الولايات المتحدة تتخذ تدابير صارمة لمتابعة معدلات استهلاك شركات تعدين العملات الرقميّة للكهرباء

| 0 min read

صورةٌ لمزرعة تعدين عملاتٍ رقميةٍ تضمّ أجهزة تعدينٍ ويظهر شخصٌ جالسٌ أمام شاشة كمبيوتر مع عدّة شاشات إلى جواره - المصدر: DALL·E 3

تراقب إحدى وكالات الحكومة الأمريكية المسؤولة عن إدارة بيانات الطاقة عن كثب معدلات استهلاك شركات تعدين العملات الرقمية للكهرباء، كما أعلنت إدارة معلومات الطاقة (EIA) يوم الأربعاء عن أنها ستقوم بجمع بيانات استهلاك الكهرباء من قِبَلِ شركات تعدين العملات الرقمية في الولايات المتحدة اعتباراً من الأسبوع المقبل؛ وصاحبَ هذا مطالبة هذه الشركات بتقديم معلوماتٍ مفصّلةٍ بشأن استخدامها للطاقة.

بالإضافة إلى ذلك، ستسعى إدارة معلومات الطاقة للحصول على مُدخلاتٍ عامّةٍ لجمع البيانات المتعلقة باستهلاك الطاقة من قبل شركات تعدين العملات الرقمية. وجاءت هذه التدابير ردّاً على طلب جمع البيانات الطارئ الذي وافق عليه مكتب الإدارة والميزانية (OMB) في السادس والعشرين من شهر كانون الثاني/يناير المنصرم.

من جانبه، قال جو ديكاروليس (Joe DeCarolis) -مدير إدارة معلومات الطاقة- في بيانٍ له: “نعتزم مواصلة تحليل وكتابة التقارير عن تأثيرات أنشطة تعدين العملات الرقمية في الولايات المتحدة على استهلاك الطاقة”.

كما أضاف بأن الإدارة ستراقب عن كثب التغيّرات في الطلب على الطاقة الناتجة عن تعدين العملات الرقمية. وبالإضافة إلى ذلك، تهدف الوكالة إلى تقدير مصادر الكهرباء المُستخدمة في عمليات تعدين العملات الرقمية.

التأثيرات البيئيّة لتعدين العملات الرقمية تثير مجموعة من التحرّكات التنظيميّة في الولايات المتحدة


تنطوي عملية تعدين العملات الرقمية على التحقق من صحّة المعاملات المالية على البلوكتشين باستخدام أجهزة الكمبيوتر، حيث يستخدم المعدّنون طاقةً حاسوبيةً للتنافس على المكافآت التي تنتج عن هذه العملية.

بدورها، تتخذ الولايات المتحدة مجموعةً من التدابير لتنظيم عمل المشاركين في تعدين العملات الرقمية بسبب المخاوف المتعلقة باستهلاكهم الكبير للطاقة. وفي الوقت الذي يعتقد فيه الكثيرون أن عملية تعدين العملات الرقمية يمكنها -في بعض الحالات- استخدام الطاقة بشكلٍ مناسب، يعتبرها معظم المهتمين بشؤون البيئة تهديداً كبيراً لجهود الحدّ من انبعاثات الكربون عالمياً ومكافحة تغيّر المناخ.

مطالبة المشرّعين شركاتِ التعدين بالكشف عن معدّلات استهلاكهم للطاقة


طالب عددٌ من المشرّعين الديمقراطيين في الولايات المتحدة أكبرَ شركات تعدين العملات الرقمية في البلاد بالكشف عن معدّلات استهلاكها للطاقة. وفي العام الماضي، دعَت مجموعةٌ صغيرةٌ منهم وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) لتنفيذ سياساتٍ تُجبر هذه الشركات على تقديم تقاريرَ مفصّلةٍ حول استهلاكها السنويّ للطاقة.

وكتبَ مشرّعون بمن فيهم السيناتور إليزابيث وارن (Elizabeth Warren): “هذه البيانات ضروريةٌ وحاسمة، ويجب ألا تعتمد وكالاتكم على حسن نيّة صناعة العملات الرقمية أو شركات الخدمات الكهربائية للحصول عليها”.

وفي أوروبا، أعربت المفوضيّة الأوروبية -في مسوّدة تقييمٍ- عن تصاعد مخاوفها مؤخراً بشأن تعدين عملة بيتكوين وبروتوكولات البلوكتشين المماثلة التي تعتمد خوارزميّة إثبات العمل (PoW). وأشارت المفوضيّة في المسوّدة إلى احتمالية حظر عملة بيتكوين وعملياتِ تعدينها في المنطقة بسبب المطالب البيئية بالحدّ من استهلاكها المرتفع والضارّ للطاقة.