بيتكوين تصل لأعلى مستوياتها على الإطلاق مقابل اليوان الصيني في دلالةٍ على فشل إجراءات البنوك المركزية

جيمي آكي
| 0 min read

عملات ذهبية تحمل شعار بيتكوين وبجانبها عملة اليوان الصيني المصدر: Jimmy Aki، Midjourney

ارتفع سعر بيتكوين (Bitcoin-BTC) اليومَ لأعلى مستوياته على الإطلاق مقابل اليوان الصيني (CNY) إثرَ الارتفاعات السعرية الأخيرة والترقب المتزايد لحدث تنصيف BTC.

تقلباتٌ شديدةٌ تشهدها بيتكوين في الأسواق العالمية


أشار Lex -أحد مناصري بيتكوين- في منشورٍ حديثٍ له على منصّة X (تويتر سابقاً) أن بلوغ سعر BTC أعلى مستوياته على الإطلاق يعكس فشل السياسات المالية لعدة بنوكٍ مركزيّة.

وقام Lex بمشاركة لقطة شاشةٍ لسعر بيتكوين البالغ 426,878 يوان صيني، والذي يتجاوز أعلى مستوياتها السابقة على الإطلاق في تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2021 عند 424,793.38 يوان؛ وبالرغم من أن هذا الارتفاع يمثل أخباراً سارّةً للعديد من المستثمرين، إلا أن المقيمين في الصين لا يمكنهم تداول الأصول الرقمية بسبب حظر أصول الكريبتو في البلدان الآسيوية.

مخطط بياني لسعر بيتكوين مقابل اليوان الصيني

المصدر: منصة X

ويُعزى بلوغ هذا المستوى القياسي لسببين رئيسيين: أولاً، لا يوجد زوج عملات BTC/CNY في السوق الصينية حالياً، وعليه يتم غالباً تقويم بيتكوين بالدولار الأمريكي (BTC/USD) ومن ثمّ يتم معادلة سعر بيتكوين بالدولار مقابل اليوان الصيني، وهكذا وصل سعر بيتكوين لأعلى مستوياته على الإطلاق في الدول الآسيوية في وقتٍ مبكّر.

علاوةً على ذلك، فإن انخفاض قيمة اليوان مقابل الدولار تسبّبت بارتفاع قيمة بيتكوين باليوان حالياً مقارنة بقيمتها باليوان عند أعلى مستوياتها المسجّلة بالدولار -قاربت 69,000$- ويعود ذلك إلى سعر زوج عملات CNY/USD قبل ثلاثِ سنوات، حيث كانت قيمة اليوان أكبرَ مقابل الدولار الأمريكي، ما جعل سعر بيتكوين باليوان أرخص حينذاك.

يُشار إلى أن اليوان الصيني لا يُعَد العملة المصرفية الوحيدة التي وصلت لأدنى مستوياتها على الإطلاق مقارنةً ببيتكوين حالياً، حيث قام مستثمر كريبتو آخر بنشر لقطة شاشةٍ كردٍّ على منشور Lex، وعلق بقوله: “في الهند أيضاً”.

مخطط بياني لسعر بيتكوين مقابل الروبية الهندية (INR)

المصدر: منصة X

نموذج بيتكوين الانكماشيّ يجعل منها مخزناً للقيمة

تسبّبت الأحداث العالمية المهمّة -مثل جائحة كوفيد 19- بتأثيراتٍ سلبيةٍ على الأسواق المالية التقليدية، وبالرغم من استئناف الأنشطة الاعتيادية في هذه الأسواق، فقد عانت هيئاتٌ ماليةٌ عدّةٌ من التضخّم الذي أعاق نموّ الاقتصاد بسبب ارتفاع تكاليف السلع والخدمات. وقد تسبّب هذا التضخم مع الحروب الدائرة في العالم إلى تراجع كبيرٍ في القوة الشرائية للكثير من المستهلكين.

ويرى كثيرون أن بيتكوين تمثل بديلاً قوياً للعملات المصرفية، فضلاً عن كونها تُعتبر مخزناً للقيمة بفضل معروضها الأقصى البالغ 21 مليون عملة وطبيعتها الانكماشية، كما يُسهم ارتفاع سعر بيتكوين بجذب المزيد من المستثمرين الراغبين بالابتعاد عن الخدمات المالية الخاضعة لسيطرة الحكومات.

 

تابعونا عبر Google News