الصفحة الرئيسية أخباراخبار العملات الأخرى

مؤسس هواوي يقول إن الصين يمكنها إصدار عملتها الرقمية

Linas Kmieliauskas الكاتب
مؤسس هواوي يقول إن الصين يمكنها إصدار عملتها... 101
Ren Zhengfei. Source: a video screenshot, Youtube, Financial Times

قال رن تشنغفي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة هواوي العملاقة الصينية التي أدرجت مؤخراً في القائمة السوداء* من قبل الولايات المتحدة، إن الصين يمكنها إصدار عملة رقمية مماثلة لعملة فيسبوك ليبرا.

ورداً على أسئلة وسائل الإعلام الإيطالية حول ما إذا كانت ليبرا ستساعد الولايات المتحدة على الاحتفاظ بهيمنتها وما إذا كان سيتم السماح للشركات الصينية بالانضمام إلى نادي ليبرا، قال تشنغفي إنه "حتى الصين قادرة على إصدار مثل هذه العملات، فلماذا تنتظر ليبرا؟"

وقال الرئيس التنفيذي، وفقا لتقرير Corriere Della Sera في 22 يوليو: "قوة الدولة أكبر من قوة شركة على الإنترنت".

في هذه الأثناء، خلال جلسات استماع بالكونغرس الأسبوع الماضي، أكد ديفيد ماركوس، أحد مؤسسي ليبرا، رئيس محفظة Calibra، قائلاً: "إذا فشلنا، فسنرى قريبًا عملة رقمية تتحكم فيها دول أخرى تختلف قيمها اختلافًا كبيرًا".

وقال "أنا متحمس للإمكانات التي تتمتع بها ليبرا، وأنا فخور بأن فيسبوك بدأت هذا الجهد هنا في الولايات المتحدة. أعتقد أنه إذا لم تقد أمريكا الابتكار في مجال العملة والمدفوعات الرقمية، فإن الآخرين سيفعلون ذلك".

وفي الوقت نفسه، أفادت تقارير أن خطط فيسبوك لإنشاء عملة خاصة بها قد أجبرت البنك المركزي الصيني على تكثيف البحث لإنشاء عملته الرقمية لأن ليبرا قد تشكل تحديًا للمدفوعات الصينية عبر الحدود والسياسة النقدية وحتى السيادة المالية.

في كلتا الحالتين، ما يزال المشرعون الأمريكيون متشككين تجاه مشروع ليبرا وليس من الواضح ما إذا كان سيتم إطلاق المشروع في الولايات المتحدة في حالة فشله في الحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة.

ومع ذلك، خلال المكالمة الفصلية يوم الأربعاء، قال مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك:
"لقد فتحنا فترة من الزمن - لمعالجة أسئلة المنظمين والخبراء والهيئات المختلفة حول [ليبرا] لمعرفة أفضل طريقة للمضي قدمًا".
_____

* - اتهمت الولايات المتحدة شركة هواوي بانتهاك العقوبات المفروضة على إيران وسرقة الملكية الفكرية الأمريكية، وهي اتهامات تنفيها هواوي. كما ضغطت واشنطن على الحكومات المتحالفة لإبقاء هواوي خارج شبكات الجيل الخامس، بحجة أن معدات الشركة يمكن أن تستخدم للتجسس لصالح الحكومة الصينية. أيضًا، تم منع الشركات الأمريكية من بيع معظم قطع الغيار والمكونات الأمريكية لهواوي بدون تراخيص خاصة. لكن الرئيس دونالد ترامب قال الشهر الماضي إن المبيعات قد تستأنف بينما يسعى لاستئناف المحادثات التجارية مع بكين، وفقا لرويترز.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات