إيلون ماسك يجعل برمجيّة المحادثة بالذكاء الصنعيّ Grok مفتوحة المصدر وسط نزاعه القضائي مع OpenAI

جيمي آكي
| 0 min read

رأس إيلون ماسك على جسد روبوت وحوله دارات إلكترونية - المصدر: Midjourney

اتجه إيلون ماسك -الرئيس التنفيذي لشركة -xAI إلى جعل نموذج Grok -منافس ChatGPT- مفتوح المصدر، ويأتي القرار بعد رفع ماسك دعوى قضائيةً ضدّ شركة OpenAI -التي شارك في تأسيسها- بحجة تخليها عن نموذجها الأساسيّ غير الربحيّ.

وكان إعلان ماسك عن نيته جعل تطبيق Grok مفتوح المصدر قد جاء في منشور على منصة X بتاريخ 11 آذار/مارس، لتتوافق خطوته مع دعوته لتطوير نظم الذكاء الصنعيّ بمسؤوليةٍ وحذر، إذ اتضحَ ذلك من دعوته التي أطلقها في AI Safety Summit في المملكة المتحدة عام 2023 لإيجاد “جهة حكمٍ محايدة” في قضايا تطوير هذه النظم.

نموذج Grok من xAI ورؤية ماسك


أدت مغادرة إيلون ماسك شركة OpenAI بسبب خلافاتٍ حول نهجها وإستراتيجيتها إلى تأسيسه شركة xAI، ليسلط إطلاق Grok في تشرين الثاني/نوفمبر 2023 الضوء بشكلٍ أكبرَ على التزامه بمبادراته لتطوير نظم ذكاء صنعيّ مفتوحة المصدر وغير ربحية، ففي تسجيل صوتي له مع ليكس فريدمان (Lex Fridman) في الشهر نفسه، انتقد ماسك انتقال OpenAI من مبادرة مفتوحة المصدر وغير ربحيةٍ إلى نموذج ربحيٍّ غير مفتوح المصدر.

ويُعرف ماسك بمعارضته لنهج شركات التكنولوجيا الكبرى الساعية للاستفادة من تطورات الذكاء الصنعيّ، فكثيراً ما ركز على المخاوف بشأن التبعات الأخلاقية لهذه المنهجية.

ويُذكر أن تحويل أداة Grok إلى مفتوحة المصدر يجعل نهج xAI مشابهاً لنهج شركاتٍ مثل ميسترال (Mistral) الفرنسية، والداعية إلى تسهيل الوصول لنماذج الذكاء الصنعي، حيث يسمح هذا النهج للمطورين بالتعاون وتسريع إطلاق التحسينات.

كما يُشار إلى أن مستثمري قطاع التكنولوجيا منقسمون بشأن نظم الذكاء الصنعي مفتوحة المصدر، خاصّةً في ظلّ دعوى ماسك القضائية؛ ففي حين يرى البعض أنّها حافزٌ للابتكار، يشعر آخرون بالقلق إزاء احتمالية سوء استخدامها.

نزاع ماسك القضائيّ مع OpenAI


رفع ماسك مؤخراً دعوى قضائية ضد شركة OpenAI مدعياً أنها خرقت اتفاقية تأسيسها كمنظمةٍ غير ربحية، وصرّح بأن شراكة OpenAI مع مايكروسوفت بقيمةٍ تُقارب 3 مليارات دولار في 2023 تتعارض مع مهمتها الأصلية، والمتمثلة بتطوير أدوات ذكاء صنعيّ مفتوحة المصدر لصالح البشريّة، إذ حثت الدعوى شركة OpenAI على معاودة اتباع مبادئِها الداعية لجعل تطبيقاتها مفتوحة المصدر وإيقاف مساعيها الرامية للتربّح من تقنية الذكاء الصنعي العام (AGI).

واستجابةً منها للاتهامات الموجّهة إليها، نشرَت شركة OpenAI رسائل بريد إلكترونيّ تُشير إلى موافقة ماسك في السابق على تحويل شركة الذكاء الصنعيّ إلى كيانٍ ربحيّ، ليأتي هذا الكشف بعد إعادة الرئيس التنفيذي سام ألتمان إلى مجلس الإدارة بأشهرٍ قليلةٍ إثرَ إقالته لمدة 5 أيام في تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2023.

وفيما يخصّ  Grokفهو برمجيّةُ محادثةٍ آليةٍ مشابهةٌ لـ ChatGPT من OpenAI تعمل بتقنية الذكاء الصنعي، ولكن يمكنها الوصول إلى المعلومات لحظياً عبر منصة X ومعالجة موضوعاتٍ حساسةٍ قد تتجنّبها نظم الذكاء الصنعيّ الأخرى، ويتم تشغيله وفق نموذج اللغة الكبيرة Grok-1، ورغمَ أنه يُعتبر أكثر تقدماً مقارنةً بسابقه GPT-3.5، إلا أن Grok لا يرقى من حيث الأداء العام إلى مستوى أحدث إصداراتGPT-4  التابعَ لشركة  OpenAIحسب تقارير.

بالمجمل، لاقى إعلان ماسك عبرَ منصة X ردود فعلٍ إيجابيةً، إذ أشاد متابعون كثرٌ بالتزامه تطويرَ نظم ذكاء صنعيّ مفتوحة المصدر، ليكتبَ أحد مستخدمي X قائلاً: “يجدر بـ OpenAI فعل الشيء ذاته، في حال كانت تودّ حقاً “أن تكون اسماً على مسمّى”، ليردَّ ماسك بقوله: “إن مُسمّى OpenAI مجرّد أكذوبة”.

 تابعونا عبر أخبار جوجل من هنا