21 Nov 2022 · 0 min read

آخر أخبار FTX: انخفاض أسعار العملات المشفرة يستمرّ مع الإعلان أن المنصّة مدينة بـ3.1 مليار دولار لـ50 دائن

FTX latest

تم تقديم قائمة بأسماء أكبر خمسين دائن لمنصة FTX إلى محكمة الإفلاس، حيث وصل المبلغ الإجمالي لمستحقات هؤلاء الدائنين 3.1 مليار دولار، بينما لم يتم الكشف عن أسماء الدائنين المدرجين في القائمة تبعاً لطلب مقدّم من قبل المنصة للحفاظ على سريّة العملاء، ولأسباب تتعلق بالمنافسة التجاريّة. وبلغت مستحقات أكبر اثنين من الدائنين 226 مليون دولار، و203 مليون جنيه إسترليني، كلاً على حدة؛ بينما بلغت مستحقات الدائن الأخير وحده على اللائحة مقدار 21.3 مليون دولار.

جاءت المعلومات المقدّمة في ملف اليوم كأول عمليّة كشف عن أحد أهم التفاصيل المتعلقة بالتزامات مجموعة شركات FTX الماليّة، والتي يعتقد أنها تصل إلى حوالي 10 مليار دولار.  

سجلت أسعار العملات المشفرة تراجعاً بعد تحديثات أخبار منصة FTX

بسبب هذ الأخبار المتعلّقة بمنصّة FTX، استمرّت أسعار عملة البيتكوين (Bitcoin-BTC) وغيرها من العملات المشفّرة بالتراجع، مما أدى إلى انخفاض إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفّرة بنسبة 1.93% لتصل إلى 821 مليار دولار، وبدوره انخفض سعر البيتكوين (Bitcoin-BTC) بنسبة 1.2% خلال الـ 24 ساعة الماضية ليتم تداوله عند 16.497$، فيما سجّل سعر إيثيريوم (Ethereum-ETH) انخفاضاً بنسبة 3% ليصل إلى 1166$. بالإضافة إلى انخفاض سعر دوجكوين (Dogecoin-DOGE) بنسبة 6% عند 0.079$.

مع ذلك فإن المدير التنفيذي الجديد الذي عيّنته محكمة الإفلاس للتدقيق بأمور الشركة، يبقى غير متأكد تماماً من صحة قائمة الدائنين الخمسين الأبرز؛ وذلك بسبب عدم قدرة شركة FTX على الاحتفاظ بالسجلات بشكل جيد. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الحالة المزرية لسجلات شركات FTX قد تسببت في تأخير إصدار القائمة، وهي إحدى متطلبات الفصل 11 من إجراءات الإفلاس.

وتفيد المذكّرة المقدَّمة للمحكمة بأنه: "ترتكز قائمة الخمسين (لأعلى الجهات الدائنة) على المعلومات المتوفرة عن الدائنين، بما في ذلك بيانات العملاء التي تمّ الاطلاع عليها، لكن دون إمكانية الوصول إليها في الوقت الحالي. وتستمرّ التحريات المتعلقة بالمدينين بالنسبة للمبالغ المذكورة، بما يشمل المدفوعات التي تمت، لكن دون أن ترِد في سجلات أولئك المدينين، كذلك فإنّ المدينين يسعون للحصول على بيانات العملاء أيضاً".

هذا وقد وصف "راي" نظام الحوكمة في FTX بأنه "فشل ذريع في إدارة الشركات"، وبأنه أسوأ ما صادفه في حياته المهنية، بما في ذلك إعادة ترتيب الفوضى التي أحدثها انهيار Enron عام 2007.

المنصّة مدينة لأكبر 10 دائنين بما يزيد عن 100 مليون دولار لكل منهم

تُظهر القائمة الموحدة لمجموع الدائنين أكبر المطالبات غير المدفوعة، وقد تشمل أيضاً مطالبات الدائنين المدفوعة في حال كانت الضمانات غير كافية، ما سيؤدي إلى وضع الدائن بكل الأحوال ضمن لائحة الأشخاص ذوي المطالبات غير المدفوعة.

بلغت الديون الواجب تسديدها لأكبر 10 دائنين ما يزيد عن 100 مليون دولار لكل منهم. وربما ستُضاف إلى لائحة الدائنين صناديق التحوط والشركات المالية الأخرى، والتي شاركت جميعها في عمليات التداول على المنصة، وأيضاً بعض المشاركين في مجال العملات المشفرة، مثل المقرضين.

كان من نتائج سلوك منصة FTX أنها مدينة لما يربو على المليون دائن ناهيك عن الجدل الدائر حول تحديد أقدمية الديون ومن الذي سيتم الدفع له أولاً.

شكلت هذه القضية مساحة خصبة للخلاف في مسائل إفلاس العملات المشفّرة، مثل قضية Voyager Digital، وذلك بغض النظر عما إذا كانت تلك الخلافات تتعلق بالمؤسسات المالية الكبيرة ذات الحسابات في سوق العملات المشفّرة، والتي تعدّ من الدائنين الكبار، أم مرتبطة بالدائنين الصغار غير المؤمّنين مثل بقية العملاء.

إن طريقة عمل منصات العملات المشفّرة مختلفة كلياً عن أساليب العمل في نظام التمويل التقليدي. فالمنصات مثل FTX هي في جزء منها أشبه بالبنوك، وفي الجزء الآخر هي شركة مضاربة وتداول، وفي جزء آخر هي شركة لتصريف العملات. وهذا يعني أنها ستتصرف كالبنوك وتلعب دور الوصاية على أموال المشاركين وتحتفظ بجزء كبير منها نيابة عنهم.

يمكن الاطلاع على قائمة أفضل 50 منصة على هذا الرابط:

https://cases.ra.kroll.com/FTX/Home-DownloadPDF?id1=MjMxNDUwMA==&id2=-1

ويمكن الاطلاع على القضايا الأخرى المودعة في المحاكم من هنا:

https://cases.ra.kroll.com/FTX/Home-DocketInfo

 إقالة كل من "إليسون" و"وانغ" و"سينغ" وتولي "راي" منصب الرئيس التنفيذي للشركة براتب قدره 1,300$ في الساعة

 وفقاً للمستندات الأخرى التي تم تقديمها لمحكمة الإفلاس، تبين إقالة كل من (كارولين إليسون) و(غاري وانغ) و(نيشاد سينغ) من مناصبهم.

يُذكر أنه في الوقت الذي قدمت فيه شركة FTX التماساً بإعلان إفلاسها، كان العدد الإجمالي لموظفيها قد بلغ 330 شخصاً في 29 دولة عدا عن الأشخاص العاملين وفق عقود مؤقتة، ومن بين هؤلاء الموظفين 140 شخصاً في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها. 

وأوضحت المستندات أن "المدينين يواصلون مراجعة وضع الموظفين المستقبليّ وقضاياهم. ونظراً لطبيعة أعمال المدينين فإن عدداً كبيراً من الموظفين سيواصلون العمل لتسيير أعمالهم خلال الفترة القادمة"، يأتي ذلك في وقت وردت فيه أنباء تفيد بأن الرئيس التنفيذي المنتدب من جانب المحكمة "جون راي" يتقاضى تعويضاً يبلغ 1,300$ بالساعة مقابل خدماته، إلى جانب تلقّيه 200 ألف دولار كمقدم أتعاب.

ومن المقرر عقد أولى جلسات المحكمة يوم غد الثلاثاء 22 تشرين الثاني/نوفمبر في تمام الساعة 11:00 صباحاً بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة، برئاسة القاضي جون تي دورسي.

بوتيرين: "أي شركة أو كيان مركزي هو كيان مشكوك بأمره بشكل تلقائي"

علّق فيتاليك بوتيرين، الشريك المؤسس لإيثيريوم (Ethereum) على الموضوع واصفاً انهيار منصّة FTX على أنّه "مأساة كبيرة"، وأضاف: "إلّا أنّ ما حدث يؤكد الاعتقاد السائد لدى الكثيرين ضمن مجتمع إيثيريوم والذي طالما آمنوا به، وهو أنّ أي شركة أو كيان مركزيّ هو كيان مشكوك بأمره بشكل تلقائيّ".

ويرى بوتيرين أنّ قضية إفلاس FTX تعتبر بمثابة تأكيد آخر على صحّة إيمانه بأنّ الثقة يجب أن توضع في "البرمجيّات مفتوحة المصدر والشفافة وليس في الأفراد"، وأشار إلى أنّ بروتوكولات نُظُم التمويل اللامركزي (DeFi) لطالما عملت بشكل مثالي و"لا تشوبه شائبة".

كما نشر بوتيرين تغريدة على تويتر تحدث فيها عن سام بانكمان-فرايد، مؤسس منصة FTX، معتبراً أنّ "الانتقادات والهجوم الذي يتلقّاه مبرّران بشكل كامل باعتباره شخصيّة عامّة"، ومؤكداً على أنّ "مُثُل مجتمع الكريبتو يجب أن يتم العمل عليها والتأكيد عليها دائماً"، إلّا أنّ بوتيرين أتبعَ ذلك بتأكيده أنّ هذا الهجوم غير موجّه لشخص سام وتمنى "أن يكون أصدقاؤه وعائلته حوله ليدعموه في هذه الفترة العصيبة".

وتبعاً لتغريدة أحد المتداولين فإن القوة النسبية لعملة بيتكوين BTC تعد مبشرة بالخير للتعافي مستقبلاً

في سياق منفصل، ما زالت محاولات منصات التداول المركزية على إثبات مصداقيتها مستمرة. وتحقيقاً لهذه الغاية، بدأت منصة كُوين بيز (Coinbase) - وهي إحدى أكبر المنصّات المركزيّة- بنشر إعلانات في صحيفة وول ستريت جورنال:

ويمكن أن يشهد الأسبوع القادم انتشاراً لتداعيات أزمة شركة FTX، لتمتد إلى شركة DCG التي أصبحت محور الاهتمام الآن، وخاصة أنها تمتلك كلاً من شركتي Genesis وGrayscale Investments، وتعتبر الأخيرة بمثابة المورّد لصندوق البيتكوين الاستثماري GBTC - Grayscale Bitcoin Trust. 

