الصفحة الرئيسية أخبار

بورصات كوريا الجنوبية تقلل من حجمها بسبب اللوائح الحكومية

Tim Alper الكاتب
بورصات كوريا الجنوبية تقلل من حجمها بسبب اللوائح... 101
Source: iStock/AndreyPopov

قد تضطر منصات التداول الكورية الجنوبية إلى تقليص حجمها أو البدء في البحث عن فرص لتوسيع الأعمال التجارية خارج كوريا، حيث أن اللوائح الحكومية ستؤثر سلباً على الشركات التجارية والمستثمرين في البلاد، بحسب وكالات الأنباء في المجال.

ووفقاً لوكالة الإعلام Money Today، قام عدد من حاملي العملات الرقمية الكوريين الجنوبيين بتحويل أموالهم إلى البورصات الخارجية لتجنب الاضطرار إلى التعامل مع البنوك الكورية الجنوبية، والتي يتبع معظمها الآن المبادئ التوجيهية الحكومية التي تتطلب سحب الأموال باستخدام الاسم الحقيقي، ومن خلال الحسابات المصرفية التي تطلب التحقق من الهوية من خلال رقم الضمان الاجتماعي.

وتقتضي المبادئ التوجيهية الحكومية أن توافق جميع البورصات على عقود مدتها ستة أشهر مع أحد البنوك الكورية الجنوبية من أجل أن تتم ودائع وسحوبات العملاء بأسمائهم الحقيقية، وتخضع الشروط للتغيير عند كل تجديد. كما يتعين على البنوك مراقبة هذه الحسابات لأي نشاط مشبوه والإبلاغ عن نتائجه للحكومة.

ومع استمرار انخفاض النشاط التجاري في البلاد، تجد البنوك التي استثمرت في البنية التحتية المرتبطة بمنصات تداول العملات الرقمية أنها "تنفق أكثر على إدارة المخاطر" بسبب اللوائح الحكومية – ما يجعل البورصات أقل ربحية بكثير مما كانت عليه في السابق.

ونقلت وسائل الإعلام عن موظف مجهول في بورصة كورية جنوبية قائلاً، "أرباح البورصة انخفضت بنسبة 90٪ عما كانت عليه عندما كان السوق في ذروته [من ديسمبر 2017 حتى يناير 2018]. كما استثمرت البورصات كمية هائلة من الأموال في أنظمة التكنولوجيا والإدارة والأمن تحسبًا لنمو السوق، ولكن عوضاً عن ذلك يخسر العديد منهم الآن أموالهم وقد يضطرون في النهاية إلى خفض حجم القوى العاملة لديهم."

وفي ذات السياق، فقد باعت منصة بيتثمب (Bithumb) الرائدة في السوق مؤخراً الحصة الأكبر في الشركة إلى شركة مقرها سنغافورة، وتخطط لإطلاق عملياتها في هونغ كونغ قبل نهاية الشهر وتعتزم أيضًا توسيع أنشطتها لتشمل سنغافورة وأوروبا في المستقبل القريب. كما يتطلع أقرب منافسيها، مثل Upbit إلى التوسع في الخارج وافتتاح فرع في سنغافورة، وأعلنت Coinone أنها ستفتتح بورصة في إندونيسيا في أغسطس من هذا العام.

ونُقل أيضاً عن مسؤول في بنك قوله إن خطط التوسع الخارجي للبورصات الكورية الجنوبية "لن تفعل شيئاً" لتحسين وضع العملاء المحليين، وبالتالي لن تساعد البورصات في تحسين شروط الصفقات مع البنوك المحلية - كما تتطلب المبادئ التوجيهية المصرفية الحكومية.

وقال كيم هيونج جونج، الأستاذ في جامعة كوريا، لـ Money Today: "أصبح المستثمرون قلقون على نحو متزايد [...] ينبغي على الحكومة أن تنظر في إمكانية تعزيز قطاع العملات الرقمية عن طريق إدخال تشريع جديد خاص [ومفيد] للعملات الرقمية."

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات