الصفحة الرئيسية أخبار

انسوا المؤسسات - جيل الألفية هو وحش الكريبتو النائم

Sead Fadilpašić الكاتب
انسوا المؤسسات - جيل الألفية هو وحش الكريبتو النائم 101
Source: iStock/mapodile

يُعد نقص المعرفة بالعملات الرقمية السبب الرئيسي وراء قلق العديد من جيل الألفية من التعمق في الصناعة الناشئة، بحسب استطلاع جديد* في الولايات المتحدة أعدته إي تورو (eToro)، منصة التداول الاجتماعية، كما أظهر الاستطلاع أن المستشارين الماليين لديهم الكثير من الفرص للاستفادة من العملات الرقمية كفئة أصول جديدة، حيث أن 73٪ من أفراد جيل الألفية سوف يستثمرون في العملات الرقمية إذا نصحهم مستشار مالي بذلك.

على الرغم من صعوبة الوصول إلى التثقيف حول العملات الرقمية، ذكر 69٪ من جميع المشاركين في الاستطلاع أنهم مهتمون بمعرفة المزيد عنها. وكان معظم الأشخاص المهتمين بمعرفة المزيد من الجيل X (مواليد أوائل الستينيات وحتى أوائل الثمانينات)، وجيل الألفية (مواليد أوائل ثمانينيات وحتى أوائل الألفية)، منهم 97٪ مهتمين بالتعلم. في غضون ذلك، يرغب جيل الألفية في الحصول على معلوماتهم من المستشارين الماليين أكثر من المجموعتين الأخريين: 73٪ من المستثمرين من جيل الألفية سيكونون أكثر عرضة للاستثمار في العملات الرقمية إذا نصحهم مستشار مالي بذلك، مقارنة بـ 58٪ من الجيل X، و49٪ من جيل طفرة المواليد (مواليد أوائل الأربعينيات وحتى أوائل الستينيات).

وفي غياب التثقيف حول العملات الرقمية، يتعين على العديد من المستثمرين المحتملين اللجوء إلى الإنترنت أو محاولة التعلم عن طريق التجربة والخطأ. وأظهر 92٪ من المستثمرين الذين يستثمرون أو يخططون للاستثمار أو يرغبون في الاستثمار اهتمامهم بالبدء في استثمار مبلغ قليل لاختبار السوق، 85٪ منهم سيشاهدون متداولين ذوي خبرة لتقليد محافظهم أو أنماط تداولهم، في حين 82% منهم سيحاول البحث عن الأصول الرقمية باستخدام القنوات عبر الإنترنت، مثل اليوتيوب أو منتديات دردشة الكريبتو. وحتى بين المستثمرين فعلياً في الأصول الرقمية، فإن أكثر من خُمس المستطلعة آراؤهم يشعرون بأن فهمهم منقوص، وفقاً للاستطلاع.

"من المشجع للغاية أن نرى أن جيل الألفية يؤيد استخدام المستشارين الماليين. هذا أمر منطقي لأن جيل الألفية يقترب من أربعينيات عمره وبدأ في جمع كمية كبيرة من الثروة ويبحث في استثمارات على المدى الطويل. ولذلك لدى المستشارين الماليين الكثير من الفرص للاستفادة من العملات الرقمية كفئة أصول. من الواضح أن هناك طلبًا - خاصة بين جيل الألفية - على تضمين الأصول الرقمية كجزء من استراتيجية استثمار طويلة الأجل،" كما أفاد غاي هيرش، المدير الإداري الأمريكي في إي تورو.

هناك أيضا تباين بين الجنسين أصغر مما قد يتوقعه الناس: تقريباً عدد متساوٍ من الرجال والنساء مهتمين بمعرفة المزيد - 61٪ من الاثنين معاً - لكن النساء أكثر عرضة للاعتراف بأنهن لا يعرفن ما يكفي ويبحثن عن مزيد من المعلومات، في حين أن الرجال عادة ما يشيرون إلى تقلبات السوق كسبب لترددهم.

وقد توقع البعض في فضاء العملات الرقمية بالفعل الحاجة إلى التعليم: فمنصة تداول العملات الرقمية العملاقة كوين بيس (Coinbase) لها قسم يسمى Coinbase Learn، وهو ما يهدف كما تقول الشركة إلى "توفير مكان واحد يمكن الوصول إليه من أي شخص يريد معرفة المزيد عن العملات الرقمية بلغة بسيطة من مصدر موثوق به." لدى منصة تداول العملات الرقمية باينانس (Binance) شيء مماثل، يدعى أكاديمية باينانس، بعدة لغات، حيث يمكن للأطراف المعنية العثور على أساسيات العملات الرقمية، بالإضافة إلى طلب تغطية موضوع معين.
_____
*حول الاستطلاع
كلفت شركة إي تورو شركة Provoke Insights، وهي شركة مستقلة تعمل في مجال أبحاث السوق والاستراتيجية، بإجراء استطلاع على 1000 مستثمر عبر الإنترنت. تطابق العينة التعداد الأمريكي للجغرافيا والعمر (20-65)، للحصول على صورة دقيقة لمجتمع التداول عبر الإنترنت. وللحصول على عدد كافٍ من متداولي العملات الرقمية، قام البحث بدراسة 285 مستجيب من مستثمري العملات الرقمية. وقد تم توزيع الاستطلاع في سبتمبر 2018.
تم اختبار الاختلافات الإحصائية بين المجموعات الفرعية بمستوى ثقة 90٪. هامش الخطأ هو +/- 3٪.
المصدر: إي تورو

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات