المشاكل القانونية لبينانس وتشينجبينج تشاو تصبّ في مصلحة شركة بلاك روك وETFs التداول الفوريّ لبيتكوين، وعملة BTCETF تجمع 1.4 مليون دولار

جاري ماكفارلين
| 0 min read
الصفحة الرئيسيّة لموقع عملة BTCETF
الصفحة الرئيسيّة لموقع عملة BTCETF

تسبّبت تسوية التهم الجنائية ضد بينانس (Binance) ومديرها التنفيذيّ تشينجبينج تشاو (Changpeng Zhao) باضطراب في أوساط الكريبتو، إلا أن فرص الموافقة على صندوقٍ متداولٍ في البورصة (ETF)  لتداولات بيتكوين الفورية ارتفعت إثر ذلك. ويُعتبر هذا الخبر مبشّراً بالنسبة لعملةِ BTCETF التي حصد بيعها المسبق 1.4مليون دولار خلال أيام، وترتبط قيمتها المستقبلية بقوّة بارتفاع الأسعار المتوقّع بعد الموافقة على إطلاق ETF للتداول الفوريّ لبيتكوين.

وللاستفادة من السعر المنخفض للعملة الجديدة المبتكرة، يجب على المستثمرين التحرّك بسرعةٍ، إذ إن المرحلة الحالية من طرح العملة الأوليّ (ICO) ستنتهي خلال 48 ساعةً، وسيرتفع السعر في المرحلة الخامسة من 0.0056$ إلى 0.0058$.

وبالنظر إلى الوضع المزري لمنصّة بينانس في الولايات المتحدة، تُعتبر المنصة خارجةً من المشهد الحالي كأحد اللاعبين السيئين في السوق (في نظر لجنة الأوراق المالية والبورصات على أقلِّ تقدير)، وقد تحرك سعر بيتكوين (Bitcoin-BTC) بشكلٍ غير منتظم في ظلّ أخبار التسوية حيث هبط بمعدل 2% ليتم تداولها حالياً عند 36,650$، أي أنها ما تزال ضمن نطاق تداولاتها خلال الأسبوع الماضي، أما أكبر الخاسرين من بين العملات الرقمية الرائدة، فكانت عملة بينانس (BNB) التي تراجعت بمعدّل 10% لتصل إلى 235$.

عملة Bitcoin ETF مُصمَّمة للاستفادة من المُضيّ قدماً في طريق الموافقة على صندوق التداول المباشر لبيتكوين بعد مشكلة بينانس


ترتبط قيمة عملة BTCETF بشكلٍ وثيقٍ مع مسيرة الموافقة على صندوقٍ متداولٍ في البورصة لتداولات بيتكوين الفوريّة وطبيعة الأداء المستقبليّ لهذا المنتج وهي بذلك مستعدّةٌ للاستفادة من التطوّرات الأخيرة.

وما تزال الدعوى المدنية التي رفعتها SEC على بينانس قائمةً، حتى بعد التسوية مع وزارة العدل الأمريكية التي اعترفت فيها بينانس ومديرها التنفيذيّ بخرق قوانين مكافحة غسيل الأموال وتسهيل الالتفاف على الالتزام بالعقوبات الأمريكية. وتُعتبر هذه خطوةً مهمةً تجاه إصلاح ما تعتبره SEC رقابةً ضعيفةً على السوق وبيئةً تشجع التلاعب بالأسعار في قطاع الكريبتو، وقد تطرّق بعض المعلّقين في المجال إلى احتمالية أن يكون لشركة إدارة الأصول بلاك روك (BlackRock) -التي قدّمت طلباً إلى SEC لإنشاء صندوق تداولٍ مباشرٍ لبيتكوين- دورٌ وراء قيام وزارة العدل بتوجيه التهم ضد بينانس ومديرها التنفيذيّ.

وعلى الرغم من أن هذه الادعاءات مبالغٌ بها إلا أن بلاك روك معروفةٌ بعلاقاتها مع مؤسسات السلطة في العاصمة واشنطن، حيث تربطها علاقاتٌ وثيقةٌ مع أشخاص انتقلوا بين العديد من الجهات القانونية المالية والشركات التي قاموا بتنظيمها، ولطالما دارَ حولهم نقاشاتٌ بخصوص تضارب المصالح؛ ومهما كان مدى هذه العلاقات غير الرسمية بين الطرفين، سيُعتبر خبر خروج بينانس من المنافسة جيداً بالنسبة لبلاك روك والعديد من اللاعبين الكبار في سوق المال التقليديّ الذين قرّروا دخول سوق الكريبتو.

وقد أشارت وزارة العدل في تهمها ضد بينانس إلى أن الشركة تمكنّت من تنمية أعمالها عالمياً بفضل قاعدة المستخدمين الكبيرة في الولايات المتحدة التابعة لشركات التداول غير المسجَّلة الخاصة بها؛ ومع خروج بينانس من الصورة الآن -على الرغم من أن فرعها الأمريكي المتراجع ببطء ما يزال عاملاً- فعلى الأقل تمت تنحية واحد من المنافسين لشركاتٍ مثل بلاك روك وFidelity.

هل تسعى وزارة العدل وهيئة الأوراق المالية والبورصات إلى إفساح الطريق أمام دخول التمويل التقليدي إلى قطّاع الكريبتو دون أن يواجه منافسة حقيقية؟


لم يقتصر التشديد الأخير على منصة بينانس (Binance) وحسب، بل امتدَّ ليشملَ جميع منصات تداول الكريبتو العاملة في الولايات المتحدة، حيث سيتوجّب على هذه المنصات الحصول على التراخيص اللازمة من الهيئات التنظيميّة المعنيّة للعمل كمنصات تداولٍ وشركات وساطةٍ ومراكز تسويةٍ وهيئاتٍ وصائية.

من جانب آخر، وجّهت SEC البارحة تهماً لمنصة كراكن (Kraken) حول إنجازها تعاملاتٍ عبر أوراقٍ ماليّةٍ غير مسجّلة، ويبرز دور سياسة التنظيم عبر الإنفاذ في إعطاء الأفضلية للتمويل التقليديّ -أحد الوافدين الجدد إلى قطّاع الكريبتو- على الكيانات الرائدة الأخرى التي كانت أول من بدأ تداولات الكريبتو.

ومع خفوت الضجّة وجلاء الأمور، ستتضح التداعيات الإيجابية للتسوية بين منصة بينانس والهيئات التنظيميّة على الموافقة بإنشاء صندوقٍ متداولٍ في البورصة للتداول الفوريّ لبيتكوين (spot Bitcoin ETF).

كذلك تُعتبر منصّة كوينبيس (Coinbase) من المستفيدين بشكلٍ قد يكون غير متوقع وفقاً لما ذكرناه سابقاً، إذ إنّها تختلف تماماً عن نظيرتها بينانس لكونها -على الأرجح- أكثر منصات التداول التزاماً بالقوانين التنظيميّة الخاصة بعملها في الولايات المتحدة وخارجها، وذلك بالرغم من دخولها في صراع قانونيٍّ حالياً مع هيئة الأوراق الماليّة والبورصات؛ وعليه فإنّ إتمام تسويةٍ بين SEC وأكبر منصة تداول كريبتو في أميركا لن يكون بالأمر المفاجئ.

وقد وقع اختيار شركة بلاك روك (Black Rock) على منصة Coinbase كشريكٍ لها في اتفاقية مشاركة المراقبة التي تمت الموافقة عليها مؤخراً، إلّا أنّ العلاقة بين منصة كوينبيس والتمويل التقليديّ تمتد خارج نطاق علاقتها بشركة بلاك روك، ونجد ضمن قائمة كبار المساهمين في منصة كوينبيس عدداً من الصناديق الاستثماريّة العملاقة ومنها شركتا فانغارد (Vanguard) وفيديليتي (Fidelity) الاستثماريتين، إلى جانب شركة بلاك روك وبنك الائتمان Sumitomo Mitsui الياباني.

كبار المساهمين في منصة كوينبيس

عملة Bitcoin ETF تتيح للمتداولين الاستعداد اليوم لحصد الأرباح الناجمة عن ضجّة صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة مستقبلاً


من الصعب على المتداولين إعداد حقائبهم الاستثماريّة بطريقةٍ تمكنهم من حصد الأرباح الناجمة عن إنشاء صندوق تداولٍ فوريّ لبيتكوين مُتداولٍ في البورصة؛ فعلى سبيل المثال، هل يتوجب عليكم شراء عملة بيتكوين (BTC) من السوق المفتوحة أو انتظار إطلاق أول صندوقٍ متداولٍ في البورصة للتداولات الفوريّة والاستثمارَ به؟

بالإضافة إلى مشكلة وجود عملاتٍ احتياليةٍ تهدف إلى سرقة أموال المستثمرين مثل عملة ETF التي تم إطلاقها مؤخراً، ثمّ تبيّن أنها مجرّد عملية سحب بساطٍ بعد أن كبّدت أوائل المستثمرين بها خسائرَ فادحة.

المخطط البيانيّ لسعر عملة ETF

ولحسن الحظ، فإنّ ظهور عملة Bitcoin ETF سهّلت عملية اتخاذ القرار، لذا عليكم المسارعة للمشاركة بالبيع المسبق لعملة BTCETF لتأمين واحدة من الأصول المتوافقة مع موجة الارتفاعات السعرية المتوقعة من الموافقات القادمة لإنشاء صناديقَ متداولةٍ في البورصة خلال المستقبل القريب.

وفي سياقٍ متصلٍ، يعتقد أحد محللي الكريبتو على يوتيوب والمعروف بتغطيته لعمليات الطرح الأولي للعملات (ICO) بأنّ عملة BTCETF تُعَد فرصةً ذهبيةً لأوائل المستثمرين لما قد تحققه من أرباح تصل إلى 10 أضعاف استثماراتهم.

وبمقدوركم شراء عملة BTCETF حالياً من بيعها المسبق، حيث تتيح لمستثمريها فرصة حصد الأرباح فورياً من خلال رهنها مقابل عوائد رهنٍ سنويّةٍ تبلغ نسبتها حالياً 184%، ويُذكر بأنّه قد تم رهن 144 مليون عملة BTCETF حتّى الآن في العقد الذكيّ، وستتغيّر نسبة العوائد السنوية وسيتم توزيع هذه العوائد لمُستحقّيها على فترة تمتد لخمس سنوات.

واجهة بيانات الرهن الخاصّة بعملة BTCETF

وكما ذكرنا سابقاً، ترتبط قيمة عملة Bitcoin ETF بمراحل تطوّر الصناديق المتداولة في البورصة لتداولات بيتكوين الفوريّة، ولتوضيح الموضوع يمكن القول بأن آلية الحرق ترتبط بالأحداث الحقيقية والأخبار المتعلّقة بالصناديق آنفة الذكر، إذ يرتبط البدء بعمليات الحرق ببلوغ مراحلَ مهمّةٍ مثل مواعيد الموافقة على إنشاء الصناديق وإطلاقها، إلى جانب القيمة السوقية الإجمالية للأصول المُودعة.

فعلى سبيل المثال، سيتم تخفيض رسوم المعاملات من 5% إلى 4% عند بلوغ حجم التداول الإجماليّ لعملة BTCETF حاجز الـ 100 مليون دولار، وثمّة مراحل مهمةٌ أخرى مثل خفض رسوم المبيعات من 4% إلى 3% في حال الموافقة على إنشاء أول صندوقٍ للتداول الفوريّ لبيتكوين مُتداولٍ في البورصة، وعليه توفر عملة BTCETF وسيلةً مذهلةً لإعداد حقائبكم الاستثماريّة بغرض الاستفادة من القلق بشأن فوات فرصة الاستثمار في الصناديق آنفة الذكر.

من جهةٍ أخرى، تمتاز عملة Bitcoin ETF بآلية حرقٍ انكماشيّةٍ تهدف لدعم السعر كونها تتسبّب بخفض المعروض الإجماليّ للعملات، فعند إطلاق عملة BTCETF، سيتم تطبيق رسوم حرقٍ بنسبة 5% على كافة المعاملات وقد يتم حرق ما تصل نسبته إلى 25% من معروضها الإجماليّ الذي يبلغ حالياً 2.1 مليار عملة، كما يقدم الموقع الرسميّ للمشروع موجز أخبار يتيح لكم الاطلاع على كافة الأخبار المتعلقة بصناديق بيتكوين المتداولة في البورصة وسعر عملة BTC.

نشرة الأخبار المقدّمة من موقع Bitcoin ETF

ومن الممكن وصف عملة BTCETF بكونها إحدى أفضل وأرخص الطرق لتحقيق عوائد مغريةٍ حال إطلاق إحدى الصناديق المشار إليها آنفاً، ويبلغ سعر عملة BTCETF حالياً 0.0056$ ضمن بيعها المسبق، علماً بأنّ الهدف التمويليّ الإجمالي البالغ 4,956,000$ يُعتبر منخفضاً نسبياً، ما يعزّز مشاعر الخوف من ضياع الفرصة.

وقد رجّح محلّلا منصة Bloomberg Intelligence جيمس سيفارت (James Seyffart) وإريك بالشوناس (Eric Balchunas) أن تبلغ احتمالية الموافقة على إنشاء صندوقٍ مُتداولٍ في البورصة لتداولات بيتكوين الفوريّة 90%، حيث ستبدأ هيئة الأوراق الماليّة والبورصات في 10 كانون الثاني/يناير من العام القادم بدراسة طلب إنشاء صندوق ETF المقدم من شركتي ARK و21Shares، ويتطلع السوق بأكمله إلى نتيجة هذه المداولات.

لا تضيعوا مزيداً من الوقت وسارعوا بإعداد حقائبكم الاستثماريّة تحسباً لما قد تكون واحدةً من أكثر المراحل أهميّة في تاريخ قطّاع الكريبتو. وبناءً على ما سبق، تبرز عملة Bitcoin ETF كخيارٍ ممتازٍ لمساعدة المستثمرين على كسب الأرباح من الضجّة حول صناديق التداول الفوريّ لبيتكوين المتداولة في البورصة، ولكن هذا لا يعفيكم من القيام ببحثكم الخاص قبل أي قرارٍ استثماريّ.

يمكنكم شراء عملة BTCETF من هناإخلاء مسؤوليّة: تُعَد العملات الرقمية من فئة الأصول عالية المخاطر، وتهدف هذه المقالة إلى تزويد القارئ بالمعلومات ولا تُعتبر نصيحةً استثماريّةً بأيِّ شكلٍ كان، فمن الممكن أن تخسروا رأس المال الخاص بكم بالكامل.