مستقبل بيتكوين إثرَ موافقة SEC على طلب شركة BlackRock إطلاق ETF لتداولات BTC الفوريّة، فهل يُمكن لسعر BTC بلوغ علامة المليون دولار؟!

جويل فرانك
| 0 min read
عملة ذهبية تحمل شعار بيتكوين وإلى جانبها عملاتٌ أخرى أصغر حجماً ولوحة مفاتيحالمصدر: DALL·E
يمرّ سعر بيتكوين (Bitcoin-BTC) حالياً بتقلباتٍ لافتةٍ تحت تأثير إعلان موافقة لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) على عدة طلباتٍ لإنشاء صناديق متداولةٍ في البورصة لتداولات بيتكوين الفوريّة (Bitcoin Spot ETFs)، حيث يستقرّ سعرها حالياً دون مستوى 46,000$ بقليل، ما يُمثل انخفاضاً نسبته 1% تقريباً خلال اليوم.وفي التفاصيل، أعطت الجهة التنظيميّة الضوء الأخضر للعديد من بورصات الولايات المتحدة -كبورصات نيويورك (NYSE) وناسداك (Nasdaq) وCboe Global Markets- كي تقومَ بإدراج وإطلاق تداولات ETFs عديدة لتداولات بيتكوين الفوريّة بدءاً من اليوم الخميس.

وظلَّ المستثمرون في حالة ترقّب مُطوّلةٍ بانتظار صدور موافقة اللجنة على إنشاء ETFs هذه منذ قيام شركة بلاك روك (BlackRock) -وغيرها من كبريات شركات الاستثمار التي توفر منتجات ETFs مماثلةٍ- بتقديم طلبات إنشائها أمام اللجنة خلال شهر حزيران/يونيو الماضي.

يمثل إطلاق ETFs هذه -والتي تمنح المستثمرين تعرّضاً مباشراً لعملة BTC دون احتفاظهم بها- لحظةً تاريخيةً لسوق بيتكوين، كما يرى الكثير من المهتمين بالقطاع أن موافقة اللجنة على هذه الصناديق يمثل إقراراً رسمياً بمشروعية عملة BTC من الناحية التنظيميّة، ما قد يشجع المؤسسات الاستثمارية وصغار المستثمرين المتحفظين على تخصيص جزء من حقائبهم الاستثمارية لعملة BTC.

وبالقدر ذاته من الأهمية، توفر Bitcoin Spot ETFs للمستثمرين المحنّكين من غير المهتمين باستثمارات نظم الويب الثالث (web3) طريقةً للاستثمار عن طريق بيتكوين بسهولةٍ تامةٍ، وبدلاً من التعامل مع تعقيدات إنشاء حساباتٍ لدى منصات تداول الكريبتو وعبء اقتناء محافظ للعملات الرقمية، يمكن للمستثمرين تداول هذه المنتجات الاستثماريّة بشكلٍ مباشرٍ عبر شركات الوساطة التي يتعاملون معها بالفعل.

وعليه، فمن المرجّح أن تتسبّب هذه الصناديق بازدياد الطلب على عملة BTC بشكلٍ كبيرٍ، ما يمكنه تفسير ارتفاع سعر بيتكوين بنسبة 90% تقريباً مقارنةً بأدنى مستوياته المسجّلة في أيلول/سبتمبر من عام 2023 دون 25,000$.

مستقبل عملة بيتكوين: ما هو الاتجاه المتوقع لعملة BTC؟


يتمحور اهتمام المتعاملين في سوق بيتكوين خلال اليومين القادمين حول أمرين رئيسيين:

أولاً، هل سيشهد السوق موجة بيع موسَّعَةً تحت تأثير وقوع الحافز المُرتقب والمتمثل بإعلان الموافقة على إنشاء ETFs هذه؟ وهو الأمر الذي حذّر منه العديد من المحللين. يُشار إلى أن هذه الظاهرة تحدث -عادةً- بسبب قيام المستثمرين ببيع كمياتٍ كبيرة من الأصول المالية لجني الأرباح والاستفادة من ارتفاع السعر بتأثير العوامل الإيجابية.

ثانياً، كيف سيكون حال السوق في أول أيام إطلاق تداولات ETFs المرتبطة بأسعار BTC الفورية؟

يترقب المستثمرون بعنايةٍ تامةٍ أحجام تداول هذه الصناديق والتدفقات المالية الواردة إليها، ويجدر بالمحللين أخذ احتمال إعادة تدوير هذه الاستثمارات بشكلٍ كبيرٍ بالاعتبار. فمن المرجّح أن يتم نقل استثمارات من ETFs لعقود بيتكوين الآجلة إلى نظيرتها لتداولات بيتكوين الفوريّة، وهو ما ينبغي ألا يؤثر على السوق.

ومن الصعب حالياً توقع تحركات أسعار عملة BTC في المدى المنظور نظراً لغموض هذين العاملين المهمّين. وبالرغم من ذلك، تشير مؤشرات التحليل الفنيّ إلى تواصل المعنويات المتفائلة حول تداولات بيتكوين، إذ يواصل سعرها مساره الصاعد الممتد على مدار الأسابيع الأخيرة، وما يزال مستقراً أعلى خط مؤشر متوسط الحركة ذي الإطار الزمنيّ البالغة مدته 21 يوماً (SMA-21) ونظيره المقاس على مدى 50 يوماً (SMA-50).

Bitcoin (BTC) Price Chart / Source: TradingView

مخطط بيانيٌّ لأسعار زوج BTC/USD – المصدر: TradingView

هل يمكن لسعر بيتكوين (BTC) بلوغ علامة المليون دولار؟


تبعث التوقعات السعريّة طويلة الأجل لعملة بيتكوين على التفاؤل بشكلٍ كبيرٍ نظراً لمتانة الأسس المالية والتقنية لرائدة القطاع، والتي أصبَحت أفضلَ بكثيرٍ ممّا كانت عليه عام 2021 عندما سجّل سعر عملة BTC أعلى مستوياته على الإطلاق بالقرب من 69,000$. وقد تزايد رَوَاج العملة منذ ذلك الحين، ما عزّز قبولها والإقبال عليها على مستوى العالم خلال السنوات القليلة الماضية، وخيرُ دليلٍ على ذلك هو التحرك الأخير اللافت للجنة SEC المتمثل بالموافقة على ETFs آنفة الذكر.

وفي المقابل، يُمكن اعتبار الظروف المالية العالمية خلال عام 2021 مواتيةً أكثرَ ممّا هيَ عليه الآن، إذ قامت معظم البنوك المركزية الرئيسية -وعلى رأسها الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي- بخفض معدلات الفائدة إلى الصفر خلال عام 2020 لدعم النموّ في أعقاب جائحة كوفيد 19؛ بينما سجّلت معدلات الفائدة في الأنظمة الاقتصادية الرئيسيّة -كاقتصاد الولايات المتحدة- مطلع عام 2024 أعلى مستوياتها منذ عدة عقود، لكن من المرجّح أن يُشرّع الاحتياطي الفيدرالي بخفض معدلات الفائدة بدءاً من شهر آذار/مارس القادم، ومن المرجّح أيضاً أن توفر عوامل الاقتصاد الكليّ ظروفاً مواتية جداً لعملة BTC خلال عام 2024.

وفضلاً عن التوقعات المتفائلة بقدرة ETFs لتداولات بيتكوين الفورية على اجتذاب مستثمرين جدد إلى القطاع، واستفادة عملة BTC من ظروف الاقتصاد الكليّ المواتية، فمن المتوقع أن تشهد  العملة تراجع المعروض المتداول منها بشكلٍ كبيرٍ في القريب العاجل بسبب حَدَث تنصيف مكافآت إصدار كتل (بلوكات) المعاملات المقرّر في نيسان/أبريل القادم، ما سيتسبّب بتراجع ضغوط البيع من قبل مُعدّني بيتكوين.

وعليه، فإن بلوغ عملة BTC مستوياتٍ قياسيةً جديدةً خلال عام 2024 يبدو أمراً قابلاً للتحقق، بل يُرجّح البعض بلوغ سعر بيتكوين حاجز 1,000,000$ خلال دورة السوق الصاعدة الحالية، فهل من الممكن أن يبلغ سعرها علامة المليون دولار؟

إذا بلغ سعر BTC حاجز المليون دولار، سترتفع القيمة السوقية الكلية لهذه العملة لتبلغ 20 تريليون دولار -بالنظر للمعروض الحاليّ منها والبالغ أقلَّ من 20 مليون عملة BTC بقليل- أي ما يمثل زيادةً بنسبة 45% مقارنةً بالقيمة السوقية الإجمالية الحالية للذهب البالغة 13.7 تريليون دولار.

وبالرغم من صدارة الذهب للأصول المالية الاحتياطية في العالم من حيث الأهميّة، يؤكّد أنصار بيتكوين منذ وقتٍ طويلٍ قدرة الأخيرة على انتزاع الصدارة من الذهب لتصبح الأصل الاحتياطيّ الأكثرَ أهميةً عالمياً.

بطبيعة الحال، تتفوّق بيتكوين على الذهب من حيث الاستخدامات الوظيفية، إذ يمكن للمستخدمين اقتناء وتحويل كمياتٍ كبيرة من هذا الأصل الرقميّ بشكلٍ آمنٍ وبسهولةٍ تامةٍ، دون الحاجة للاعتماد على أيِّ طرفٍ خارجيٍّ مستقل.

وبالنظر لميزات بيتكوين، فمن الممكن أن ترتفع القيمة السوقية الإجمالية لعملة BTC لتبلغ 20 تريليون دولار وأن يبلغ سعرها علامة المليون دولار، إلا أن هذا النموّ الضخم قد يستغرق سنواتٍ عديدةً أو حتى عقوداً من الزمن.

عملاتٌ رقمية بديلة جديرةٌ بالاهتمام


من المؤكد أن بيتكوين تمتلك إمكانات نموٍّ كبيرة، إلا أنه يجدر بمستثمري الكريبتو دائماً تنويع مقتنيات حقائبهم الاستثمارية؛ وإذا كنتم ممّن يتطلعون لتحقيق مكاسبَ محتملةٍ وسريعة، فإن إحدى أبرز الإستراتيجيات الاستثمارية عالية المخاطر والمكافآت تتمثل في المشاركة بالبيع المسبق لعملات مشاريع الكريبتو؛ حيث يقوم المستثمرون بشراء عملات مشاريع الكريبتو الناشئة للمساعدة في تمويل أنشطة تطويرها.

يُذكر أن هذه العملات دائماً ما يتم بيعها بأسعار زهيدة، مع وجود سجّلٍ حافلٍ من عمليات البيع المسبق التي نجحت بتوفير مكاسبَ هائلةٍ لأوائل مستثمريها نظراً لوقوف فرقٍ رائعةٍ تعمل على توفير تطبيقاتٍ أو منصاتٍ أو نظم تقنيةٍ ثوريةٍ وراء العديد منها، فإذا تمكن المستثمرون من الوصول لأحدها، فإن معدل المكاسب الاستثمارية المُنتظرة إلى المخاطر المُحتملة خلال عمليات البيع المسبق يكون مرتفعاً في أغلب الأحيان.

تجدر الإشارة إلى تكريس فريق Cryptonews للكثير من الوقت في البحث عن أفضل مشاريع الكريبتو خلال بيعها المسبق لمساعدة المستثمرين؛ وإليكم فيما يلي قائمةً تضمّ مجموعة مشاريعَ يرى هذا الفريق أنها من أفضل عمليات البيع المسبق لعملات مشاريع الكريبتو الجديدة في عام 2024.

يمكنكم الاطلاع على أفضل  العملات البديلة من هنا

إخلاء المسؤولية: العملات الرقمية تُعَد فئة أصولٍ عالية المخاطر، والغرض من هذه المقالة هو عرض المعلومات فقط ولا يمكن اعتبارها نصيحةً استثماريةً بحالٍ من الأحوال؛ واستخدامكم لهذا الموقع يعني موافقتكم على شروطه وأحكامه، وقد نستخدم روابط إحالةٍ ضمن محتوانا لقاء عمولة.