. 0 min read

احتمال إطلاق أمازون لمنصّة تداولٍ للرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs)، هل أخذ تبنّي الأصول الرقمية بالازدياد؟

مصدر الصورة:Unsplash

تسودُ حالةٌ من الترقّبِ مع توارد تقاريرَ تشيرُ إلى استعداد شركة التكنولوجيا العملاقة أمازون (Amazon) لدخول عالمِ الويب الثالث (Web3) والرموزِ غير القابلة للاستبدال (NFTs)، من خلال مبادرةٍ جديدةٍ ستطلقها الشركة الشهرَ المقبل.

وفقاً للمصادر، فمن المتوقع أن توفِّر الشركة حوالي خمسةَ عشرَ مجموعةً من الرموز غير القابلة للاستبدال اعتباراً من 24 آذار/مارس الجاري تاريخِ الإطلاق، ضمن علامة التبويب “متجرُ أمازون الرقميّ” (Amazon Digital Marketplace).

وذكر التقريرُ أنّ علامة التبويب هذه ستكون متاحةً فقط للمقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية مع بداية الإطلاق، لتتمّ إتاحتها تدريجياً لبقية دول العالم، بما في ذلك أوروبا. وبحسب ما وردَ في التقرير، فقد تمّ سابقاً تأجيل الإطلاق مرّتين بسبب التطوراتِ الأخيرة في عالم الكريبتو، ومنها انهيارُ منصة FTX.

وفي تنبيهٍ هامٍ قال التقرير إنّ مبادرة الويب الثالث المُشارَ إليها لن تكون مفتوحة المصدر، بمعنى أنّه لا يمكن لجميع المُستخدمين رؤية الرمز البرمجيّ الخاص بها، كما أنّ شراء الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) سيتمّ عن طريقِ بطاقة الائتمان، كما يتطلّب توفّرَ حساب على موقع أمازون (Amazon).

ونقل التقرير عن شخصيّةٍ مُطّلعة: “وقع الاختيارُ التكنولوجيّ لأمازون على بلوكتشين (blockchain) خاصٍّ غير متوافقٍ مع آلة إيثيريوم الافتراضيّة(EVM) “، ما يعني أنّه سيكون من الضروريّ للمُطوّرين الذين يرغبون في توفير الرموز غير القابلة للاستبدال الخاصّة بهم على البلوكتشين المعتمَدِ من أمازون استخدامُ شبكةٍ جِسريَّة.

وسابقاً، أفاد تقريرٌ نشرته منصّة Blockworks في أواخر شهر كانون الثاني/يناير أنّ أمازون -أكبرُ شركة بيع تجزئةٍ في العالم- تخطّط لإطلاق “مشروع أصولٍ رقميّةٍ” يركّز على الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) وألعاب الويب الثالث (Web3) هذا الربيع، مستشهدةً بأربعةِ مصادرَ مجهولةٍ وذاتِ اطّلاعٍ على خطط الشركة. كما أضاف التقرير بأنّ مبادرة أمازون ما تزال في المراحل المبكّرة نسبياً من التطوير، فيما يسودُ التوقّعُ بأن تُصدِرَ الشركةُ إعلاناً رسمياً في نيسان/أبريل القادم بهذا الخصوص.

علاوةً على ذلك، كشفت الشركة العملاقة في مجال التجارة الإلكترونيّة عن عددٍ كبيرٍ من الشركاء المتأهّبين للمساهمة في المشروع، بما في ذلك مشاريعُ تعمل على شبكات بلوكتشين الطبقة الأولى (Layer-1 blockchains) والشركاتِ الناشئة في مجال تطوير الألعاب القائمة على البلوكتشين، إضافةً إلى منصّات الأصول الرقمية.

وأورد التقرير مثالاً يشرحُ إمكانيّة كسب عملاء أمازون لرموزٍ غير قابلةٍ للاستبدال مجّاناً “من خلال المشاركة في ألعاب الويب الثالث”، مضيفاً أنّ المديرين التنفيذيّين الذين يقودون المشروع في أمازون قد تواصلوا مع مكتب عائليٍّ واحدٍ على الأقل في الأشهرِ الأخيرة، كما أنّ لديهم أيضاً خططاً لإجراء توزيعاتٍ مجانيّةٍ لرموزٍ غير قابلةٍ للاستبدال (NFTs) يقدّمُها أحدُ الفنانين.

الشركاتُ الكبرى تتوجّه نحو الويب الثالث (Web3) على الرّغم من تعثّرِ قطاع الكريبتو

على الرّغم من الأحداث التراجيديّة الأخيرة التي شهدها قطاع الكريبتو، والتي أدّت إلى اختفاء حوالي 2 تريليون دولار من سوق العملات الرقمية، فإنّ الشركات الكبرى تتابعُ توجّهُها نحو الويب الثالث (Web3).

فقد تمّ الكشفُ مؤخراً عن دخول شركة أمازون -من خلال شبكة خدماتها (AWS)- في “تعاون” مع Ava Labs لتسريع تبنّي تكنولوجيا البلوكتشين في مختلف القطاعات. وتعتزمُ AWS إتاحة إنشاء عُقَدِ البلوكتشين بنقرةٍ واحدةٍ لدعم البنيةِ التحتية لـ Avalanche والنظام التقنيّ للتطبيقاتِ اللامركزيّة (dApps).

وإضافةً إلى أمازون، فقد أعلن عددٌ من الشركاتِ الكبرى الأخرى كذلك عن خططٍ للتوسّع في مجالي الرموز غير قابلة للاستبدال (NFTS) والعملات الرقمية الأخرى خلال العام الماضي.

ففي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، كشفَ ملفّ براءات الاختراع عن رؤية شركة سوني لنظامٍ يمكن استخدامُه لتتبّع إنشاء الأصول الرقمية واستخدامها ونقلها داخل اللعبة. إلى ذلك، فقد ألمحت شركة Fidelity الاستثماريّة العملاقة أيضاً إلى عزمها الدخولَ في قطاع العملات الرقمية والويب الثالث (Web3) من خلال ثلاثِ علاماتٍ تجاريّةٍ جديدةٍ تمّ تسجيلها في كانون الأول/ديسمبر من العام الفائت.


ننصحك بقراءتها

آخر الأخبار