عملة Love Hate Inu عملة الميم التي حقّقت ضجة كبيرة وجمعت مليوني دولار في عرض البيع المسبق – تبقّي 6 أيّام لرفع السعر

جاري ماكفارلين
| 1 min read

الثلاثاء 28 آذار/مارس، 2023 – تمكّنت عملة الميم Love Hate Inu ($LHINU) من جمع مليوني دولار مع تبقّي ستّة أيّامٍ فقط لبدء المرحلة الثالثة -من أصل ثمانية مراحل- في عرض البيع المسبق الخاص بها؛ وسيرتفع سعر عملة LHINU$ من 0.000095$ ليصل إلى 0.000105$ في المرحلة الرابعة من عرض البيع المُسبق أيضاً، لذا يتوجّب على الراغبين بالاستثمار عدم إضاعة الوقت والانضمام على الفور إلى ركب المستثمرين في إحدى أكثر عملات الميم شهرةً لهذا العام.

 يشيرُ تحقيق عملة Love Hate Inu مليوني دولار خلال أسبوعين إلى كونها أهمَّ عملات الميم القادمة

استغرق المشروع حوالي أسبوعين فقط لجمع 2 مليون دولار، ويتوقّع محلّلون تحقيق هذه العملة نجاحاً مماثلاً لعملات دوجكوين (Dogecoin-DOGE) أو شيبا إينو (Shiba Inu-SHIB)، بل وأطلق أحد المحلّلين على عملة LHINU$ لقب مدمّرة عملة دوجكوين وأفضلُ عملةٍ رقميةٍ يمكن شراؤها اليوم.

وبلغ سعر عملة LHINU$ قيمة 0.000085$ في المرحلة الأولى من عرض البيع المُسبق وسيصل في نهايته إلى 0.000145$، ما يعني أنّ نسبة العوائد التي سيحقّقها المستثمرون الأوائل ستصل إلى 70% حتى قبل الإدراج الأوّليّ للعملة على منصات التداول؛ وفي حال قمتم بالاستثمار اليوم قبل الارتفاع التالي للأسعار فستحقّقون أرباحاً بنسبة 52%.

نظراً لتحقيقِ عملات الميم ذات الخدمات الوظيفية الخفيفة مثل دوجكوين (Dogecoin) وشيبا إينو (Shiba Inu) لارتفاعاتٍ سعريّةٍ كبيرة في ذروتها، فمن المحتمل أن يشهد سعر عملة LHINU$ ارتفاعاتٍ صاروخيّةً مماثلة.

تجدر الإشارة إلى أنّ سعرعملة شيبا إينو بلغ 0.000000000153$ عند إطلاقها في شهر آب/أغسطس من عام 2020، ثم ارتفعَ سعرها بنسبة 7,228,658% ليصل اليوم إلى 0.00001035$ محققاً مكاسبَ تبلغ 722,900 ضعفاً.

يسعى مشروع Love Hate Inu إلى إعادة هيكلة قطاع الاستفتاءاتِ واستطلاعاتِ الرأي من خلال الاستفادة من تقنيات البلوكتشين المبتكرة وقوة العلامة التجارية لعملات الميم، ولذا فقد تكون المشاركة في عرض البيع المسبق الخاص بعملته أذكى قرارٍ استثماريٍّ يمكن اتخاذه هذا العام.

 عملة Love Hate Inu (LHINU) هي عملة شيبا إينو الجديدة مع خدماتٍ وظيفيةٍ أفضل

ما تزال عملة Love Hate Inu في بدايتها، حيث يبلغ عمرها أسابيعَ فقط، وقد تمكّنت من تحصيل 32,000 متابعٍ على منصة تويتر على الرّغم من أنّ مجتمع الكريبتو ما يزال في بداية تقبّله لهذا المشروع الذي يتيح التصويت على أيِّ شيءٍ بأمانٍ وشفافية.

وتضيف منصة Love Hate Inu المتعة على عملية التصويت بفضل عملة الميم الخاصة بها ومظهرها الجميل وإمكانياتها لتحقيق شهرة واسعة، إلا أنّ الهدف الأساسيّ للمنصة هو ابتكار تقنيةٍ قويةٍ لقلب قطاع استطلاعات الرأي رأساً على عقب؛ حيث ترتكز العملة على استخدام تقنية البلوكتشين لتطيح بالشركات المُهيمنة على قطاع استطلاعاتِ الرأي الذي تبلغ قيمته السوقية الإجمالية 3.2 مليار دولار.