هذا وقد انتشرت شائعات غير مؤكدة (انظر التغريدة أدناه) تلقي الضوء على مُستند - لم يُكشف عنه سابقاَ- يُظهر أن شركة DCG مَدينة لـشركة Genesis بمبلغ 1.1 مليار دولار. وتزامن ذلك مع قيام شركة Genesis بتجميد عمليات السحب من برنامج Genesis Earn الخاصّ بها الأسبوع الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن شركة DCG هي إحدى أكبر الشركات في عالم العملات المشفّرة وتمتلك موقع Coindesk الإخباري، بالإضافة إلى استثمارات في 200 شركة تقريباً، وكان موقع الأبحاث Messari قد وضع استثمارات شركة DCG ضمن قائمة الأموال ذات المخاطر العالية (114)، علماً بأن شركة DCG هي مستثمر رئيسي في Messari.

وفي الوقت ذاته كشفت شركة الوساطة Coinhouse الشهيرة -والتي تتخذ من فرنسا مقراً لها- عن تعرّضها لأزمة مع شركة Genesis، ونتيجة لذلك أوقفت عملياتها للسحب من حساب التوفير الرئيسي، حيث أجرى موقع Cryptonews مقابلة حصرية مع المدير التنفيذي ومؤسس شركة Coinhouse، نيكولاس لوفيت، قبل أسبوع تقريباً.

وفي إطار المقابلة ذاتها تحدث لوفيت عن الحاجة إلى قوانين تنظيميّة أفضل ضمن مجال العملات المشفرة، واقترح أنه في حال كان هناك المزيد من المستثمرين المحترفين من العاملين ضمن المجال، ويعملون إلى جانب مدققين ووكالات تصنيف مستقلة مختصّة في سوق الكريبتو، فإن الأمور ستكون أفضل وأكثر شفافيّة.

لكن يبدو أن شركة Coinhouse أخفقت في القيام بدورها في التدقيق على أيّة حال، على الرغم من صعوبة توقع انهيار‎ شركة FTX وتداعيات ذلك على شركة Genesis وبرنامج Earn الخاص بها.

شتاء طويل ما يزال ينتظر سوق الكريبتو، لكن بصيص الأمل موجود

 كان لأزمة FTX أثر سلبي على سوق الكريبتو بلا شك، وبالتالي سوف يعاني السوق من شتاء قاس وطويل. ولكن رغم ذلك، ثمة فرصة في أن ينجو المتداولون والمستثمرون الأذكياء، بل وحتى أن يجنوا أربحاً ضمن هذه الظروف. 

لذلك إذا كنت تبحث عن إضافة أيٍّ من عملات الصف الأول الواعدة إلى محفظتك، فإن عروض البيع الأوليّ Presale تعد موضعاً جيداً للبدء. وهناك اقتراحان مثيران للاهتمام حقاً يمكنك إضافتهما إلى قائمة اهتماماتك هما: (Dash 2 Trade (D2T وRobotEra (TORA) وننصحك بمتابعتهما عن كثب.

 يمكن أن نصنف منصة Dash 2 Trade على أنّها العلاج الأمثل لعالم ما بعد أزمة FTX، حيث تقدم لك تلك المنصة أدوات ذكاء التداول والإشارات والمقاييس للمتداولين والمستثمرين من أجل اكتشاف المشكلات والابتعاد عنها. 

وفي حدث يمكن اعتباره تصويتاً بالثقة على المشروع، أبرمت كل من منصة LBank وBitMart مع مسؤولي المشروع اتفاقات تضمن إدراج عملة Dash 2 Trade عقب انتهاء عروض البيع الأولي. وللعلم يمكن حاليّاً شراء D2T في مرحلة عروض البيع الأولي مقابل 0.0513$.

أما بالنسبة للمشروع الثاني المتعلق بـRobotEra، فهو مشروع ميتافيرس (metaverse) ممتع ومثير يمكّن مستخدميه من اللعب على شكل روبوت ضمن قصّة تتمحور حول بناء كواكب باستخدام الروبوتات، بشكل يتشابه مع منصة الألعاب The Sandbox بل ويتفوق عليها.

من الجدير بالذكر أن عملة TARO الخاصة بالمشروع تُباع الآن مقابل 0.020$ ضمن عرض البيع الأولي Presale، علماً بأنها استطاعت جمع ما يقارب الـ 100,000$ بعد مرور بضعة أيام فقط من انطلاق عمليات البيع الأولي.

اشترِ Dash 2 Trade في عرض البيع الأولي

اشترِ RobotEra في عرض البيع الأولي


ننصحك بقراءتها