يتوقع المحلّلون هذه العملات أن تبلي بلاءاً حسناً هذا العام في ظل انهيار أسعار العملات الرقمية

ترينت رود
| 1 min read
المصدر: Adobe Stock / May Chanikran

انهارت أسعار العملات في السوق الرقمية خلال هذا العام، لتترك المستثمرين في حيرة من أمرهم حول ماهية الخطوة التالية لهم. على أية حال، لا تستمر الأسواق الهبوطية إلى الأبد، فليس هناك أدنى شك بأن دعم المستثمرين المتحمسين سيظهر من الجانب الآخر مع جهوزيتهم لتحقيق أرباح كبيرة. ويتوقع الخبراء أن أداء عملات داش تو تريد (Dash 2 Trade) وروبوتيرا (TARO) وإمباكت (IMPT) وكالفاريا (RIA) سيكون جيداً خلال عام 2023.

داش تو تريد

وعلى ضوء تزايد الطلب على أدوات التحقق للمشاريع وتحليل المجتمع عقب انهيار أف تي إكس (FTX) والحرق والتداعيات القائمة، يتوقع لداش تو تريد (D2T) أن تبلي بلاءاً حسناً في العام القادم وسط سوق رقمية هبوطية. كما يُتوقع أن العديد من المستثمرين سيتجهون نحو D2T بسبب الميزات الابتكارية والشمولية التي توفرها المنصة، والتي بدورها تساعدهم في الصمود في وجه العاصفة، عدا عن وعودها بتوفر فرص مميزة من خلال لوحة التحكم الخاصة بالبيع المسبق.

ويدخل ضمن هذه الميزات التي ستوفرها داش تو تريد تحليل التكنولوجيا ومراقبة النشاط على التشين وسحب اتفاقيات إعادة الشراء وتتبع المشاركات على منصات التواصل الاجتماعي وتقييم خبرة الفريق وتدقيق العقود الذكية وتقارير نماذج العمل. يمكن القول أنه باستخدام مزيج من النظم المؤتمتة والذكاء البشري، فقد طورت داش تو تريد نظاماً فعالاً لجمع عوائد مميزة (ألفا).

وكان فريق D2T في خضم استقطاب مواهب جديدة لتطوير ما يقدموه والدفع قدماً بنمو المنصة أيضاً. فمع وجود إليس كولي، مسؤول الفريق الفني السابق لدى شركة ConsenSys في منصب مسؤول التكنولوجيا، وتريفور م.، منتج الفيديو لدى CoinMarketCap في منصب مدير المجتمع، تزداد حماسة المستخدمين حول إمكانيات D2T.

مع قرب إطلاق النسخة التجريبية، سيتمكن المستثمرون من رؤية ما تقدمه المنصة بشكل مباشر فيما يتعلق بإحصاءات البيانات والتحليلات ومشاركة المجتمع.

ومن جانب آخر، تطمح داش تو تريد إلى حصاد ما مجموعه 13,420,000 دولار أمريكي، حيث بيعت غالبية العملات. ويجدر بالذكر أن سعر D2T الواحدة سيصعد ليلامس 0.0533 دولار أمريكي عندما تحقق المنصة 8,757,000 دولار أمريكي، ولهذا السبب، ينبغي على المستثمرين المبكرين أن يستغلوا هذه الفرصة الآن بينما باستطاعتهم ذلك.

لزيارة داش تو تريد الآن

روبوتيرا (TARO)

تعتبر روبوتيرا (RobotEra) منصة ألعاب قائمة على البلوكتشين والتي توظف العملات غير القابلة للاسترداد (NFTs) لتمكين اللاعبين من إنشاء وتخصيص الروبوتات الخاصة بهم لاستخدامها في إعادة بناء عالم الميتافيرس (تارو) بعد دماره الأخير.

إضافة إلى ذلك، يستطيع اللاعبون ترقية الروبوتات هذه وتعدين الموارد من الأرض وزراعة الأشجار المقدسة وبناء الهياكل والأصول وبيعها. كما يكسب اللاعبون جوائز لقاء الخروج في مهام واستضافة الأحداث والمناسبات في الميتافيرس أو بيع المساحات الإعلانية للمروجين. وعبر تحصيص العملات، فبمقدور المستثمرين الحصول على جوائز وكذا حقوق التصويت في المؤسسة المستقلة اللامركزية (DAO).

تعد عملة تارو (TARO) أساسية للمشاركة في عالم لعبة تارو باستخدامها كوسيلة للتبادل بين المستخدمين في المنصة. تتمتع هذه العملة بعرض أقصى يصل إلى 1.8 مليار عملة، حيث بيع منها 270 مليون (15%) فقط خلال ثلاثة مراحل متتالية من البيع المسبق: 90 مليون لكل مرحلة مع تصاعد الأسعار بشكل تدريجي من 0.06 دولار أمريكي إلى 0.1 دولار أمريكي مع نهاية المرحلة الثالثة.

