الصفحة الرئيسية أخباراخبار العملات الأخرى

"مليونير مجهول" يستثمر في عرض عملات أولي لتلغرام

Tim Alper الكاتب
"مليونير مجهول" يستثمر في عرض عملات أولي لتلغرام 101
Source: iStock/stockcam

أفادت تقارير أن "مليونيراً لم يُكشف عن اسمه" استثمر ما قيمته 12.2 مليون دولار أمريكي في صفقة لصالح تلغرام (Telegram)، تطبيق التواصل الاجتماعي، الذي طرح لأول مرة عرض عملات أولية (ICO) في آذار/مارس من هذا العام.

وتقول وسيلة الإعلام الروسية لايف (Life) إنها حصلت على نسخة من وثيقة مسجلة لدى سلطات الأوراق المالية الكندية، وقد صدرت في نهاية نيسان/أبريل.

وأصدر المستثمر، الذي لم تذكر هويته في الوثيقة، ثلاثة سندات مالية تقدر قيمة كل منها بأكثر من 4 ملايين دولار. وتشير الوكالة أيضًا إلى أن بافل دوروف، الرئيس التنفيذي لشركة تلغرام وشقيقه نيكولاي (الشريك المؤسس للشركة) عينوا محامين من الشركة الكندية Cassels Brock & Blackwell للمساعدة في إنهاء الصفقة التي تم تنفيذها في مقاطعة ألبرتا الكندية.

كما أنه من الجدير بالذكر أن عملية الشراء تمت بالدولار الأمريكي وليس بالعملة الكندية.

ومن المقرر أن يتم تسمية توكين تلغرام الجديدة "غرام"، وتقول الشركة إنها ستطلقها في الربع الرابع من السنة المالية، على الرغم من بعض المخاوف من أن الطرح العام قد لا يتم.

وقد جمعت شركة تلغرام 1.7 مليار دولار على جولتين هذا العام، كما أفاد موقعنا Cryptonews.com. وشهدت الجولة الثانية مشاركة 94 مستثمرًا مختلفًا منذ 14 آذار/مارس، وهو تاريخ بدء الطرح، وأُعلن عن أسماء اثنين من المستثمرين في عرض العملات هذا: مؤسس شركة خدمات الدفع Qiwi، سيرجي سولونين، ومؤسس Wimm-Bill-Dann Foods، ديفيد ياكوباشفيلي.

أيضاً، كانت ثلاث شركات كبيرة وهي، Benchmark، Kleiner Perkins Caufield & Byers، وSequoia Capitalare مدرجة بين أسماء المستثمرين المحتملين خلال مرحلة ما قبل الطرح الخاصة.
يسعى عرض العملات الأولية لجمع الدعم من أجل تطوير تطبيق تلغرام ومنصة البلوك تشين الخاصة به، وتدعى Telegram Open Network.

في الشهر الماضي، فاز تطبيق تلغرام بنزاع حول حقوق الاسم ضد شركة ناشئة مقرها فلوريدا، تدعى Lantah، والتي أطلقت اسم Gram على التوكين الخاصة بها كذلك. غير أن قاضٍ فيدرالي في سان فرانسيسكو حكم في أغسطس/آب بأن شركة تلغرام قد حددت حقوق ذات أولوية، على الرغم من أن محامي Lantah قالوا إنهم يعتزمون استئناف القرار.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات