الملياردير مارك كوبان (Mark Cuban) يفضّل بيتكوين على الذهب دائماً وأبداً

| 0 min read

مارك كوبان وخلفه عملة ذهبية تحمل شعار بيتكوين

شارك المستثمر الملياردير مارك كوبان (Mark Cuban) –عبرَ برنامج “Shark Tank”- آراءَه حول الحركة الصاعدة الأخيرة لبيتكوين معلناً استثماره في العملة الرقمية نتيجة إمكانياتها القوية كمخزنٍ للقيمة. وقد تجاوز سعر بيتكوين 68,000$ يوم الثلاثاء مقترباً من مستواه الأعلى على الإطلاق مع تدفق المزيد من الأموال تجاه العملة الرقمية الأكبر من حيث القيمة السوقية، وصرّح كوبان لوكالة CNBC في مقابلةٍ تم نشرها يوم الإثنين عن عدم معرفته الأكيدة للنسبة التي يُمثّلها الكريبتو في حقيبته الاستثمارية إلا أن حقيبته “سعيدةٌ بهذا الأمر”.

وأضاف كوبان: “سيكون هناك 21 مليون عملة BTC فقط وسيرتفع السعر بوجود المزيد من المشترين وتراجع عدد البائعين، هذه هي طبيعتها كعملة… إنها مخزنٌ ممتازٌ للقيمة ولهذا السبب أقوم بالاستثمار فيها، إذ إنني أشعر أن الطلب عليها سيتجاوز عدد الراغبين في البيع”، وقد كشفَ كوبان سابقاً عن تخصيص قسمٍ كبيرٍ من حقيبة الكريبتو الاستثمارية التي بحوزتِهِ لعملة بيتكوين (60% تقريباً) فيما يذهب الباقي بشكلٍ أساسيٍّ إلى إيثيريوم بنسبة 30% و10% لعملاتٍ منوّعةٍ أخرى.

بحسب كوبان (Cuban): استخدامات إيثيريوم المتنوّعة أساسٌ لنجاحها المستقبليّ


عبّر كوبان عن رأيه حول اختلاف إيثيريوم عن بيتكوين، حيث تتأثر قيمتها بشكلٍ أكبرَ باستخداماتها، وتحدّث عن أن زيادة استخدامات الشبكة متعلّقٌ بالموافقة على صناديق تداول إيثيريوم الفوريّ في البورصة.

وتم تداول إيثيريوم مؤخراً بسعر 3,700$ (زيادة 61% في الشهر الماضي)، وقد تحدّث كوبان عن نقطةٍ سلبيةٍ سائدة في قطاع الكريبتو عموماً وهي غياب تطبيقٍ يتم تبنّيه واستخدامه من قبل أناسٍ من كلّ الأعمار بما فيهم المسنّون. ويتمنّى كوبان إنشاء تطبيقٍ يكتسب شهرةً كافيةً تجعل حتى الكبار في السن يرغبون باستخدامه نتيجة إقبال الجميع عليه، قائلاً: “نحتاج إلى تطبيقٍ ثوريٍّ كي تصبحَ عملات الكريبتو سائدةً لدى الجميع… وإلى أن يتحقق هذا الحلم؛ سأستمرّ بالاستثمار في بيتكوين دائماً بدلاً من الذهب بدافعٍ استثماريٍّ بحت”.

نكبات مارك كوبان (Mark Cuban)


بالعودة للماضي، لم يكن كوبان محظوظاً على الدوام في مجال الكريبتو حيث تم اختراق أحد محافظه في أيلول/سبتمبر الماضي ما أدى لخسارته 870,000$ تقريباً على شكل عملاتٍ رقميةٍ منوّعةٍ، كما تورّط في دعوى قضائيةٍ بسبب ترويجهِ لمنصة Voyager حيث تم اتهامه بتضليل المستثمرين والتسبّب بخسائر كبيرة؛ وتنصّ الدعوى القضائية على أن كوبان و ستيف إرليك (Steve Ehrlich) -المدير التنفيذيّ لـ Voyager- قاما بإغراء الزبائن المحتملين للاستثمار في المنصّة، ولم يتم التوصل إلى تسويةٍ بخصوص هذه القضية حتى اليوم.

 

يمكنكم متابعتنا على أخبار جوجل من هنا