تتيح المنصة للجميع إمكانيّة إنشاء استفتاءاتٍ سواءً أكانوا علاماتٍ تجاريّةً أم أفراداً؛ وتستطيع العلامات التجارية تحفيز المشاركة في استطلاعاتها من خلال مكافأة المشاركين في التصويتِ بسلع رقميةٍ أو عينية. وتقوم المنصة باستخدام الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) بالطريقة الصحيحة، كما يُمكن للشركات والعلامات التجارية استخدام المنصّة لتوزيع قسائمَ رقميّةٍ تحتوي على رموز (أكواد) الخصم والتي من المتوقّع أن تكتسب شهرةً كبيرة.

لهذا لا عجب من تهافت المستثمرين إلى مشروع Love Hate Inu بفضل إستراتيجيّة علامته التجارية الجذابة التي تستفيد من قوة عملات الميم مثل شيبا إينو ودوجكوين، وترتكز على استخداماتِ نظام التصويت اللامركزيّ منخفض التكلفة.

ويتيح مشروع Love Hate Inu للجميع الفرصة للتعبير عن آرائهم في مختلف المواضيع، حيث نمتلك جميعاً آراء قويّةً حول شيءٍ ما، سواءَ أكانت آراؤنا حول بقاء أندرو تيت (Andrew Tate) في زنزانته الرومانية، أو عيش هاري وميغان في كاليفورنيا.

نموذج التصويت من أجل الكسب يتفوّق على التصويت من أجل اللعب ويثيرُ إعجاب العلامات التجارية

تزداد أرباح المستخدمين بازدياد عدد الاستفتاءات التي يشاركون فيها نظراً لاعتماد منصةLove Hate Inu  على نموذج التصويت من أجل الكسب الذي رأى النور بفضل تقنية البلوكتشين القويّة؛ وللمشاركة في استطلاعات الرأي، يجب على الناخبين رهن عملات LHINU$ لمدّة ثلاثين يوماً، وبالتالي تأمين النظام ضدّ عمليات التصويت الوهميّ وغيرها من عبث الجهات السيّئة التي تسعى للتلاعب بالنتائج.

ومن الواضح إعجابُ المستثمرين بالبساطة والقيمة التي يقدّمها نموذج أعمال مشروع Love Hate Inu، ولا تُلغي المتعة المرتبطة بعملات الميم جديّة أهداف هذا المشروع، لذا فمن المؤكّد أنّ Love Hate Inu سيحقّق الكثير من الانتشار والنجاح بفضل جمعه للشخصياتِ الممتعة والفكاهية مع إمكانية التعبير عن الرأي بخصوص المواضيع التي تهمّ المجتمع بأكمله وتثير الرغبة في الصراخ بملء الصوت.

 عرض بيع مسبقٌ عادلٌ يضع المجتمع في المقام الأول دون القلق من خدعة سحب البساط

لا نبالغ بقولنا إنّ البيع المسبق لعملة LHINU$ هو الأكثر عدلاً بين نظرائه، حيث يقوم بعرض 90% من المعروض الأقصى البالغ 100 مليار عملةٍ للبيع، ما يضمن أمان هذه العملة ضد خدعة سحب البساط التي يقوم بها المطوّرون فيها بتجميع الأموال ثم الاختفاء دون أثر.

وبما أنّ 90% من العملات متاحةٌ للعموم، فستكون غالبية العوائد من حصة المستثمرين وليس لفريق المشروع أو المُطّلعين على المعلومات الداخلية للمشروع من أصحاب رأس المال الاستثماريّ.

وعلى عكس جمع التمويل المُغلق للمشاريع الذي أدّى لحرمان الأشخاص العاديين من الاستثمار في الشركات الناشئة في وادي السيليكون بداية القرن الحاليّ، يُمكن للجميع اليوم المشاركة في هذا المشروع دون وجود احتمالِ أن يخبرهم أحد البنوك بعدم إمكانيّة الوصول إلى أموالهم الخاصّة.

 بساطة مشروع Love Hate Inu ستكون سرَّ نجاحه

يقوم مشروع Love Hate Inu على فكرةٍ بسيطةٍ: التصويت على القضايا التي تثير اهتمامكم والحصول على مكافأة مقابل ذلك؛ وهكذا نجد أنّ أبسط الأفكار هي أفضلها في الواقع.

يمكنكم شراء عملة Love Hate Inu (LHINU) باستخدام عملات إيثيريوم (Ethereum-ETH) أو بينانس (Binance Coin-BNB) أو عملة تِيذِر المستقرّة (USDT)؛ كما أنّ هناك خبراً جيّداً آخرَ للمستثمرين، حيث لا توجد فترة حجزٍ لعملات LHINU$، ما يعني حصول المستثمرين على 100% من مشترياتهم قبل إدراج العملة على منصات التداول.

لا تفوّتوا فرصة الاستثمار في مشروع Love Hate Inu، وقوموا بالاستثمار اليومَ قبل ارتفاع السعر، فأنتم تستثمرون في مستقبل قطاع استطلاعات الرأي. 

استثمروا في مشروع Love Hate Inu اليوم من هنا