الصفحة الرئيسية حصريمقالات مميزة

تحايلات عبر تويتر تكلّف الملايين ويجري البحث عن حلول

Simon Chandler الكاتب
  • خسر الناس ما يزيد عن 5 ملايين دولار أمريكي (بالإثير) بسبب ما يسمى "تداول الثقة".
  • هناك الآن حلول تكنولوجية تهدف إلى مكافحة تزوير حسابات تويتر.
تحايلات عبر تويتر تكلّف الملايين ويجري البحث عن... 101
Source: iStock/TARIK KIZILKAYA

منذ أن أصبح لتداول العملات الرقمية حجمه الكبير في التجارة في نهاية عام 2017، غرق تويتر على وجه الخصوص بحسابات مزيفة تنتحل شخصيات بارزة كاذبة، وتعد بإرسال عملات رقمية إلى المستخدمين مقابل أن يرسلون عملاتهم لهم أولاً.

بالنظر إلى انتشار الأخبار عن هؤلاء المتحايلين منذ بداية العام، فسوف تظنّ أن الناس أصبحوا على قدر من الحذر بشأنهم، ولكننا سنسامحك على سوء ظنك.

تكشف أحدث البيانات من Etherscam وEtherscan أن الخسائر وصلت 5 ملايين دولار أمريكي لما يسمى "تداول الثقة"، وهذه الخسائر كانت من التحايل على حاملي عملة الإيثر فقط. وقد تم اقتراح عدد من الحلول التقنية للتخلص من حسابات وسائل الإعلام الاجتماعية المزيفة، بعد شكاوى من أمثال فيتاليك بوترين، أحد مؤسسي منصة إيثيريوم، حول المشكلة.

الحيل ما تزال في تزايد
في الآونة الأخيرة، اكتسب حساب وهمي اهتماماً بسبب تقمسه شخصية إلون مسك، المعرف في سبيس اكس (Space X) وتسلا (Tesla)، والذي بدوره غرّد ليشيدّ بمحاولات تقمس شخصه من أجل أن يكسب آخرون بعض النقود.

وقد شمل الاحتيال حسابًا مزيفًا ينشر رابطًا بعنون "هدايا من البتكوين والإيثيريوم"، والأمر الذي أثار الانتباه لم يكن القلق من محاولات الاحتيال على الأشخاص، بل أنه تم نشر اقتباس على لسان المحتال باسم إلون مسك على شبكة سكاي نيوز، دون الانتباه إلى أن الحساب مزور وليس للشخص الحقيقي.

تحايلات عبر تويتر تكلّف الملايين ويجري البحث عن... 102

هذه ليست المرة الأولى التي تخلط فيها وكالات الإعلام حسابات تويتر الوهمية بالحقيقية. ومع ذلك، فإن الخطأ الأخير هو إشارة صارخة على كيفية استمرار مخادعي العملات الرقمية بالتحايل على الناس على الرغم من اشتهار هذا النوع من الحيل.

تتتبع قاعدة بيانات Etherscam عمليات "تداول الثقة"، كما يطلق عليها. وهذه الحسابات لا تعمل على تويتر كما هو مبين أعلاه وحسب، بل يمكن أن تتمثل على شكل موقع إلكتروني أو حساب مزيّف على الإنترنت يطلب من الناس إرسال عملات رقمية من أجل الحصول على كميات أكبر منها في المقابل.

وفقاً لبيانات من DirtyETH، وهو موقع يجمع معلومات من قاعدة بيانات Ethereum Scam مع إحصائيات من etherscan.io، أن ما يزيد قليلاً عن 530 من هذه الحيل قد خدعت الناس الذين يتداولون الإيثيريوم وسرقت ما يقارب 5 ملايين دولار. وبالنظر إلى أن حصّة إيثيريوم تتمثل بـ 17٪ من إجمالي القيمة السوقية لجميع العملات الرقمية، فإن التكلفة الإجمالية الحقيقية قد تصل إلى 29.5 مليون دولار أمريكي.

الحلول؟

يعتبر هذا المبلغ كبيراً، وما يثير الدهشة هو أنه يرتفع بسبب الأشخاص الذين يجب أن يعرفوا مصلحتهم بشكل أفضل، فقد قال شخص يسمي نفسه "خبير الأمن الرقمي" على موقع Reddit، أنه وقع ضحية لعملية احتيال على تويتر، من قبل شخص آخر ادعى أنه آندريس أنتونوبولوس، خبير البتكوين.

وفي ذات السياق، انتقد مستخدم آخر بسخط تويتر لفشله في فعل أي شيء للحد من عمليات تداول الثقة، واقترح أيضًا أن يعمل مع تويتر "على تطوير مستوى حماية إضافي ثانٍ". وهذا ما تبناه كذلك بعض أعضاء مجتمع الإيثيريوم:

لحسن الحظ، هناك الآن عدد قليل من الحلول التكنولوجية المقترحة التي تهدف إلى مكافحة الحسابات المزورة في تويتر. واحدة من هذه هي MetaCert، وهي شركة في سان فرانسيسكو قامت ببناء منصة بلوك تشين يمكنها التحقق من التطبيقات والمواقع الإلكترونية والمحافظ وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي. ويتم ذلك من خلال محرك البحث الخاص بها، يسمى Cryptonite، والذي يستخدم "معرّفات الموارد الموحدة" (بمعنى معرفات محددة من كيان معين، مثل أسماء النطاقات (domains) أو حسابات التواصل الاجتماعية) للتحقق من صحّة الحساب.

حلّ آخر هو Scam Clerk، وهو تطبيق يقوم بمسح حساب تويتر الخاص بالمستخدم لاكتشاف منتحلي الهويات. وبروتوكول Sentinel من سنغافورة، عبارة عن منصة استخباراتية محصنة يمكنها حماية حاملي العملات الرقمية من عمليات الاحتيال، عن طريق فحص عناوين المحفظة إذا كان قد تم الإبلاغ عن أنها محتالة من قبل مستخدمين آخرين. وهناك حلّ آخر مماثل هو MyCrypto، وهو نظام عام لإدارة عملات المستخدمين الرقمية، والذي يتيح لهم أيضًا التحقق مما إذا كانت هناك عناوين في المحفظة على القوائم السوداء.

أرسل لنا غداءك لنعطيك وجبة أكبر

وبغضّ النظر عن حلول "المستوى الثاني" الخاصة بطرف ثالث، فإنه يبدو أيضًا أن تويتر نفسه يتخذ إجراءات ضد الحسابات المزيفة، وقد بدأ بشكل منهجي في إزالة الملايين من الحسابات المزيفة وأتباعها من منصتها، وعلى الرغم من أنها لم تعالج على وجه التحديد مسألة العملات الرقمية، فمن المرجح للغاية أنها ستكون من عمليات "التنظيف" على المنصة.

وبالطبع، فإن معظم عمليات الإزالة هذه ستكون تفاعلية أكثر من كونها وقائية، مما يعني أن المستخدمين سيظلون بحاجة إلى الحذر من أي حساب يدعي أنه يقدم العملات الرقمية بشكل مجاني. وتذكر، ليس هناك ما يسمى وجبة غداء مجانية.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات