ثلاثة أنظمة جديدة تستخدم البلوك تشين في أوروبا

سعيد فادلباشيتش
| 1 min read

يبدو أن استخدام منظومة البلوك تشين أصبح في تزايد، ومن الصعب تقريبًا معرفة ما أحدث تطبيقات هذه التقنية لكثرها، ولكن إليكم ثلاثة تطبيقات جديدة في أوروبا: المصارف، وادي الكريبتو، ووكالة المعايير الغذائية في المملكة المتحدة (FSA) التي تستخدم الـ Ledger (تسجيل الحسابات) في عملياتهم.

Source: iStock/RichVintage

1. الخدمات المالية

قامت تسع مؤسسات مالية أوروبية بإنشاء منصة بلوك تشين تسمى we.trade، ووفقًا لبيان صحفي رسمي، فقد أتموا أول صفقات مالية بين الدول من خلالها، وأورد البيان أنه: “خلال الخمسة أيام الماضية، أتمت 10 شركات تداولات على المنصةـ عبر أربع بنوك. أمّا هذه الصفقات، فتعتبر أولى الصفقات التجارية المفتوحة القابلة للتداول تجارياً باستخدام تكنولوجيا البلوك تشين”.

هذه الحوالات تثبت أن المنصة “مقترح قويّ وقابل للاستخدام تجارياً”، كما قال روبرتو مانكون، الرئيس التنفيذي للعمليات في منصة we.trade. وحالياً، تعمل هذه المنصة في 11 دولة أوروبية: بلجيكا، والدنمارك، وفنلندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وهولندا، والنرويج، وإسبانيا، والسويد، والمملكة المتحدة، ومن المتوقع أن تتوسع بشكل أكبر في أوروبا والعالم، وذلك بانضمام بنوك وشركاء جدد للشبكة.

2. التصويت

تقول زوغ، وهي مدينة سويسرية تعرف أيضاً باسم وادي الكريبتو، أنها أنهت بنجاح أول اختبار لها لنظام تصويت محلي مبني على تقنية البلوك تشين، فقد أطلقت المدينة السويسرية منصة تجريبية للتصويت الإلكتروني في الانتخابات مبنية على تقنية البلوك تشين كجزء من جهود المدينة لاحتضان هذه التقنية. وقال ديتر مولر، رئيس الاتصال والتواصل في مدينة زوغ لوكالة الأنباء السويسرية أن هذه التجربة لاقت نجاحاً.

وتمكّن هذه التقنية الجديدة الناخبين من التصويت باستخدام هواتفهم الذكية عن طريق تحميل تطبيق معين والتسجيل من خلاله. وما زالت التقنية في مرحلة تقييم التفاصيل الفنية وستسمر على مدى الأشهر القليلة القادمة، حيث سيتم التركيز على حماية الخصوصية، وسرية التصويت، وضمان أن تكون نتائج التصويت “قابلة للتحقق، وغير قابلة للتغيير، وشاملة”، وفقاً لموقع swissinfo.ch.

3. مراقبة سلاسل التوريد

انضمت المملكة المتحدة إلى مجموعة مستخدمي تقنية البلوك تشين، حيث أعلنت وكالة المعايير الغذائية يوم الاثنين أنها نجحت في تجريب نظام مراقبة سلسلة توريد الأغذية باستخدام البلوك تشين. وقامت التجربة على تتبع توريد اللحوم المنتجة في مسلخ للماشية، الأمر الذي يحسن من الشفافية في سلاسل التوريد.

وقالت سيان توماس، رئيسة قسم إدارة المعلومات في الوكالة، في بيان صحفي رسمي إنه يمكن لتقنية البلوك تشين أن تضيف قدراً كبيراً من القيمة إلى مناحي صناعة الأغذية المختلفة، لا سيما المسالخ والتي تتطلب الكثير من الفحص ومقارنة النتائج.

وأضافت سيان: “ارتكز نهجنا على تطوير بيانات المعايير في صناعة الأغذية، الأمر الذي غدا واقعاً الآن، ويسرني أننا تمكّنا من إظهار أنه يمكن لتقنية البلوك تشين أن تعمل في مجال صناعة الأغذية. أعتقد أن هناك فرصًا كبيرة للصناعة، وللحكومة للعمل معًا لتوسيع وتطوير هذا النهج “.