الصفحة الرئيسية أخبار

منصات التبادل في كوريا الجنوبية تتلقى ضربة موجعة

Tim Alper الكاتب
منصات التبادل في كوريا الجنوبية تتلقى ضربة موجعة 101
Source: iStock/imtmphoto

تلقت بورصات العملات الرقمية في كوريا الجنوبية مزيداً من الأنباء السيئة بعد أن قالت الحكومة المركزية إنها ستغير الوضع المالي القانوني لتلك الشركات، مما يجعل من المستحيل تقريباً على هيئات الاستثمار المحلية الاستثمار في البورصات في البلاد.

وقالت وكالة الإعلام Money Today، أن الوزارات الحكومية قد قامت بربط عمل منصات تبادلات العملات الرقمية "بالمقامرة". وبموجب تشريعات البلاد الصارم لمكافحة القمار، يحظر على الشركات المعترف بها قانونيًا الاستثمار في أي شركة تشتمل أعمالها أنشطة مرتبطة بالقمار أو المضاربة في السوق.

ونقلت Money Today عن مسؤول بوزارة المالية قوله، "ليس لدينا خطط لتنظيم تطوير تكنولوجيا البلوك تشين." ومع ذلك، ذكر المسؤول أن أنشطة التبادل يمكن أن ترتبط بـ "المقامرة" و"المضاربة"، مما يجبر الحكومة على التدخل.

وحتى اللحظة، لم يتم إقرار التشريع والعمل به، إلّا أن الحكومة تحظى بغالبية الجمعية الوطنية، مما يجعل من شبه المؤكد أن تتم الموافقة على القانون الأخيرة.

وتأتي هذه الأخبار كضربة لعدد من البورصات التي اعتمدت بشكل كبير على شركات رأس المال المغامر للحصول على جزء كبير من تمويلها. وبحسب الإحصائيات، استثمرت حوالي 28 هيئة استثمار رأسمالية مسجلة في كوريا الجنوبية ما مجموعه 368 مليون دولار أمريكي في البورصات الرائدة في السوق مثل Upbit، وBithumb، وKorbit. ويشمل هذا الرقم الاستثمارات الحكومية غير المباشرة التي تتم من خلال الصناديق المشتركة - وتبلغ قيمتها الإجمالية 33 مليون دولار أمريكي.

كما نقلت وسائل الإعلام عن خبير مالي قوله إن قرار الحكومة يعني أن شركات رأس المال الاستثماري في كوريا الجنوبية ستحتاج الآن إلى الحصول على إذن خاص من هيئة قضائية إذا أرادت الاستثمار في منصة تبادل عملات رقمية محلية.

وستزيد الأخبار من تعاسة البورصات في كوريا الجنوبية، التي علمت مؤخراً أن الحكومة ستلغي أيضاً نوع الإعفاءات الضريبية التي تقدمها عادة للشركات الصغيرة والمتوسطة. وأثارت تلك الخطوة غضباً بين المجموعات في المجال، التي اتهمت الحكومة "بأنها تؤذي نفسها".

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات