توقعات سعر عملة DOGE: في ضوء تعليقات مؤسّسها على تقلبات عملة بيتكوين، ما هي المحطة التالية لعملة دوجكوين؟

سيمون تشاندلر
| 0 min read

صورةٌ هولوجراميةٌ لكلب عملة DOGE ومن ورائه دولاراتٌ متطايرةٌ

المصدر: Dall•E 3/Bing Image Creator

تراجَع سعر عملة دوجكوين (Dogecoin-DOGE) بنسبة 3% اليوم مسجّلاً 0.07756$، بينما تكبّد سوق العملات الرقمية خسائرَ طفيفةً قدرها 0.2% في الساعات الأربع والعشرين الماضية. وتشير انخفاضات اليوم إلى هبوط عملة DOGE -حتى الآن- بنسبة 9% في غضون أسبوعين وبنسبة 16% خلال شهر، كما تكبدت العملة خسائرَ نسبتها 7.5% خلال عامٍ واحد.

وتُعَد النسبة الأخيرة -على وجه التحديد- مخيبةً للآمال نظراً لأن معظم العملات الرقمية الرئيسية حققت نمواً بنسب مئويةٍ من مرتبة العشرات خلال الـ 12 شهراً الماضية. ومع ذلك، يمكن أن يؤول أداء عملة DOGE السيء هذا في نهاية المطاف إلى مكاسبَ وفيرة في المستقبل القريب.

توقعات سعر عملة دوجكوين مع تعليقات مؤسّسها على تقلب عملة BTC: ما الذي يخبّئه المستقبل لها؟


بناءً على المخطط البيانيّ لحركتها السعرية، يبدو أن عملة دوج تمر حالياً بفترة تراجع وسط ترجيحاتٍ بأن تتكبّدَ مزيداً من الخسائر قبل استقرار سعرها؛ كما هبط مؤشر القوة النسبية لعملة DOGE -المشار إليه باللون الأرجواني في المخطط البيانيّ أدناه- إلى نحوِ 40 اليوم مقارنةً بـ 60 قبل أسبوع و80 في منتصف شهر كانون الأول/ديسمبر.

المخطط البيانيّ لسعر عملة DOGE

المصدر: TradingView

وبوتيرة مماثلةٍ، يستمر مؤشر متوسط الحركة لـ 30 يوماً -المُشار إليه باللون الأصفر- في الانخفاض بالقرب من نظيره لـ 200 يومٍ -باللون الأزرق- مع هبوط السعر الحاليّ دون كلا المتوسطين.

ويُعَد هذا التطوّر الأخير إشارةً سلبيةً بشكلٍ خاص، إذ يُرجَّح أن عملة دوجكوين ستتكبد المزيد من الخسائر في الأسبوعين المقبلين. ومع ذلك، ظلّ حجم تداولاتها مستقراً نسبياً عند حوالي 300 مليون دولار، مقارنةً بأكثرَ من مليار دولار مسجّلةً قبل أسبوع وحجم تداولٍ تراوح بين 2 إلى 3 مليارات دولار في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

لذا، سيكون من المثير للاهتمام معرفةُ ما إذا كان مستوى الدعم الحالي لعملة DOGE -المُشار إليه باللون الأخضر- يُمكن أن يحول دون انخفاض السعر أسفل 0.07750$. وفي حال تحقق هذا السيناريو، فقد يتعافى السعر قليلاً؛ فيما قد يشير الاختراق الواضح أسفل مستوى الدعم هذا إلى مستقبل قاتمٍ لدوجكوين.

بناءً على جميع ما سبق، يمكن لأداء عملة DOGE المخيّب للآمال في الأسابيع والشهور الأخيرة أن يجعل منها فرصةً استثماريةً جذّابةً نظراً لتوافرها بسعرٍ منخفضٍ الآن. كما أنه على الرغم من مجرّد كونها عملة ميم، إلا أنها ما زالت قادرةً على سرقة الأضواء وجذب المستثمرين إليها.

وفي الوقت نفسه، سلطت التغريدة أعلاه -التي نشرَها مؤسس عملة دوجكوين بيلي ماركوس (Billy Markus)- الضوء على هذا الواقع يوم أمس، حيث تلقت التغريدة استجابةً قويةً من قِبل مجتمع داعمي عملة DOGE ومجتمع الكريبتو على تويتر.

ولا يجب أن نُغفل حقيقة أن قبول موقع X (تويتر سابقاً) عملة دوجكوين كوسيلة دفع لديه لا يزال أمراً وارداً خاصّةً مع إطلاق الأخير حساباً مخصصاً باسم X Payments الأسبوع الماضي.

وبالتالي، يمكن أن يتعافى سعر عملة دوجكوين بفضل تضافر عدد من العوامل الإيجابية في الأشهر القادمة، وربّما يعود إلى 0.1$ بحلول الربيع القادم.

عملة ميم بديلة تتمتع بمقوّمات نموّ هائلة


قد ينأى بعض المتداولين عن تركيز استثماراتهم على عملةٍ واحدة فقط مثل دوجكوين، ليبحثوا عن فرص جديدة تتمثل في عملات ميم ناشئةٍ ذات قيم سوقيةٍ متواضعةٍ في ظلّ تواجد العديد من هذه العملات التي يحصد بيعها المسبق زَخَماً إيجابياً.

وتُعَد ميم كومبات (Meme Kombat-MK) -وهي عملةٌ رقميةٌ تعمل وفق معيار ERC-20- مثالاً حياً على هذه العملات، حيث جمَعَ بيعها المسبق الحاليّ 7.4 مليون دولار.

ولا تُعتبر عملة MK مجرّد عملة ميم، بل هي منصّةٌ اجتماعيةٌ للمراهنة على نتائج معارك قتاليةٍ يتم توليدها بواسطة الذكاء الصنعيّ بين شخصياتٍ مستوحاة من عدد من عملات الميم الشهيرة، وتضمن تقنيات الذكاء الصنعي -بدورها- عشوائية ومصداقية نتائج هذه المعارك، بينما تؤكد تقنية بلوكتشين إيثيريوم والعقود الذكية على الشفافية الكاملة لهذه النتائج.

وتأتي الاستخدامات الوظيفية لعملة MK في صلب كلّ هذا، حيث تُستخدم في المراهنة على نتائج المعارك آنفة الذكر، ليكسبَها المستخدمون في حالة الفوز. كما يُمكن لمالكي عملة ميم كومبات رهنها لكسب عوائد تفوق مجرّد الاحتفاظ بها.

يمكن للمستثمرين الأوائل شراء عملة MK عن طريق زيارة موقع مشروع ميم كومبات الرسمي، بسعر المرحلة النهائية لبيعها المسبق البالغ 0.279$ للعملة واحدة.

وعلى الراغبين بالمشاركة في المشروع الإسراع بذلك نظراً لاقتراب نهاية البيع المسبق وتحقيق تمويله المُستهدف البالغ 10 ملايين دولار، ليعقبه إدراج عملة المشروع الأساسية في منصات التداول المختلفة؛ وحينها سيحقق المستثمرون الأوائل في المشروع عوائدَ مجزيةً بالفعل.

لزيارة موقع ميم كومبات اضغط هنا 

إخلاء المسؤولية: العملات الرقمية هي فئة أصولٍ عالية المخاطر، ويتم تقديم هذه المقالة لأغراضٍ إعلاميةٍ فقط، ولا تُعتبر أبداً بمثابة نصيحةٍ استثماريةٍ. انتبهوا، فربّما تخسرون رؤوس أموالكم بالكامل.