انضمام منصة OKX لتداول الأصول الرقمية إلى منصة إيثيريوم المناخية لتشجيع الاستدامة

| 0 min read
شعار منصة OKX
المصدر: AdobeStock / AndriiKoval

انضمّت شركة OKX Ventures (الذراع الاستثماريّة لمنصة OKX) إلى منصة إيثيريوم المناخية (ECP) ليدخلا معاً في شراكةٍ تهدف لتحقيق أهداف الاستدامة المناخية، وأعلنت الشركة في بيانٍ صحفيٍّ في 6 كانون الثاني/ديسمبر عن قرارها بالانضمام للمنصّة وأشارت إلى الخطط الهادفة لإلغاء الانبعاثات الكربونية من النظام التقنيّ للويب الثالث (Web3) على خلفية تقارير استهلاك الطاقة في القطاع، وتهدف هذه الشراكة بحسب البيان إلى الاستفادة من تقنياتٍ متطوّرة لتسريع إلغاء الانبعاثات الكربونية المرتبطة بقطاع البلوكتشين ولدعم الاستهلاك المستدام للطاقة في التعدين والأنشطة المتعلقة بالتداول.

“انضمّت OKX Ventures بدعمٍ من فريق الويب الثالث الخاص بـ OKX إلى مجموعةٍ من الشركات الملتزمة بتشجيع إزالة الكربون من القطاع ودعم الاستجابة المناخية من خلال توظيف التكنولوجيا الحديثة وتنمية الأصول الرقمية البيئية”.

وتنظر الشركة إلى مقاربتها التي تستفيد من آلية “إثبات الاحتياطي (PoR)” لتتبّع وإثبات الفعاليات على البلوكتشين” كوسيلةٍ لتخفيض انبعاثات غازات الدفيئة وتعزيز المنافع البيئية، وقد انضمّت OKX الآن إلى مجموعةٍ من شركات التقنية الكبيرة مثل Microsoft وPolygon وNear Foundation للتعاون في مجال العمل المناخيّ بين شركات الويب الثالث.

دعوة الجميع لتحقيق الاستدامة المناخية


يستمر المدراء في القطاع بدعم المبادرات المناخية الجديدة للانتقال إلى حلولٍ تستفيد من الطاقة المتجدّدة مثل تعدين بيتكوين باستخدام الطاقة الشمسية والانتقال إلى أنظمة التبريد بالغمر.

وذكر جيف رين (Jeff Ren) شريك OKX Ventures في حديثه عن هذه الشراكة الجديدة أنها تؤكد على التزام الشركة بمسؤولياتها الاجتماعية وريادتها البيئية من خلال تقديم الحلول المبتكرة: “… إننا نتمسّك بهذه الفرصة والمسؤولية لقيادة التطوير المستدام للبلوكتشين من أجل خلق قيمةٍ دائمةٍ للكوكب وسكّانه”؛ أمّا المديرة التنفيذيّة لـ ECP آنا ليرنر (Anna Lerner) فقد عبَّرت عن سرورها بهذه الشراكات وأضافت بأنها تدل على حقبةٍ جديدة من تطوّر البلوكتشين الصديق للبيئة: “تستعرض OKX Ventures وفرق الويب الثالث من خلال هذه الشراكة ريادتها من خلال الابتكار المستدام في الويب الثالث، وتؤكد هذه الشراكة مع ECP إلى جانب دعم Gitcoin على الالتزام بمبادئ الحوكمة والنشاط البيئيّ والاجتماعيّ والمؤسساتيّ”.

الانتقال إلى الطاقة النظيفة قد ينقذ المعدّنين


تم تأسيس ECP بعد حدث دمج إيثيريوم المحوريّ الذي شهد انتقال الشبكة إلى آلية إثبات الرهن (PoS) للتعاون مع قادة القطاع واللاعبين الكبار على مستوى العالم في البحث عن طرقٍ لتخفيض الانبعاثات الكربونية باستخدام التكنولوجيا؛ ونجم عن هذا الجهد تغييرٌ ملحوظ ظهر بانخفاض استهلاك شبكة إيثيريوم للطاقة بمعدّل 99% فيما يُعتبر خطوةً جريئةً جاءت عقبَ تقاريرَ متعدّدة حول الاستهلاك الكبير للطاقة في التعدين وأدّت -بالتالي- إلى حالةٍ من السخط الشديد بين الناشطين البيئيين والجهات الحكوميّة.

وقد اعتبرت الحكومة الصينية نشاطات تعدين بيتكوين سبباً رئيسياً لفشل العديد من المدن في تحقيق أهدافها المناخية ممّا أفضى إلى حظرٍ مباشرٍ للنشاطات المرتبطة بالتعدين في البلاد، وأدى لبدء حركة هجرة التعدين. وفي هذا الإطار، قامت حكومة كازاخستان هذا العام بتخفيض إمدادات الكهرباء لمعدّني بيتكوين مع استمرار معاداة العديد من الناشطين لخوارزميّة إثبات العمل (PoW) المستخدمة في التحقق من المعاملات؛ وقد حاولت الولايات المتحدة فرض ضريبةٍ مقدارها 30% على معدّني الأصول الرقمية بسبب الاستخدام غير العادل لموارد الطاقة ما سيؤدي إلى زيادة الضغط على المستخدمين العاديين.