنظيم المعاملات المالية باستخدام العملات الرقمية للبنوك المركزية (CBDCs) لإعادة تشكيل معالم الواقع الحاليّ بغرض إتمام المعاملات الدولية، وتأخذ منصة mBridge المدعومة بسجلٍّ موزَّع (mBridge Ledger) على عاتقها تحسين كفاءة التجارة الدولية.

التحويلات المالية باستخدام عملة اليوان الرقمي تتجه للتوسّع في هونج كونج


كشف تقريرٌ جديدٌ لوكالة أنباء شينخوا الصينيّة أن التعاون القائم بين معهد أبحاث العملات الرقمية التابع لبنك الشعب الصيني وهيئة النقد في هونج كونج يرمي إلى زيادة اعتماد عملة اليوان الرقمي في الحوالات المالية الدولية، مع التركيز بشكلٍ خاصٍّ على الحوالات المالية الصغيرة بين البرّ الرئيسي للصين وهونج كونج.

وكان البرنامج التجريبي لتحويلات اليوان الصيني قد تم إطلاقه أواخر عام 2020 بهدف تسهيل عمليات التحويل والدفع عن طريق استخدام اليوان الرقمي عبرَ الأقاليم داخل الصين. ومع قرب اكتمال الاستعدادات، فمن المتوقع أن تشهد المرحلةُ التالية انخراط المزيد من المؤسسات في هونج كونج بتقديم هذه الخدمات.

وتمثّلت أبرز التحسينات الرئيسية للبرنامج بتبسيط استخدام محافظ اليوان الرقمي لسكان هونج كونج، وإدخال التحويلات المالية الدولية لتحسين كفاءة المعاملات المالية. إضافةً إلى ذلك، يجري العمل أيضاً على دمج عملة اليوان الرقمي في أنظمة الدفع لدى هونج كونج بهدف زيادة قبوله من قبل المتاجر كوسيلة دفع، وتسهيل خدمات التجارة الإلكترونية إضافةً لدفع مصروفات التعليم الدولية.

تابعونا عبر منصة أخبار جوجل من هنا