كيف تساعد كيم كارداشيان في تبني البتكوين

سعيد فادلباشيتش
| 1 min read

هناك العديد من الطرق لزيادة الوعي حول العملات الرقمية بين الجماهير. يمكننا السماح للأشخاص بشراء الأشياء بواسطة العملات الرقمية من أكبر المتاجر عبر الإنترنت في العالم، أو يمكننا إنشاء شبكة اجتماعية لامركزية حيث يمكن للناس التحكم في بياناتهم وحيث يمكنهم الحصول على جزء صغير من الأرباح من الإعلانات، بالعملات الرقمية.

Source: Twitter

أو، كما تعلمون، يمكننا فقط أن ندفع البتكوين إلى يد كيم كارداشيان ونسمح لإنستغرام بإنجاز العمل الشاق عنا.

هذا ما حدث قبل يومين، خلال بطولة بوكر مدينة الأمل السنوية الأولى. ماثيو روزاك، الشريك المؤسس ورئيس مجلس إدارة شركةبلوك (Bloq) التي تعمل بتقنية بلوك تشين، أعطى كيم كرداشيان قطعة بتكوين للمقامرة ومن الواضح أنها نشرت ذلك على قصتها على الإنستغرام، في حين نشر هو ذلك على تويتر.

______

لا ينبغي التقليل من شأن ماثيو ومتابعيه على تويتر البالغ عددهم 13,500، ولكنهم جميعًا (تقريباً) يعرفون عن العملات الرقمية. بينما يبلغ عدد متابعين كيم 114 مليوناً، نراهن على أن هناك أكثر بكثير من 13,500 شخص ليسوا على دراية بالتكنولوجيا الثورية والعملات الرقمية.

دفع هذا التحرك موقع ريديت Reddit (ووسائل الإعلام أيضاً!) إلى الجنون. تدفق الكثيرون بتعليقاتهم على الموضوع، حيث علق أحدهم ساخراً، “كان هذا ما أبحث عنه للتأكيد على خياراتي المالية السليمة”، بينما كان آخرون مهتمين بمشاهدة نتائج هذه الدعاية.

وقالت بعض التعليقات: “يمكن أن تكون كيم كارداشيان حافزاً لدفع هذا السوق الصاعد”، و”هذا أفضل مما نعتقد”.

قد لا تقوم كيم بصناعة منتج فائق الثورية مرتكز على تكنولوجيا البلوك تشين، وتقلب السوق رأساً على عقب، ولكن مجرد ذكرها للبتكوين على الإنستغرام يصنع الكثير من الضجة الجيدة للسوق.

لقد قدم أحد مرتادي موقع ريديت بكتابة أكثر تعليق دقيق على الحدث:

“تمت مشاركة هذا الخبر مرات أكثر من سقف السوق العالمية.”

هذا كل ما في الأمر، الآن دعونا ننتظر النتائج.