الصفحة الرئيسية أخباراخبار البلوكتشين

احتضان منطقة روسية لـ "أضخم انتخابات على البلوكتشين في العالم"

Tim Alper الكاتب
احتضان منطقة روسية لـ "أضخم انتخابات على... 101
Source: iStock/D3Damon

زعمت السلطات الحكومية في منطقة ساراتوف الروسية أنها عقدت "أضخم انتخابات على البلوكتشين حتى اليوم"، حيث أدلى حوالي 15,000 مواطن بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية الشبابية في المنطقة.

وقد عُقدت الانتخابات بالتعاون مع شركة الأمن الرقمي الروسية، Kaspersky Labs، المطورّة لمنصة Polys، وهي منصة تصويت عبر الإنترنت تستخدم تقنية البلوكتشين. وتدعي الشركة أن منصتها توفر "تصويتًا آمنًا ومجهولًا وقابلًا للتوسع عبر الإنترنت"، مع نتائج غير قابلة للتلاعب ومشفّرة، ما يضمن إخفاء هوية الناخب، كما أنها تستخدم تقنية العقد الذكي لإيثيريوم.

تم إجراء التصويت في ساراتوف، حسبما أفادت CNews، في أكثر من 45 دائرة انتخابية في المنطقة، وتم فيها تشغيل 110 مقصورة اقتراع مزودة بأجهزة لتصويت الناخبين من خلالها بشكل رقمي – وكذلك سمحت للمواطنين بالإدلاء بأصواتهم عبر هواتفهم المحمولة. مع نسبة إقبال بلغت 36٪، استغرقت العملية بأكملها سبع ساعات من البداية وحتى النهاية، بما في ذلك الوقت اللازم لعدّ الأصوات ومعالجة النتائج.

ونقلت CNews عن فيكتوريا بيليكوفا، رئيسة لجنة انتخابات الشباب في ساراتوف، قولها إن الناخبين قد سئلوا أيضًا عما إذا كانوا يرغبون في استخدام أنظمة الاقتراع المعتمدة على البلوكتشين في المستقبل، بدلاً من استخدام بطاقات الاقتراع التقليدية، حيث أجاب 83٪ من المشاركين بـ نعم".

وبحسب Vice، قالت شركة Kasperskyفي السابق أنها تحدث إلى عدد من "السياسيين والمنظمات السياسية في أوروبا" حول إمكانية استخدام منصة Polys، كما تزعم الشركة أن العديد من الدول الأوروبية والآسيوية "جاهزة تقنياً وذهنياً" لإصلاح ينطوي على التصويت على الإنترنت.

كما أعلنت الشركة أنها لن تتطلع إلى "دفع [Polys] في الولايات المتحدة". ونقلت Vice عن مسؤول في الشركة قوله: "أنا واقعي ولا أريد أن أضع الملح على الجرح" - على الأرجح في إشارة إلى المزاعم المستمرة حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة لعام 2016.

ومن المعروف أن عدداً من الهيئات الحكومية الروسية حريصة على استكشاف فكرة استخدام الحلول التكنولوجية القائمة على البلوكتشين في العملية الديمقراطية، مع عدد من الشركات والسلطات المحلية حالياً تستكشف خياراتها. وقد نوقش موضوع استخدام تكنولوجيا البلوكتشين في التصويت في اجتماع عقدته اللجنة المركزية للانتخابات في البلاد في أكتوبر من هذا العام. ومن المعروف أيضاً أن الإصلاحيين الكوريين الجنوبيين حريصين على فعل ذات الأمر كجزء من العملية الديمقراطية.

ومع ذلك، يدعي بعض الخبراء أن البلوكتشين لن تحلّ موضوع الأمن فيما يتعلق بالتصويت - ويمكن أن تجعل الأمر أسوأ.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات