الصفحة الرئيسية حصريمقالات مميزة

الكريبتو في 2019: ماذا نتوقع من البيتكوين

Sead Fadilpašić الكاتب
الكريبتو في 2019: ماذا نتوقع من البيتكوين 101
Source: iStock/Adrian Black

من حيث السعر، كان عام 2018 عاماً صعباً على البيتكوين، خاصة بالنظر إلى حجم الضجة التي تبعت ذروة شهر ديسمبر 2017، وكيف تراجع حماس الجميع مع انخفاض السعر. منذ ذلك الحين، نضجت البيتكوين كأصل استثماري، بشكل رئيسي مع إدخال العقود الآجلة للبيتكوين، كما جلب تحطم السوق أيضاً مستوى كبير من التنظيف، وتغيرت ديناميكية السوق بشكل كبير. الآن، وبينما لا يوجد دليل على ما إذا كنا سنرى مزيدًا من الانخفاض أو سيبدأ السوق في التعافي، ستكون التوقعات لعام 2019 متفائلة بحذر - مقارنةً بتوقعات العام الماضي، التي ربطت سعر البيتكوين بأكثر من 100,000 دولار أمريكي في مثل هذا الوقت.

الناس لم يستسلموا بعد

بعد انتهاء فترة ديسمبر 2017 إلى يناير 2018، كان العديد يتوقعون أن يتعافى السعر. ولكن لسوء الحظ، لم يحدث هذا وساءت الأمور أكثر. في الوقت الحالي، سعر البيتكوين أقل من 4000 دولار أمريكي وليس هناك دليل على ما إذا كنا سنرى أيّ تحسن قريبًا. وقد أظهرت الإحصائيات أن المستثمرين الأفراد قد فقدوا الكثير خلال هذا السوق الهابط، ولهذا ربما لم تكن عمليات البيع الكبيرة مفاجئة، ويبدو أن هؤلاء المستثمرين الصغار لن يعودوا إلى السوق في أي وقت قريب.

مخطط سعر البيتكوين

الكريبتو في 2019: ماذا نتوقع من البيتكوين 102

هذا لا يعني أن الوافدين الجدد إلى السوق استسلموا تماماً: فقد أظهرت دراسة حديثة أجراها Cambridge Centre for Alternative Finance أن عدد مستخدمي العملات الرقمية المتحققين من حساباتهم للتداول تضاعف تقريبًا في عام 2018. ووفقًا لأرقام نشاط المستخدم، يبدو أن معظم المستخدمين المحتملين ما يزالون مضاربين ومستثمرين على المدى الطويل، كما كان الناس أكثر نشاطًا بقليل مما كانوا عليه في السابق: فقد كان 35٪ من المستخدمين نشطين في عام 2016، وكان 37٪ منهم نشطين في عام 2017، و38٪ منهم في الربع الأول من 2018.

علاوة على ذلك، ارتفع عدد الأماكن التي تقبل دفعات البيتكوين المسجلة على موقع coinmap.org بنسبة 25٪، ليصل عددها إلى 14,137 في عام 2018. وفي الوقت نفسه، ارتفع عدد أجهزة صرافة البيتكوين الآلية بنسبة 98٪، إلى 4108 في عام 2018، وفقًا لموقع coinatmradar.com.

أماكن قبول البيتكوين

الكريبتو في 2019: ماذا نتوقع من البيتكوين 103
Source: coinmap.org

_____

نمو عدد أجهزة الصرافة الآلية للبيتكوين

الكريبتو في 2019: ماذا نتوقع من البيتكوين 104

_____

متى سنحلّق؟

بالتأكيد، فإن السعر غالباً ما يكون أكبر مصدر قلق لأي مستثمر. وقد قالت ورقة بحث حديثة أجرتها شركة الأبحاث Delphi Digital، ومقرها نيويورك، أن البيتكوين قد تنخفض في الأشهر القليلة الأولى من عام 2019، وأن المصدر الرئيسي للبيع في أحدث دورة هبوط للبيتكوين جاء من مالكي العملات الذين كانوا يحتفظون بها منذ 3 إلى 5 سنوات – ويبدو أنهم اقتربوا من استنفاد جهود البيع.

ومع ذلك، قد لا يكون الانخفاض الحالي بذلك السوء.

"إن الجانب الإيجابي من انخفاض السوق قد يكون أن أولئك المهتمون بالتقنية، لم يعودوا يخشون ارتفاع السعر، سوف يأخذون الهبوط ويبدأوا بتجريب الكريبتو"، قال بريان نورتون، مدير العمليات في محفظة إيثيريوم الأصليةMyEtherWallet ، لموقعنا Cryptonews.com. "سيجبر ذلك المشاريع على مواجهة التحديات التي يقابلها المستخدمون – الأمر الذي سبؤدي بدوره إلى جلب دم جديد إلى المجال".

ومن المعروف أن سعر البيتكوين هو الذي يقود الآخرين: على سبيل المثال، يتم تداول العديد من العملات البديلة مقابل البيتكوين في منصات التداول، مما يجعل البيتكوين هي العملة الرقمية المهيمنة.

هيمنة البيتكوين

الكريبتو في 2019: ماذا نتوقع من البيتكوين 105
Source: coinmarketcap.com

ومع ذلك، من الصعب الحصول على إجابة أكثر وضوحًا حول أسعار البيتكوين، حيث يتهرب العديد من الخبراء من السؤال، ولا ينبغي أن يكون هذا مفاجئًا: كثيرًا من أولئك الذين تسرعوا في التنبؤ بحركات السوق، غالباً ما لقوا سخرية عندما تحرك السوق بعكس توقعاتهم. بعد كل شيء، من يستطيع أن ينسى ما وعدنا به مكافي إذا صحّ تنبؤه؟

ومع ذلك، فإن ورقة بحثDelphi Digital تؤمن بالبيتكوين على المدى الطويل، حيث ستحلّ البيتكوين محل الحسابات الخارجية كوسيلة لحيازة الثروة الخاصة. وبمجرد ارتفاع شعبية البيتكوين لهذا السبب، يحتمل أن تحذو المزيد من المؤسسات التقليدية (البنوك المركزية وصناديق المعاشات التقاعدية الحكومية والمحلية وغير ذلك) حذوها حيث تصبح أكثر ارتياحاً لاستخدام الأصول الرقمية.

ما الذي يمكن أن يؤثر على السعر؟

إن مسألة السعر ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالمشاكل الأخرى التي تواجهها بلوكتشين البيتكوين. إحداها هي قابلية التوسع: في الوقت الحالي، يبدو أن الحلّ الأكثر قابلية للنجاح هو شبكة لايتنينغ (Lightning Network)، ويضع الكثيرون ثقتهم فيها. وكما كتبتDelphi Digital ، "إذا نجحت شبكة لايتنينغ، فستمكّن البيتكوين من إجراء معاملات وسدّ رسوم بشكل فوري تقريبًا مقابل رسوم صغيرة. وهذا يفتح الباب أمام عمليات الدفع السريعة حيث يمكن للمستخدمين دفع فلس واحد لقراءة مقال أو تلقي البقشيش من المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي".

نمو شبكة لايتنينغ في عام 2018

الكريبتو في 2019: ماذا نتوقع من البيتكوين 106
Source: Reddit, u/Gh0sta

___

____

"أنا شخصياً متحمس لحلول الطبقة الثانية على أنواع مختلفة من البلوكتشين، مثل لايتنينغ وبلازما، والتي تحلّ مشاكل قابلية التوسع والسرعة وسعر المعاملة. ما تبقى لنا أن نرى ما مدى تأثيرها على نطاق واسع،" قال لان فيليبيك، مدير العمليات في Sugi Card، وهو حلّ تخزين بارد للعملات الرقمية [دون اتصال بالإنترنت]، لـ Cryptonews.com.

إلّا أن روجر فير الموالي لبيتكوين كاش لا يتفق مع الطريقة التي تعمل بها البيتكوين، ويرى أنها عقبة: "مستقبل البيتكوين مظلم مع كودها الاقتصادي المضلل الذي يتم الترويج له. وعن طريق التصميم المتعمد "للمطورين الرئيسيين" لها، فإنهم يريدون أن تكون للبيتكوين رسوم عالية وكتل كاملة،" قال في رسالة بريد إلكتروني لنا، وأضاف لاحقاً، "العملة الأكثر فائدة هي العملة الأكثر استخداماً. يدمر معسكر البيتكوين عمداً الفائدة من البيتكوين من خلال إنشاء كتل كاملة ورسوم عالية ومعاملات غير موثوقة."

التبني هو أمر آخر يعتبره الكثيرون في مجتمع الكريبتو جزء لا يتجزأ من تقرير مصير هذه الصناعة.

"في العام المقبل، سوف يستمر تبني العملات الرقمية على الرغم من تراجع الأسعار. ومن المرجح أن يتباطأ ذلك، لكن التكنولوجيا الأساسية ستكون كافية لجذب الفضوليين،" كما يقول كارلوس دومينغو، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Securitize، وهي منصة متكاملة الذين يسعون إلى تحويل الأصول إلى عملات رقمية.

أيضاً، يتم استخدام البيتكوين في التجارة بمعدل ثابت نسبياً منذ فبراير. ففي الفترة من فبراير إلى أغسطس من عام 2018، تراوحت كمية البيتكوين التي يتم إنفاقها شهريًا لمعالجة المدفوعات من حوالي 16,500 إلى حوالي 20,000، وتراجع فقط إلى حوالي 14,500 في سبتمبر. ومع ذلك، ما يزال من الممكن تعديل الرقم لشهر سبتمبر صعودًا، كما حدث سابقًا في 2018.

وعلاوة على ذلك، شهد شهر نوفمبر من عام 2018 أول منتج تداول عملات رقمية في العالم (ETP)، تم تطويره من قبل شركة Amun السويسرية الناشئة، على بورصة SIX السويسرية. قد لا يكون صندوق تداول عملات رقمية (ETF)، ولكنه خطوة مهمة تجاه ذلك. أيضاً، من المرجح أن يدخل الاستثمار المؤسسي إلى البيتكوين في عام 2019 مع إطلاقBakkt في يناير وتقديم ناسداك خدمة تداول العملات الرقمية.

المؤسسات المستثمرة تعني المزيد من التنظيم

يمتلك التمويل التقليدي الكثير من القواعد والأنظمة لحماية العميل ومزود الخدمة. ولكن ما تزال البيتكوين لم تصل هذه النقطة، وهو جانب آخر قد يعيق تبني المستثمرين التقليديين. وقد يكون هناك دافع كبير نحو تحقيق ذلك من قبل فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية المعنية بغسل الأموال (FATF)، وهي منظمة تأسست من مجموعة السبعة مكلفة بصياغة سياسات (معتمدة دولياً) تتعلق بغسل الأموال.

وقد قال غاري ماكفارلين، محلل العملات الرقمية في Interactive Investor، في وقت سابق لـ Cryptonews.com: "إن تنفيذ المعايير التنظيمية المتفق عليها دولياً بما يتماشى مع فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية سيكون بمثابة خطوة مهمة نحو تبني أوسع نطاقاً لتكنولوجيا الحسابات الموزعة والعملات الرقمية."

قال مارشال بيلينجسليا، رئيس فريق العمل، في أكتوبر: "بحلول يونيو 2019، سوف نصدر تعليمات إضافية حول معايير [لعمل العملات الرقمية]، وكيف نتوقع تنفيذها".

بعد أن رأينا أن العملات الرقمية أصبحت أكثر أماناً، أصبح الجمهور أكثر استعداداً لاستخدامها واعتمادها.

على الرغم من أن 2018 كانت صعبة، إلا أن 2019 قد تسمح لمجتمع الكريبتو بالتنفس قليلاً. مع كمية من التقنيات ذات الصلة بالبيتكوين والأدوات المالية على الطريق، قد تحصل البيتكوين على دفعة تحتاجها للخروج من الوضع الحالي، ويحتمل أن تأخذ معها العملات الرقمية البديلة.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات