مخاوف الصين تدفع البنك المركزي الكوري الجنوبي إلى تشكيل فريق بحث كربتو

تيم ألبير
| 1 min read

أطلق البنك المركزي الكوري الجنوبي فريق بحث آخر للعملات الرقمية بالبنك المركزي – بعد مرور عام على حل أول مجموعة من الباحثين في البنك.

Source: iStock/nunawwoofy

أعلن بنك كوريا المركزي (BOK) عن نيته إطلاق الوحدة الجديدة، والتي يقول إنها ستجري أبحاثًا متعلقة بالعملات الرقمية التابعة للبنوك المركزية، فيما يبدو أنه استجابة مباشرة لخطط الصين لإصدار اليوان الرقمي.

بحسب وكالة الإعلام E Daily، ما زال بنك كوريا ينأى بنفسه عن إصدار الون الرقمي،

“لمجرد أننا أطلقنا فريقًا للبحث، فلن يكون من الصحيح افتراض أن عملة رقمية على وشك أن تصدر. سنكون أكثر اهتمامًا بدراسة الطريقة التي تمضي بها بلدان أخرى في العملات الرقمية التابعة للبنوك المركزية”.

ومع ذلك، يبدو أن هذه الخطوة لا تقل عن تحول كامل في السياسة. قبل أقل من عام بقليل، ادعى بنك كوريا المركزي أنه لم يكن هناك أي فرصة تقريبًا لرؤية عملة رقمية مركزية في كوريا الجنوبية، معتبراً أن هذا هو سبب حل فريق عمل أبحاثه الرقمية والمشفرة.

وكما ورد سابقًا، يبدو أن بنك اليابان قد غير من لحنه في الأسابيع الأخيرة بشأن مسألة العملة الرقمية المركزية، مشيرًا إلى أنه الآن “بصدد النظر” في إصدار محتمل.

يقول بنك كوريا إن فريقه من الباحثين سيكون صغيرًا، حيث تم تعيين ثمانية أعضاء مبدئيًا، متخصصين في مجالات متنوعة مثل تكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية والاقتصاد والإدارة.

على الرغم من أن بنك كوريا المركزي لم يشر مباشرة إلى الصين في إيجازه لوسائل الإعلام، إلا أن مراسل E Today، كيم هي – مي كتب،

“يُعتقد أن محاولة بنك الصين الشعبي القوية لكسر “هيمنة الدولار” باستخدام عملته الرقمية الخاصة أدت إلى تغيير خطط بنك اليابان”.

كما ورد، أظهر مسح جديد أجراه بنك التسويات الدولية، أن حوالي 7 بنوك مركزية غير معلن عن اسمها، تمثل 20٪ من سكان العالم، من المحتمل أن تطلق عملات رقمية مركزية في غضون 3 سنوات.