تقرير منصّة كوينبيس (Coinbase) عن انخفاضٍ كبيرٍ في حجم التداول يثير مخاوفَ تجاه قطاع الكريبتو

Ruholamin Haqshanas
| 0 min read
مصدر الصورة: Adobe/prima91

أثار إعلان منصّة كوينبيس (Coinbase) عن انخفاضٍ كبيرٍ في حجم التداول مخاوفَ حيال واقع قطاع الكريبتو، وكشف هذا الإعلان -والذي جاء ضمن تفاصيل التقرير الذي أصدرته أكبر منصّة عملاتٍ رقميةٍ في الولايات المتحدة حول أرباحها للربع الثاني من العام الجاري- عن انخفاض حجم معاملات المستهلكين والمؤسّسات بنسبة 70% و54% على التوالي، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.

وعَزَت المنصّة هذا الانخفاض إلى عدّة عوامل، من بينها تراجع القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية. فقد انخفض متوسط أسعار العملات الرقمية انخفاضاً حاداً عن أعلى مستوياته التي سجّلها عام 2021، كما كانت نسب تقلبات السوق منخفضةً أيضاً، وهو ما قلّل من فرص تحقيق عوائدَ مجزية.

فعلى سبيل المثال، حافظت العملة الرقمية الأبرز بيتكوين (Bitcoin-BTC) على استقرارٍ نسبيٍّ منذ آذار/مارس، ما ساهمَ بوضوحٍ في انخفاض حجم التداول العام.

وهكذا تراجعَ الحماس الكبير الذي كان يميّز قطاع العملات الرقمية قبل عامٍ واحد فقط، حيث سيطرت إعلانات مشاريع العملات الرقمية على نهائي الدوري الأمريكي لكرة القدم (Super Bowl) في 2022 بعد أن كانت إعلانات البيرة والشاحنات هي المسيطرة عادةً؛ إلا أنّ الهبوط بدأ بعد فترةٍ وجيزةٍ مع قيام الاحتياطي الفيدراليّ برفع معدلات الفائدة، بالإضافة إلى انهيار شركات عملاتٍ رقميةٍ عملاقةٍ مثل Three Arrows Capital وCelsius وVoyager Digital، إضافةً إلى الانهيار الذي شهدته منصّة FTX، وأدت هذه العوامل مجتمعةً إلى اختفاء 2 تريليون دولار من القيمة السوقية لقطاع العملات الرقمية.

وفي ذات الوقت، لم تنجُ منصّة كوينبيس (Coinbase) نفسها من التحدّيات، حيث اضطرت المنصة في الصيف الماضي إلى القيام بحملة تسريح خسرَ إثرَها 1,100 موظّفٍ إمكانية الوصول إلى حسابات البريد الإلكتروني الخاصّة بهم في الشركة، واستمرّت بتخفيض مصاريفها بداية هذا العام بتقليص قاعدة موظفيها بنسبة 20% إضافية.

إيرادات كوينبيس تفوق التقديرات على الرغم من التحديات التنظيميّة


نتذكّر أن هيئة الأوراق المالية والبورصات كانت قد رفعت دعوى قضائية ضدّ بينانس (Binance) -أكبر منصّةٍ للعملات الرقمية في العالم- وكوينبيس (Coinbase) -أكبر منصّة عملاتٍ رقميةٍ في الولايات المتحدة- متهمةً كلا المنصّتين بتقديم أوراقٍ ماليةٍ غير مسجّلةٍ للمستخدمين.

وبالرغم من حالة التشديد التنظيميّ على قطاع العملات الرقمية، فقد حقّقت كوينبيس إيراداتٍ من المستثمرين الكبار فاقت التوقعات للربع الثاني من العام الحالي.

ومع أنها سجلت خسارةً لسادس ربعٍ على التوالي، إلا أن الخسائرَ كانت أقلّ في الربع الثاني من هذا العام مقارنةً بالربع نفسه من العام الماضي. فقد بلغت خسارة Coinbase لهذا الربع 97 مليون دولار، منخفضةً عن مبلغ قدره 1.1 مليار دولار في العام السابق.

وكتبت الشركة في خطابٍ للمساهمين: “تميّز الربع الثاني بأداءٍ قويٍّ لـ كوينبيس (Coinbase)، وشهد تقدماً مستمرّاً في رحلتنا لبناء شركةٍ أكثرَ كفاءةً وانضباطاً مالياً”.

ولا تزال الشركة متفائلةً بالفوز في معركتها القانونية مع هيئة الأوراق المالية والبورصات. فقد قال مدير الشؤون القانونية باول غريوال (Paul Grewal) في تعليقٍ له عقب صدور تقرير الأرباح: “أريد أن أكون واضحاً للغاية فيما يتعلق بقضية هيئة الأوراق المالية والبورصات، نعتقد أنه يمكننا الفوز، بل ونرجّح أن ننتصر”.

ومن المثير للاهتمام أن أسهم Coinbase شهدت أيضاً ارتفاعاً ملفتاً وصلت نسبته إلى 156% هذا العام، بسبب عودة الاهتمام للاستثمار الفرديّ والانتعاش التقنيّ في قطاع الكريبتو.

تجدر الإشارة أيضاً إلى أن بلوكتشين Base المدعوم من كوينبيس Coinbase قد تصدَّرَ أخبار الكريبتو مؤخراً، حيث شهدت Base خلال عطلة نهاية الأسبوع حجمَ تداولٍ فاقَ 200 مليون دولار وعددَ معاملاتٍ يفوق ما هوَ على شبكات بلوكتشينٍ كبرى مثل Arbitrum.