في المحصلة، تطرح روبوتيرا حالة استخدام مثيرة للاهتمام لمستخدمي العملات الرقمية الذين يسعون لتنويع محافظهم في السوق الهبوطية هذه. تمتلك المنصة عدداً من مصادر الدخل المحتملة، وتقدم عملات غير قابلة للاسترداد (NFTs) للبيع، وتكافئ المستخدمين نظير مشاركتهم في نظامها البيئي. إلى جانب ذلك كله، يدعم المشروع فريق يتمتع بخبرة عالية، علاوة على العقد الذكي المُدَقّق.

للمزيد من المعلومات حول مشروع روبوتيرا، اقرأ الصفحة البيضاء لروبوتيرا (RobotEra whitepaper).

لزيارة روبوتيرا الآن

إمباكت (IMPT)

يُتوقع لإمباكت (IMPT) أن تتفوق بدرجة كبيرة على عملات رقمية أخرى في هذا السوق نظراً لشراكاتها المميزة ونهجها الابتكاري فيما يتصل بأرصدة الكربون — موضوع ضخم وحالة استخدام مهمة في عالم يعاني من أجل تخفيف وطأة تداعيات التغير المناخي.

صُمِّمت منصة IMPT لتمكين الأفراد والشركات وتزويدهم بطريقة أكثر فعالية لشراء وتداول أرصدة الكربون، الأمر الذي يسهل على المستخدمين تقليل تأثيرهم الكربوني. كما تقدم المنصة مكافآت على شكل عملات IMPT والتي يمكن استخدامها في الشراء من أكثر من 25,000 بائع تجزئة شريك، بما فيها سامسونغ ومايكروسوفت وليغو ومايسيز.

يهدف المشروع إلى تسهيل أمر شراء أرصدة الكربون على الشركات عبر التخلص من العديد من الوسطاء المتواجدين عند تطبيق العملية التقليدية. إضافة إلى ذلك، سيكون لدى المنصة لوحة تسجيل النقاط لتتبع جهود تقليل الكربون للأفراد والشركات.

فيما يتصل بالبيع المسبق، تمكنت منصة IMPT من ججمع ما يتجاوز 13.3 مليون دولار أمريكي في غضون أسابيع قليلة فقط، على الرغم من السوق الهبوطية، الأمر الذي يجعلها أحد أكثر المشاريع نجاحاً في سوق اليوم.

ومع ازدياد الأشخاص الذين يصبحون أكثر وعياً حيال تأثيرهم الكربوني، تمثل IMPT خياراً مثيراً للاهتمام لهؤلاء الذين ينخرطون في أصل رقمي مستدام مع إمكانية در الأرباح في ذات الوقت.

لزيارة IMPT الآن

كالفاريا (RIA)

تعد كالفاريا: حروب الأبدية (Calvaria: Duels of Eternity) مشروع ألعاب جديد على البلوكتشين، والذي يدمج العملات غير القابلة للاسترداد مع الميتافيرس. يتنافس اللاعبون في مشهد من الحياة الآخرة لشراء وتداول شخصيات العملات غير القابلة للاسترداد المختلفة، والتي يتمتع كل منها بصفات وخصائص فريدة. كما يستطيع اللاعب اكتساب مكافآت مختلفة من العملات بناءً على أدائه في اللعبة.

تمثل عملة RIA الأصل الرقمي لكالفاريا، حيث تخدم تحت صفة العملة الأساسية المستخدمة في اقتصاد اللعبة. علاوة على ذلك، تمتلك اللعبة إمكانيات نقاط البيع، لتتيح للمالكين اكتساب دخل غير مباشر عبر تحصيص عملاتهم، وفي ذات الوقت، مشاركتهم في الحوكمة من خلال المؤسسة المستقلة اللامركزية (DAO).

يشكل طور اللعب المجاني الجزء الذي يميز كالفاريا عن غيرها من ألعاب البلوكتشين الأخرى. وعلى الرغم من توفر نسخة مدفوعة من اللعبة، لا يتطلب من المستخدمين القيام بأية التزامات مالية للعب، بل في الواقع، يحصل اللاعبون على عملات غير قابلة للاسترداد مجانية كجزء من الحزمة الترحيبية.

انتقلت ريا (RIA) إلى مرحلتها الخامسة والاخيرة من البيع المسبق حالياً. وعلى الرغم من التخطيط لإقامة عشرة مراحل، إلا أن مطوري كالفاريا قرروا إنهاء البيع المسبق عند المرحلة الخامسة لتضخيم أرباح المستثمرين والبدء بالعمل على الجزئيات النهائية لمنصة الالعاب خاصتهم. وفي ظل الحصول على أغلبية الأموال اللازمة، يُتوقع لريا (RIA) أن تبلي بلاءاً جيداً في مسعاها في فضاء ألعاب البلوكتشين.

 

لزيارة كالفاريا الآن

عملات رقمية للسوق الهبوطية

ومع استمرار السوق الهبوطية في الكشف عن أنيابها، يبحث المستثمرون عن طرق إضافية لجني الأرباح في هذه البيئة الصعبة. ويرجح لعملات D2T وTARO وIMPT وRIA أن تثبت أنها أعلى الاستثمارات المربحة خلال هبوط السوق. استناداً إلى نهجها المبتكر وأساسات المشروع القوية، تقف هذه المشاريع في موقع مناسب عند ارتداد السوق الهبوطية وعودة الاتجاه الصعودي.