اهتمام المؤسّسات برائدة العملات البديلة يزداد بوتيرة أسرع ويدفع إيثيريوم لتجاوز بيتكوين، وفقاً لوكالة بلومبيرج

| 0 min read

عملات ذهبية مرصوصة تحمل شعار بيتكوين يظهر خلفها شاشات تعرض مخططات تداول

بحسب وكالة بلومبيرج (Bloomberg)، سجّلت إيثيريوم (Ethereum-ETH) نمواً يفوق بيتكوين (Bitcoin-BTC) هذا العام بفضل توقعات إنشاء صندوق تداولٍ فوريٍّ لإيثيريوم في البورصة (Ethereum Spot ETF). وقد أفادت وكالة بلومبيرج أن رائدة العملات البديلة حظيت بإقبالٍ لافتٍ منذ عامٍ وحتى الآن إثرَ توقعاتٍ بإطلاق دفعةٍ جديدة من صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة (ETFs).

وكان سعر عملة ETH قد ارتفع هذا العام بمعدل 28% مقابل 21% فقط لعملة BTC على العكس من الفترات السابقة التي تصدّرت فيها بيتكوين هذا المقياس؛ إذ نجَحَت بيتكوين العام الماضي بتحقيق نموٍّ بمعدّل 158% نتيجة تجدّد الاهتمام المؤسساتيّ بها، فيما تبعتها إيثيريوم بنموٍّ معدّله 80%.

ويتم تداول عملة إيثيريوم -وقت كتابة المقال- عند 2,918$ (على ارتفاع أسبوعيٍّ بنسبة 6% وشهريٍّ بمعدل 18%)، كما تجاوَز سعرها علامة 3,000$ بتاريخ 20 شباط/فبراير قبل حدوث تصحيح سعريٍّ طفيفٍ خلال ساعات التداول الباكرة. ويعني تجاوز العملة لحاجز 3,000$ بلوغها أعلى مستوياتها منذ نيسان/أبريل 2022 قبل تصدّع بلوكتشين تيرا (Terra Luna) والانهيار المدوّي لمنصة FTX الذي تبعه. وقد تسبّبت أحداث القطاع وعوامل الاقتصاد الكليّ بتعميق جراح السوق الهابطة وامتداد تراجعات أسعار الأصول الرقمية، وفي مقدّمتها انخفاض قيمة بيتكوين وإيثيريوم بأكثرَ من 55% خلال عام 2022.

مُنتَج ETF لإيثيريوم مثيلٌ لمنتَج بيتكوين


توقع العديد من المحللين هذا العام تغييراً في الاتجاه العام لإيثيريوم إثرَ توقعاتٍ بصدور موافقةٍ على إنشاء Ethereum Spot ETF  من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC)، ويأتي هذا بعد نجاح بيتكوين السابق والتالي لإعلان الموافقة على إطلاق منتجات ETF مماثلةٍ، حيث بدأ عام 2023 بزيادةٍ طفيفةٍ في الإقبال على العملة ليرتفعَ كثيراً خلال الربع الثاني من العام. وكانت شركة بلاك روك (BlackRock) وغيرها من كبريات المؤسسات المالية قد تقدّمت بطلبات ترخيصٍ لصناديق بيتكوين متداولةٍ في البورصة (Bitcoin ETFs) خلال تلك الفترة، ما رفع من الاهتمام المؤسساتيّ برائدة القطاع.

وشهد الربع الأخير من عام 2023 ورود استثماراتٍ تقدّر بملايين الدولارات عبر منتجات بيتكوين الاستثمارية ليرتفع سعرها إلى 42,000$ في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، ولتدفعَ تحركاتها الصاعدة المؤسّسات إلى توقع انسياب استثماراتٍ ضخمةٍ باتجاه العملة الأبرز، وتؤدي الموافقة التي صدرت أوائل العام الجاري إلى توالي استثماراتٍ بقيمة 5.2 مليار دولار إليها وتجاوز سعر عملة BTC مستوى 51,500$.

المستثمرون يرصدون فرصةً استثماريةً جديدة


يوجّه المستثمرون المؤسساتيون أنظارَهم حالياً نحو صندوقٍ متداولٍ في البورصة لإيثيريوم (Ethereum ETF)، حيث تقدّمت العديد من المؤسسات بطلباتٍ أمام SEC بحسب وكالة بلومبيرج:

“فيما يرى بعض المهتمين بقطاع الكريبتو أن ورود استثماراتٍ ضخمةٍ يُعتبر سابقةً يمكنها تمهيد الطريق أمام الموافقة على إنشاء Ethereum ETFs؛ ويبقى البعض متشكّكين بنوايا المنظمين، ما يُمكنه إطلاق العنان لمكابدة صراعاتٍ قانونية شديدة”.

جديرٌ بالذكر ملاحظة المتداولين للإمكانات العالية التي تحظى بها إيثيريوم بفضل ميزة الرهن التي تسمح للمستثمرين باكتساب العوائد، كما أن تنامي تطبيقات العقود الذكية على البلوكتشين يُثري المشاعر العامة الإيجابية تجاهَها، حيث توقع ستيفان فون هاينيش (Stefan von Haenisch) -رئيس قسم التداول لدى شركة OSL SG Pte في سنغافورة- أن يكون أداء إيثيريوم أفضلَ مقارنةً ببيتكوين خلال الأشهر القادمة:

“أتوقع استمرار أداء إيثيريوم بالتفوّق على أداء بيتكوين خلال الأشهر القادمة حتى نيسان/أبريل-أيار/مايو -على أقلِّ تقدير- مع اقتراب موعد الموافقة المحتملة على منتجات ETF الخاصة بها”.

ونبّه هاينيش إلى احتمالية رفض SEC إنشاء منتجات ETF هذه بسبب تشدّدها، وعبّرت شركة بيرنشتاين (Bernstein) لإدارة الثروات عن رأيٍ مماثلٍ تجاه الاستثمار المؤسساتيّ المدفوع بطلبات إطلاق ETFs.

يمكنكم متابعتنا عبر أخبار جوجل من هنا